أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد محمد فكاك - الصفر في حد ذاته كعدد له قيمة وهذا - الملك المخنث- ليست له حتىقيمة الصفرعندما استدعى كل زانيات وزناة العالم في موازين















المزيد.....

الصفر في حد ذاته كعدد له قيمة وهذا - الملك المخنث- ليست له حتىقيمة الصفرعندما استدعى كل زانيات وزناة العالم في موازين


محمد محمد فكاك
الحوار المتمدن-العدد: 5519 - 2017 / 5 / 14 - 04:16
المحور: الادب والفن
    


خريبكة – لينينغراد – الجمهورية المغربية الديمقراطية الاشتراكية الشعبية في 13.05.2017.*
" محمد المفترس ابن السفاح الحسن مديرأعمال شركات استعمارية امبريالية اسرائيلية صهيونية أمريكية"
تشي غيفارا ابن الزهراء ابن الزهراء محمد محمد فكاك.
ماذا يقول أحمد شوقي في الأخلاق الكريمة النبيلة:
وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت . فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا.
بمعنى أكثر علمية ووضوحا ما جاء في معادلة الخوارزمي عن الانسان: كلام من ذهب"
فحينما سئل الخوارزمي عالم الرياضيات عن الانسان أجاب:
" إذا كان الانسان ذا أخلاق فهو يساوي 1.
وإذا كان الانسان ذا جمال فأضف إلى الواحد صفرا ليساوي 10.
وإذا كان الانسان ذا مال أيضا فأضف صفرا آخر ليساوي 100.
وإذا كان الانسان ذا حسب ونسب فأضف صفرا آخر ليساوي 1000.
أما إذا ذهب العدد واحد وهو الأخلاق ذهبت قيمة الانسان وبقيت الأصفار(000) التي لا قيمة لها،لأن الصفر عدد، وهذا الجلاوي الليوطي لا يملك حتى قيمة الصفر.
إذن فهذا " الجلاوي الليوطي الخائن المرتزق العميل الذي لم تعد له أية فيمة حتى عند أسياده الأمريكان، فهو لم يعد له حتى الأصفار
وهذا ما ينطبق على هذا الملك السفاح المفترس المجرم الذي بلغت به الاستهانة بالشعب المغربي الذي يعاني المآسي والمخازي والمصائب والمجاعات والمسغبات والنكبات والأزمات والمذابح والمجازر والمشانق ، أن اقترف في حق الشعب المغربي أبشع الانتهاكات وكل أشكال جرائم القمع والإذلال والمؤامرات والتخطيط لإعدام جماعي لشعبنا،بأن استدعى جميع زانيات وقحاب وزوامل ومافيا وعصابات وكلاب وجراء وقوادي ديوثي العالم في إطار ما يسمى ب"الموازين" المشؤوم والتخطيط لضرب جميع القيم والأخلاق والثقافة المغربية الأمازيغية العربية الأصيلة.
إن ارتكاب هذه الجريمة النكراء أبشع وأشنع ما عرفته دولة كبيرة، تاريخية وعظيمة مثل المغرب و المتجلية في " موسم " موازين"و بدعم مباشر مما يسمى " بأمير المخنثين المثليين" ليس له من معنى سوى إقامة مجازر ومذابح وطرد جماعي للمغاربة من وطنهم.
أية تصرفات كلبانجية حيوانية بربرية همجية دوابية بهيمية " تقبينجية" هذه التي يتصرف بها النظام الملكي الارهابي العنصري العرقي الفاشي النازي بملء أسماع الشعب المغربي بهذه الأصوات الغربانية الثعالبية البومية في الوقت الذي يشن فيه الآلاف من السجناء والمعتقلين والأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية الإضراب البطولي المفتوح عن الطعام احتجاجا على أوضاعهم اللإنسانية في زنازين الاحتلال والاستيطان الصهيوني؟
أيها العالم ، ليس لنا إلا تصعيد الثورة المسلحة لإسقاط هذا النظام الدموي الخياني للقضايا العربية والمغربية..
وهاهم عصابات وكلاب الإخوان المجرمين يتحولون إلى " متفرجين لا يبدون أي اعتراض على ملك سوقي " تعارجي" من عبيدات الرمى وشيخات أوروبا وأمريكا | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> أمل دنقل >> البكاء بين يدي زرقاء اليمامة

البكاء بين يدي زرقاء اليمامة

رقم القصيدة : 20 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أيتها العرافة المقدَّسةْ ..

جئتُ إليك .. مثخناً بالطعنات والدماءْ

أزحف في معاطف القتلى، وفوق الجثث المكدّسة

منكسر السيف، مغبَّر الجبين والأعضاءْ.

أسأل يا زرقاءْ ..

عن فمكِ الياقوتِ عن، نبوءة العذراء

عن ساعدي المقطوع.. وهو ما يزال ممسكاً بالراية المنكَّسة

عن صور الأطفال في الخوذات.. ملقاةً على الصحراء

عن جاريَ الذي يَهُمُّ بارتشاف الماء..

فيثقب الرصاصُ رأسَه .. في لحظة الملامسة !

عن الفم المحشوِّ بالرمال والدماء !!

أسأل يا زرقاء ..

عن وقفتي العزلاء بين السيف .. والجدارْ !

عن صرخة المرأة بين السَّبي. والفرارْ ؟

كيف حملتُ العار..

ثم مشيتُ ؟ دون أن أقتل نفسي ؟ ! دون أن أنهار ؟ !

ودون أن يسقط لحمي .. من غبار التربة المدنسة ؟ !

تكلَّمي أيتها النبية المقدسة

تكلمي .. باللهِ .. باللعنةِ .. بالشيطانْ

لا تغمضي عينيكِ، فالجرذان ..

تلعق من دمي حساءَها .. ولا أردُّها !

تكلمي ... لشدَّ ما أنا مُهان

لا اللَّيل يُخفي عورتي .. كلا ولا الجدران !

ولا اختبائي في الصحيفة التي أشدُّها ..

ولا احتمائي في سحائب الدخان !

.. تقفز حولي طفلةٌ واسعةُ العينين .. عذبةُ المشاكسة

( - كان يَقُصُّ عنك يا صغيرتي .. ونحن في الخنادْق

فنفتح الأزرار في ستراتنا .. ونسند البنادقْ

وحين مات عَطَشاً في الصحَراء المشمسة ..

رطَّب باسمك الشفاه اليابسة ..

وارتخت العينان !)

فأين أخفي وجهيَ المتَّهمَ المدان ؟

والضحكةَ الطروب : ضحكتهُ..

والوجهُ .. والغمازتانْ ! ؟

* * *

أيتها النبية المقدسة ..

لا تسكتي .. فقد سَكَتُّ سَنَةً فَسَنَةً ..

لكي أنال فضلة الأمانْ

قيل ليَ "اخرسْ .."

فخرستُ .. وعميت .. وائتممتُ بالخصيان !

ظللتُ في عبيد ( عبسِ ) أحرس القطعان

أجتزُّ صوفَها ..

أردُّ نوقها ..

أنام في حظائر النسيان

طعاميَ : الكسرةُ .. والماءُ .. وبعض الثمرات اليابسة .

وها أنا في ساعة الطعانْ

ساعةَ أن تخاذل الكماةُ .. والرماةُ .. والفرسانْ

دُعيت للميدان !

أنا الذي ما ذقتُ لحمَ الضأن ..

أنا الذي لا حولَ لي أو شأن ..

أنا الذي أقصيت عن مجالس الفتيان ،

أدعى إلى الموت .. ولم أدع الى المجالسة !!

تكلمي أيتها النبية المقدسة

تكلمي .. تكلمي ..

فها أنا على التراب سائلٌ دمي

وهو ظمئُ .. يطلب المزيدا .

أسائل الصمتَ الذي يخنقني :

" ما للجمال مشيُها وئيدا .. ؟! "

أجندلاً يحملن أم حديدا .. ؟!"

فمن تُرى يصدُقْني ؟

أسائل الركَّع والسجودا

أسائل القيودا :

" ما للجمال مشيُها وئيدا .. ؟! "

" ما للجمال مشيُها وئيدا .. ؟! "

أيتها العَّرافة المقدسة ..

ماذا تفيد الكلمات البائسة ؟

قلتِ لهم ما قلتِ عن قوافل الغبارْ ..

فاتهموا عينيكِ، يا زرقاء، بالبوار !

قلتِ لهم ما قلتِ عن مسيرة الأشجار ..

فاستضحكوا من وهمكِ الثرثار !

وحين فُوجئوا بحدِّ السيف : قايضوا بنا ..

والتمسوا النجاةَ والفرار !

ونحن جرحى القلبِ ،

جرحى الروحِ والفم .

لم يبق إلا الموتُ ..

والحطامُ ..

والدمارْ ..

وصبيةٌ مشرّدون يعبرون آخرَ الأنهارْ

ونسوةٌ يسقن في سلاسل الأسرِ،

وفي ثياب العارْ

مطأطئات الرأس.. لا يملكن إلا الصرخات الناعسة !

ها أنت يا زرقاءْ

وحيدةٌ ... عمياءْ !

وما تزال أغنياتُ الحبِّ .. والأضواءْ

والعرباتُ الفارهاتُ .. والأزياءْ !

فأين أخفي وجهيَ المُشَوَّها

كي لا أعكِّر الصفاء .. الأبله.. المموَّها.

في أعين الرجال والنساءْ !؟

وأنت يا زرقاء ..

وحيدة .. عمياء !

وحيدة .. عمياء !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,100,595,226
- الحسن السفاح وجحيم تازممارت لم ينته بل ازداد وحشية وبربرية ف ...
- من قصائد الجمال والعلاء العربية
- خريبكة تشيد بالتازممارت العائدين من الموت المحققنقابة الوطني ...
- في تجريم بناء المساجد في المدارس والمعاهد والكليات والجامعات ...
- في تجريم شخص لاقيمة له بنعته-أمير المؤمنين وصاحب الجلالة- وه ...
- هكذا أهل الغزل كلما خافوا الملل ،أنهعشوه بالقبل. اسمهان بشار ...
- لنبنم الحزب الثوري تحت نيران العدو الملكي الداخلي والامبريال ...
- البحث عن ملك مفقود لم يعد له في المغرب وجود
- في الفرق بين الاشتراكية العلمية والدين الأسطوري الخرافي الون ...
- لا تصالخ ولو وضتعوا في عتينيك جوهرتينأترى بهما؟
- بيان إدانة واستنكار ضد وغد نذل ينكخ الطالبات من خرازيهن مقاب ...
- محمد السادس وكلاب الاخوان المجرمين هم بالتأكيد ليسوا أصدقاءا ...
- في الرد على بعض الاقاويل الباطلة
- الجمهورية الديمقراطية الاشتراكية اللائكية الشعبية الحمراء
- لنطرد عصابات الإخوان المجرمين من السيطرة الرهيبة على المجلس ...
- الأصولية الارهابية الدينية الاخوانجية والطبقة العاملة
- كيف لحفيد أبي لهب ومسيلمةالكذاب أن ينتمي في نفس الوقت إلى أب ...
- بيان تنديد ضد تصرفات محمد السادس
- الجمهورية الديمقراطية الاشتراكية الشعبية
- لنبن الحزب الثوري تحت نيران العدو


المزيد.....




- حفل توقيع كتاب -ساحر أوز العجيب- الصادر حديثا عن بيت الياسمي ...
- حفل إطلاق وتوقيع ومناقشة رواية -حجر بيت خلاّف- للكاتب الروائ ...
- انطلاق المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية
- 20 شاعراً في برنامج «أمير الشعراء»
- فنان روسي ينصب ثمثال ماموث فوق مقطع شعرة!‏
- اتهام نجمة الغناء شاكيرا بالتهرب الضريبي في إسبانيا
- 283 مليون $.. دخل أغلى كتّاب العالم في 2018!
- مبعوث ترامب يغرد باللغة العربية مدينا التحريض ضد الرئيس عباس ...
- تعرف على رضا فضل.. فنان يرسم بفمه وقدميه
- تعرف على رضا فضل.. فنان يرسم بفمه وقدميه


المزيد.....

- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد محمد فكاك - الصفر في حد ذاته كعدد له قيمة وهذا - الملك المخنث- ليست له حتىقيمة الصفرعندما استدعى كل زانيات وزناة العالم في موازين