أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد السعدي - ألكساندر بوشكين .














المزيد.....

ألكساندر بوشكين .


محمد السعدي
الحوار المتمدن-العدد: 5519 - 2017 / 5 / 13 - 20:31
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


ألكساندر بوشكين .
من يريد أن يدخل عتبة روسيا القيصرية , تاريخها الموغل في القدم من يوم حكم القياصرة المتعاقب عليها ونظام القنانة السائد أنذاك .. ومهاجمة نابليون وجيشه لها عام 1812وبحكم التاريخ والحروب , أنها حربأ وطنية . عندما هاجم نابليون موسكو , كان أهلها قد دمروها عن بكرة أبيها , مما تحمل هو وجيشه عبئأ كبيرا من الجوع والامراض والاوبئة , فتكبد خسائر بالارواح بحدود 25 الف شخص .. مما تركها مذعورا مهزوما والى الابد . وزحف الجيش الروسي الى أوربا وسقطت العاصمة باريس والقي القبض على نابليون ونفيه . عرفت روسيا تاريخيا من نافذة أدبائها الروس .
سأل نابليون في منفاه عن سر هزيمته قال بألم .. الاستهزاء بقوة عدوي روسيا القيصرية .
وقد أثرت تلك الاحداث التاريخية على الشاعر بوشكين في رسم ملامح شخصيته وتحديد مواقفه السياسية كشاعر ومواطن . هنا ختم مشواره الشعري والنثري ( السياسي ) . قائلأ …

سيطوف ذكرتي في أرجاء روسيا العظيمة .
ويلهج بأسمي كل مخلوق قد بلغته .

ولد بوشكين عام 1799 في موسكو في أسرة من النبلاء تعيش حياة ترف , كان والده شاعر بارز فساهم في تكوينه الادبي والفكري . ترجع جذور الشاعر بوشكين الى أصول افريقية , جده من أمه من الضباط المقربيين الى القيصر بطرس الاول من هنا ورث الملامح الافريقية حيث شعر أجعد وشفتين غليظتين . أمه حفيدة أبرام غنيبال الامير الحبشي الذي أختطفه الاتراك وأرسلوه هدية الى القيصر الروسي بطرس الاول . كان بوشكين يفخر بجد أمه , الذي كان قائدأ مشهورا في عهد البطرس . وقد وصفه في روايته التاريخية ( زنجي بطرس الاكبر ) . يعتبر بوشكين شاعر روسيا العظيم وأمير شعراء روسيا .. روائي وشاعر ومسرحي . قال في خضم مواقفه بالشعر والكلمة ..

وطويلا سيظل قومي يحبونني
فقد هززت بقيثارتي المشاعر الخيرة
وغنيت ممجدأالحرية في عصري العاتي
وناديت الرحمة على المقهورين .
كتب كوكل الكاتب الروسي وصديق بوشكين قائلأ .. عندما تذكر أسم بوشكين تتحلى الطبيعة الروسية بأبهى صورها .. أنه النفس الروسية . أتسمت أشعاره السياسية برفض الاستبداد والتسلط حاملا شعلته المضيئة في دروب الناس المقهورة للتطلع والحرية . ولم يخفي أو يهادن السلطة القيصرية في أشعاره ونثره , مما دعا القيصر شخصيا أن يشرف على كتاباته قبل نشرها ويحذف ما يطيب له . ولم يهدأ عقل القيصر الا أن يطرده من وظيفته وينفيه الى جنوب روسيا بسبب أشعاره الثورية , وقد أتهمه بالخيانة الوطنية . لكن مواقفه أزدادت عنادا وهو في منفاه من خلال كتاباته بالتحريض على حكم القياصرة . فأجبر السلطات الى أعادته الى موسكو وقربه القيصر منه ليجعله شاعر البلاط .
بوشكين .. من رواد االمدرسة الواقعية في الادب الروسي جسد بأعماله الادبية والشعرية كل طبقات المجتمع الروسي . فمسرحيته التاريخية التراجيدية ( بوريس جودونوف ) . فنقل من خلالها العلاقة بين الشعب والسلطة , وأن السلطة لم تكون مهيئة , أذا لم تعتمد على الرأي العام الواعي .
أما رواية أوجين .. فتعتبر أول رواية شعرية واقعية في تاريخ الادب الروسي . وقد عبر بوشكين عبر كتاباته أنتقاده الحاد الى الثقافة الغربية والتي تغوص بمستنقع الجشع والاستبداد , وقد صور حياة المجتمع الغربي على أساس تجربة أمريكيا في ذلك الوقت . ( أذهلتني رؤية الديمقراطية بوقاحتها البشعة وتحاملها الساخر وطغيانها الذي لايطاق .. ووقف ضد أستعباد الزنوج في ظل الحرية وأنتشار الثقافة والضمير ) .
وفي موقف أخر يذكر له هاجم سطوة الدولة العثمانية لطغيانها في التعدي على سيادة الشعوب بقصيدة سميت ( أسطنبول ).
ولم يغفل في نتاجاته الابداعية ومواقفه الانسانية سيرة النبي محمد في قصائده والاشاره الى مواقفه وعبقريته في الدفاع عن رسالته المحمدية .
في عام 1837 توفى بوشكين مقتولا عن عمر 38 عاما , وذلك في مبارزة , كما كان هو سائد مع أحد النبلاء الفرنسيين المقيمين في موسكو , أغرم بزوجته وحاول مغازلتها وشيع حول علاقة زوجته بالفرنسي أم لاربعة أطفال هي ناتالي . وأعتبر بوشكين هذا الموقف أهانه له ولموقعه وأنتقاما لشرفه فتحداه وطلب منه المبارزة , وقد تمت المبارزة بالمسدسات لا بالسيوف , وتمكن الفرنسي بأصابته ومات بعد أيام . وراح بعض النقاد في تحليلاتهم , أن تلك المبارزة كانت من تخطيط بلاط القيصر الذي راح يحيك المؤامرات ضد الشاعر بوشكين للانتقام من مواقفه بعد أن عجز البلاط من أستمالة موقفه لوقعها النفسي على أهالي روسيا بما تحمله قيم وطنية ومعاني ثورية .
بعد أن شاع خبر موته عم الاستياء والاستنكار والهجوم على القيصر وبلاطه . فهزت روسيا قصيدة الشاعر ميخائيل ليرمنتوف بعنوان موت شاعر .

سقط الشاعر عبدأ للشرف
سقط وكان مفتريء عليه
بافتراءات خبيثة .
ودفع الشاعر ليرمنتوف ثمن موقفه وحجم تأثير قصيدته في أنحاء روسيا والعالم , والذي عرف من خلالها كشاعر ومناضل , فوزعت كمنشور حزبي بين الناس ضد سلطة البلاط القيصري , مما أغضب السلطات وقررت أعتقاله ونفيه الى القوقاز وأجريت تحقيقا مطولا معه حول قصيدته وسمي شاعر القوقاز ويعتبر أهم شاعر بعد بوشكين . فقتل على أثر ذلك بعمر 27 عاما وله رواية واحدة ( بطل من هذا الزمان ) .
محمد السعدي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,311,061
- ساحة التحرير .. رمزأ للتحرير .
- كتابي أيضا قد أصبح سلاحأ .
- قبور العراقيين في السويد .
- ومضات .. الشهيد شيروان .
- ومضات ... الشهيد ستار غانم .
- أمنية ثالثة . من شيوعي عراقي .
- أمنية ثانية .
- شيوعي من العراق .
- بين لافرينتي بيريا وناظم كزار ؟
- مأساة الكتاب الروس .
- أمنية الى مندوبي المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي
- عراقيون وطنيون ... نقطة نظام ؟ .
- حيدر العبادي وكابينته .
- حوار مع جريدة الكومبس .
- البغدادية ... ونادية مراد .
- صورة .. وموقف .. وذكرى .
- أحلى صوت .. نزار من العراق .
- حيدر العبادي .. وما عليه .
- الى أمي ... في ذكراها .
- عامرعبدالله .. النار .. ومرارة الألم .


المزيد.....




- البرلمان المصري يقر قانونا يحمي قادة الجيش من الملاحقة القضا ...
- أبحاث جديدة تثبت تزوير كفن تورينو
- شاهد: محنطات الحيوانات المنقرضة والنادرة في المتحف الحيواني ...
- ناتو: لا مفاوضات مباشرة مع طالبان
- شاهد: محنطات الحيوانات المنقرضة والنادرة في المتحف الحيواني ...
- قريبا.. "تاكسي طائر" من رولز رويس
- هدية من -أبل- لعملائها بمناسبة اليوم العالمي للإيموجي
- ماي تفوز بتصويت برلماني بعد رضوخها لضغوط بشأن الخروج من الات ...
- واشنطن تجري محادثات مع أنقرة لبيعها أنظمة باتريوت
- لماذا تسعى الخطوط الجوية لتخفيض مساحة مراحيض الطائرات


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد السعدي - ألكساندر بوشكين .