أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اوليفيا سيد - وقفة مع النفس














المزيد.....

وقفة مع النفس


اوليفيا سيد
الحوار المتمدن-العدد: 5519 - 2017 / 5 / 13 - 03:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وقفة مع النفس ونحاول نفكر بشكل موضوعى بخصوص تصريح الشيخ سالم عبد الجليل الى كان حديث الساعة فى وسائل الإعلام اليومين اللى فاتوا.. الشيخ سالم عبد الجليل قال أنا مش عارف هاعتذر عن إيه! أعتذر عن آية قرآنية بتقول "ومن يبتغى غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو فى الآخرة من الخاسرين"! .. أنا ممكن أعتذر إنى جرحت مشاعر الناس وإحنا إخوات وحبايب وكل حاجة بس العقيدة مافيهاش إعتذار.

بصراحة وبمنتهى الهدوء الراجل عنده حق، ما هو مش جايب الكلام ده من دماغه ولا هو اللى مألفه، ده دينه والعقيدة فعلا مافيهاش إعتذار، الرجل مؤمن بعقيدته وكل ما فى الأمر إنه جاهر بإيمانه. فلما اللوم!..

بنلومه علشان المواطنة، وعدم إثارة الفتن، وتكدير السلم العام ، والمحبة والتعايش والإخاء؟ ؟!

لا دى قصة تانية مالهاش علاقة بصحيح الدين، وخليك صريح مع نفسك وإعترف بأن هجومنا على تصريحه مش لأنه إفترى على الدين بالكذب أو أتى بفرية من عنده، لكن علشان إنسانيتنا غلبت تعاليم عقيدتنا ولأن مدنيتنا وحياتنا المدنية غلبت الفكر الدينى الإسلامى، بلاش نبقى منافقين ونقول لا يمثل الإسلام، والإسلام قال إن مافيش فرق بين الإسلام والمسيحية وإن كلها أديان سماوية تدخل صاحبها الجنة وإلا مكانش بقى فيه مشكلة لما مسلم يتحول للمسيحية أو اليهودية طالما كلها أديان صحيحة تدخل معتنقيها الجنة ولما كانت الردة ولما وجد رجال الدين.
الكلام ده ممكن يقوله واحد علمانى لكن مسلم مؤمن متدين مش ممكن.. علشان كده الراجل مستغرب فعلا وبيقول "أنا مش فاهم أعتذر عن إيه"!

المناهج دى بتدرس فى المناهج والكتب الدراسية بالأزهر واللى قاله وغيره موجود فى القرآن وكتب التراث فعلا، و آيات الكراهية والنبذ والتكفير لها مناسباتها وآيات المحبة والتقدير والإجلال زى "لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا وأنهم لا يستكبرون"، لها مناسبتها برضه، زى ما فى المسيحية آية الإستسلام والتسامح فى المسيحية "لا تقاوموا الشر بل من لطمك على خدك الايمن فحول له الاخر" لها مناسبة ، كذلك الآية التى جائت على لسان يسوع «إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟» كان لها مناسبة أخرى.

يعنى وجود آيات تدعو للمحبة والتسامح "إدر له خدك الاخر" لا يلغى وجود آيات تدعو للنقاش والإعتراض أو الإستنكار زى"لماذا تضربنى".. كذلك وجود آيات تدعو للمودة والمحبة مع المسيحيين زى "ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا وأنهم لا يستكبرون" لا يلغى وجود آيات أخرى زى:
"لّقد كفر الذين قالوا أن الله المسيح إبن مريم"
"لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة وما من إله إلا إله واحد وإن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذاب أليم"
"ومن يبتغى غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وَهو فى الأخرة من الخاسرين"

الشيخ سالم قال إنهم من أهل النار من دماغه؟ بمزاجه؟ لا طبعا..عنْ أبى هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :"والذى نفس محمد بيديه لا سمع بى أحد من هذه الأمة يهودى أو نصرانى ثم يموت ولا يؤمن بالذى أرسلت به إلا كان من أصحاب النار".
.
الشيخ سالم بيلوم المسلمين اللى بيتقربوا للمسيحيين وبيقوله إنهم مؤمنين وهيتحاسبوا على ده كرأى شخصى من عنده؟ لا طبعا.."ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هوالهدى ولئن إتبعت أهواءهم بعد الذى جاءك من العلم ما لك من ولى ولا نصير".

إنت بتطالب بإقالة الشيخ سالم ومحاكمته لأنه صرح باللى موجود فى كتابك وإنت مش قادر تنفذه ومش حابب تسلط الضوء عليه علشان ماتخلقش نفور وعدم تعايش مش علشان هو قال حاجة مش حقيقية.
..................................................
من كام سنة كنت بدرس دبلومة خاصة وكان ليا زميلة صادف إن طريقنا واحد فكنا بنخلص المحاضرات ونمشى سوا وبما إن إسمى غربى مش متداول بين أسماء المسلمين ولأنى غير محجبة فمكانش عند زميلتى أدنى شك إنى أكون مش مسيحية، وفى يوم لقيتها بتقولى عن مجموعة زميلات "أنا مش بحب أمشى معاهم"سألتها عن السبب قالتلى "هما مش بيحبونا، مش بيحبوا المسيحيين"، قولتلها ليه بتقولى كده حد منهم ضايقك؟ قالتلى لا بس أنا عارفة كده، قولتلها مش كل المسلمين بيفكروا بالشكل ده طبعا، إنتى واضح إنك قافلة دايرة معارفك وعلاقاتك على مجتمع الكنيسة وبس لكن لو تعرفى شرائح من المسلمين التنويريين هتغيرى رأيك لأن التعميم خطأ منهجى من وجهة نظرى، قالتلى "إنتى عارفة مين اللى ممكن يكونوا بيحبونا فعلا؟ المسلمين اللى مش متدينين لكن المتدين منهم وبينفذ تعاليم القرأن عمره ما هيحبنا طبعا لأننا بالنسبة لهم كفرة".
.............................................
الجملة دى بتلخص كل الموقف.. بس كده.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,007,898,313
- قاضي المحكمة وقاضي البلاج
- مغادرة لم تفض الحضور
- تزوجت مسيحيا
- وش سجون
- مصر اليوم فى عيد
- كم من يهوذا على هذه الأرض
- الرجل فتنة وعورة!


المزيد.....




- النائب العام السعودي: التحقيقات الأولية في موضوع خاشقجي أظهر ...
- النائب العام السعودي: التحقيقات الأولية في موضوع جمال خاشقجي ...
- أمر ملكي سعودي: إعفاء أحمد بن حسن عسيري نائب الاستخبارات الع ...
- السعودية: إعفاء سعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي من من ...
- الملك سلمان يوجه بتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد السعودي لإعادة ...
- ترامب: الكونغرس سيشارك في إعداد رد أمريكا بشأن قضية خاشقجي
- السعودية تعترف بوفاة خاشقجي إثر شجار داخل قنصيلتها باسطنبول ...
- الملف الكامل لاختفاء خاشقجي.. منذ اليوم الأول حتى إعتراف الس ...
- السعودية: التحقيقات تؤكد وفاة جمال خاشقجي في شجار بالأيدي في ...
- ترامب: الكونغرس سيشارك في إعداد رد أمريكا بشأن قضية خاشقجي


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اوليفيا سيد - وقفة مع النفس