أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حسن أحراث - لن يغرق الشهداء أبدا في بحر النسيان...














المزيد.....

لن يغرق الشهداء أبدا في بحر النسيان...


حسن أحراث
الحوار المتمدن-العدد: 5517 - 2017 / 5 / 11 - 22:16
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


في الذكرى السادسة لرحيل الرفيق عبد الرحيم علول
(مجموعة مراكش 1984)
.


في 12 ماي 2011 فارق الحياة الرفيق العزيز عبد الرحيم علول.. الفقيد/الشهيد الرابع في صفوف مجموعة مراكش 1984 (44 معتقلا سياسيا)، بعد الشهيدين بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري.. والفقيد/الشهيد محمد عباد، كان محكوما بخمس سنوات سجنا نافذا.

لن أجد غير هذه الكلمة البسيطة لأستحضر من خلالها ذكرى رفيق عزيز رحل قبل الأوان، ولأقول بصوت مرتفع "لن تنالوا من ذاكرتنا" رغم الحصار ورغم التشويش. فنحن أقوياء بقوة قضيتنا، قضية شعبنا:

"شهيدان آخران بعد الشهيدين (الدريدي وبلهواري)، عباد وعلول"

مات عبد الرحيم علول في زحمة تخاذلنا؛
وفي فوضى "انشطاراتنا"..
فهل كان يجب أن يموت الآن؟
بعد 20 فبراير..
وفي زمن اللجن والمجالس.. والشعارات والوعود..
ما معنى أن يموت عبد الرحيم الآن؟
أين محترفي التضامن؟ أين مسوقي الوهم؟
مات عبد الرحيم.. "بخرو" بتضامنكم، وتضامنوا مع من لا يحتاج الى تضامنكم..
سقط الكثيرون جراء صمتكم، وسيستمر السقوط في ظل النظام القائم المحمي بصمتكم وتواطئكم..
حمل عبد الرحيم ألمه على كتفه في صمت ولسنين طويلة. وتلك كانت حال رفيقه محمد عباد. سقطا قبل الأوان، وقبل أن ينتبه إليهما "الإنصاف" وأن تعانقهما "الحقيقة"..
وقسرا، سنحمل همنا/ألمنا على أكتافنا حتى حتفنا، وحتى انتصارنا اليوم أو غدا...
إننا نؤدي الرسالة.. إننا نقوم بالواجب النضالي..

شهيدان آخران بعد الشهيدين..
عباد وعلول بعد الدريدي وبلهواري..
أبطال مجموعة مراكش 1984، مجموعة الصمود والتحدي..
قالوا: "لا"، عندما كان قول/فعل "لا" يعني الموت؛
عندما كان قول/فعل "لا" يعني السجن؛
عندما كان قول/فعل "لا" يعني التعذيب؛
وعندما كان قول/فعل "لا" يعني التشريد؛
والآن، تريدون أن نموت أو نخون/نركع..
لا وألف لا، قد نموت، فقط قد نموت. لكن، لن نخون، لن نركع أبدا...
إننا نموت بخيانتكم؛
إننا نموت بتواطئكم؛
إننا نموت بصمتكم؛
إن موت علول قتل لنا جميعا..
إن موت عباد قتل لنا جميعا..
إنه القتل ألف مرة..
إنه الغدر، غدر "الرفاق" وغدر "الأصدقاء" وغدر الأعداء... وغدر/ظلم "الرفاق/الأصدقاء" لأشد مضاضة من غدر الأعداء (كما قال الشاعر عن حق، بتصرف)...
إنه الإجرام، إجرام النظام وإجرام حواري النظام وخدام النظام...
ورغم ذلك، سنصمد، سنقاوم.. ولن نخون.. لن نركع، لن نستسلم...
وإذا قتلنا، سيصمد رفاقنا حتى تزهر شجرة شعبنا.. فلن يغرق الشهداء أبدا في بحر النسيان. ومن لم يخلص لعهد رفيقه/رفاقه لن يخلص لقضية ولا لشعب ولا حتى لنفسه...

* إضافة 1: تحية لعائلة الفقيد/الشهيد عبد الرحيم بهذه المناسبة/الذكرى..، وخاصة رفيقته المخلصة ونجليه الكريمين...
* إضافة 2: الكلمة منشورة بكتاب "مجموعة مراكش.. تجربة اعتقال قاسية" (2012) لمؤلفه حسن أحراث، (بتصرف).





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,933,104,596
- فاتح ماي -يفضحنا-..
- الشهيد محمد كرينة: لو تعلم..!!
- لسناء محيدلي قدم وسط عائلتنا
- الاتحاد الاشتراكي: معانقة قتلة الشهداء..
- بنكيران والعثماني وجهان لعملة صدئة واحدة في يد النظام
- تناقضات صارخة مسكوت عنها في الواقع المغربي المأزوم..
- ما معنى مغرب بدون حكومة؟!!
- احتجاجات 31 أكتوبر وما بعدها إدانة لمهزلة 07 أكتوبر 2016
- في ذكرى الشهيد المغربي أمين تهاني
- من الصراع الطبقي الى الطحن الطبقي..
- زمن -الطحن- أتى أيها الشهيد محسن..
- المهدي بنبركة وغدر -الرفاق-..
- منيب وبراهمة: -المخزن- فشل..
- الشهيد رحال، هل أتاك حديث مهزلة 07 أكتوبر؟
- في ذكرى استشهاد غيفارا
- ظلم النقابات للمدرس، ظلم ذوي القربى..
- ذبح -الديمقراطية- في أوج عرسها..
- جريمة اغتيال ناهض حتر: شهيد تلو الشهيد..
- إن المناضل من يقول ها أنا ذا..
- في ذكرى انتفاضة صفرو (المغرب): نفس الوجع ونفس الطموح..


المزيد.....




- شاهد : الأمم المتحدة تحتفل بعيد ميلاد نيلسون مانديلا المئة ب ...
- شاهد : الأمم المتحدة تحتفل بعيد ميلاد نيلسون مانديلا المئة ب ...
- نقابة لحملة العلوم المعلوماتية في لبنان
- كوبا.. الحالة الأكثر إثارة للجدل.. جـ (7)
- بلاغ عن الاجتماع السنوي لرابطة الأنصار في ستوكهولم و شمال ال ...
- شراكة بين الروبوتات والنحل لتحسين حماية البيئة
- شهيد و90 إصابة خلال قمع الاحتلال للمسير البحري في غزة
- الشعبية: تلفزيون فلسطين انحرف عن هدفه الوطني وأصبح بوقاً للت ...
- أكثر من 200 مركز ونادي رياضي فلسطيني يطالب شركة -بوما- بإنها ...
- الكويت تحظر تداول آلاف الكتب والمواطنون يحتجون على الرقابة


المزيد.....

- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي
- مداخلات عشية الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد رفيقنا القائد ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حسن أحراث - لن يغرق الشهداء أبدا في بحر النسيان...