أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالجواد سيد - القارة العجوز والشاب ماكرون














المزيد.....

القارة العجوز والشاب ماكرون


عبدالجواد سيد
الحوار المتمدن-العدد: 5517 - 2017 / 5 / 11 - 00:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مازلت القارة العجوز تدهشنا بثباتها ، وتخيب ظن ويل ديورانت عندما قال فى قصة الحضارة ، أن الحضارة الإنسانية مازلت مجرد قشرة ، يختفى تحتها الإنسان البدائى ، الذى سرعان ، وبمجرد غضبة ، ما يخرج القوس والنشاب ، والفأس والبلطة ، ويقتل الآخر بمنتهى البساطة ، فقد تحدت القارة العجوز هذه الفكرة ، وهزمت جلبرت فى هولندا فى أول العام ، ولوبان فى فرنسا فى منتصفه ، وسوف تنصر ميركل قبل نهايته.
ليس أسهل من إستجداء السلطة بإسم الدين والوطن ، خاصة عندما يكون لذلك مبرر ، وليس هناك قارة من القارات تعرضت للإرهاب الإسلامى مثلما تعرضت أوربا ، ومع ذلك فقد ثبتت على مواقفها، وعلى نموذج التعايش بين الثقافات المختلفة ، الذى قدمته للعالم ، على نموذج الحكمة الذى أفرز شاب فى مقتبل العمر مثل ماكرون ، ليكون رئيساً لفرنسا ، الدولة الكبرى ، صانعة التاريخ والحضارة . إن جزء كبير من إنتصار ماكرون ، وكما قال هو نفسه فى خطابه بعد الفوز مباشرة ، كان تعبيراً عن رفض العنصرية والتطرف القومى ، و جزء بالطبع يعود إلى صفاته القيادية التى لاتنكر. ، فالتطرف الدينى والقومى هما أكبر صانعان لشقاء الإنسان فى الأرض ، وليس يعقل ، أن نحاربهما بتطرف مقابل ، ولكن الحكمة أن نحاربهما بقيم أعلى ، فى التعايش بين الناس ، والإخاء والمحبة ، مثل تلك التى تقدمها القارة العجوز ، وتجربة الإتحاد الأوربى التى دافع عنها ماكرون .
فبصرف النظر عن السياسة ، وآرائها المختلفة ، فالحقيقة التاريخية لايمكن رؤيتها إلا فى سياقها الحضارى الأوسع ، وفى هذا السياق ، لايستطيع أحد أن ينكر ، أن وحدة الإنسان ، ووحدة العالم هى الهدف الأكبر للحضارة ، فالتاريخ لايمضى عبثاُ ، وتضحيات البشر ودمائهم وأرواحهم لاتضيع هباءً ، بل هى من أجل غد أفضل ، لكل البشر ، وليس لجنس معين ، أو مكان واحد من العالم ، وقديماً أدرك فلاسفة اليونان هذه الحقيقة قبل أن يضعها العلم الحديث ، الذى أزال الحواجز الجغرافية بين البشر ، موضع التنفيذ.
تقدم أوربا القارة العجوز، النموذج المختلف تماماً للشرق الأوسط ، حيث تحتضن الأولى الناس بكل أعراقهم ودياناتهم ، بينما يقتلهم الشرق الأوسط ، حتى لو كانوا من نفس العرق ، ونفس الديانة ، نموذجان فى غاية التصارع ، رغم أن عمرهما واحد ، وربما يكون حتى الشرق الأوسط سباقاً فى الحضارة ، كما أن الفاصل المكانى بينهما ، لايزيد أيضاً عن بضعة كيلومترات ، ولكن فرق كبير بين حضارة تستطيع نقد الذات، والتقدم إلى الأمام بشكل دائم ، وحضارة لايختلف لديها الماضى عن الحاضر عن المستقبل ، مجرد خرافة وبركة دماء.
إن كل ذلك التفاؤل الذى بعثه فينا إنتصار ماكرون ، لايجب أن ينسينا أن الطريق مازال طويلاً ، حتى تنتصر الوحدة والتعايش على الحرب والصراع إنتصاراً كاملاً ، فى كل العالم ، وبشكل خاص ، فى شرق أوسطنا المتصارع . تحية إلى القارة العجوز ، وإلى إبنها الشاب ماكرون.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الهولوكوست الإيرانى بين الحقيقة والخيال
- تاريخ مصر فى العصور الوسطى-ستانلى لين بول-الفصل السابع-صلاح ...
- تأملات فى لقاء السيسى-ترامب
- تاريخ مصر فى العصور الوسطى-ستانلى لين بول-الفصل الخامس-الخلف ...
- جامعة الدول العربية أم جامعة الشرق الأوسط؟
- نعم لإنضمام مصر إالى الناتو
- أبكار السقاف-رائدة الحداثة والتنوير
- نعم لإرسال قوات دولية إلى غزة وسيناء أيضاً
- مصر بين روسيا وأوربا
- ترامب وصراع الشرق الأوسط
- هدير مكاوى ، ورياح التغيير
- تاريخ البابوية القبطية المبكر-ترجمة عبدالجواد سيد
- قصة مصر فى العصر الحديت-الصعود والإنحدار
- مقتطفات من ترجمة كتاب المصادر الأصلية للقرآن-سان كلير تيسدال ...
- قصة مصر فى العصر الإسلامى ، وأكذوبة المدينة الفاضلة
- غزو العرب لمصر، وأكذوبة الجهاد المقدس
- بائع الخمور
- مختصر تاريخ الأكراد والثورة الكردية
- مقتطفات من ترجمة كتاب المصادر الأصلية للقرآن-سان كلير تيسدال ...
- الصراع السعودى المصرى، ونهاية النظام الإقليمى العربى


المزيد.....




- شاهد.. رياح عاتية تؤرجح طائرات بشكل مرعب أثناء هبوطها!
- ميلانيا ترامب بعد عام في البيت الأبيض: سيدة أولى غامضة تخشى ...
- فيديو: قضية التدخل الروسي في حملة ترامب تربك البيت الأبيض من ...
- التغييرُ هو الخيارُ الوحيد المجدي في السودان: جرد حساب للوضع ...
- البشير يخاطب -شورى الوطني- في جلسة مغلقة بالسبت
- البرادعي لـ"كل عربي": المعروض بـ"صفقة القرن&q ...
- تركيا عشية عملية عفرين.. مخاوف داخلية وخارجية
- مصرع 11 شخصا في حادث مرور في تركيا
- الحكومة الروسية: صناعاتنا الفضائية لا تعتمد على الصفقات مع أ ...
- إسرائيل تعوّض ذوي قتلى المبنى الذي كانت تستأجره في عمّان


المزيد.....

- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين
- المدرسة الثورية التي لم يعرفها الشرق / الحركة الاشتراكية التحررية
- اصل الحكايه / محمود الفرعوني
- حزب العدالة والتنمية من الدلولة الدينية دعويا الى الدلوة الم ... / وديع جعواني
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الصينية؟ / الصوت الشيوعي
- المسار - العدد 11 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- حديث الرفيق لين بياو في التجمع الجماهيري معلنا الثورة الثق ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالجواد سيد - القارة العجوز والشاب ماكرون