أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - لقطه فى غاية الأهميه من عالمنا المعاصر.














المزيد.....

لقطه فى غاية الأهميه من عالمنا المعاصر.


حسين الجوهرى
الحوار المتمدن-العدد: 5516 - 2017 / 5 / 10 - 18:32
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لقطه فى غاية الأهميه من عالمنا المعاصر.
حسبن الجوهرى.
---------------------------------------
57 دوله غالبية سكانها مسلمين. ما فيهمش دوله واحد نظامها جمهورى ألا وهى فاشله بأمتياز.
.
- تركيا دخلت عصر نهضه وبقوه بعد ماأتاتورك كوّم فيها الأسلام ومؤسساته على جنب. والآن هى تتراجع تانى بعد تسلل الاسلاميين وأحزابهم الى السلطه. (نفس الشىء بدرجه أقل لكنها أيضا ملحوظه فى تونس الحبيب بورقيبه).
.
- ماليزيا اللى كل مسلم بيضرب لنا بيها المثل. 1- ملكيه. 2- بها أقليات ذات وزن وفعاليه اقتصاديه مدهشه (صين وهنود). كل دول وغيرهم واخدين حقوق كامله بناءا على الدستور اللى وضعه الأنجليز ومشت عليه البلد بعد جلاءهم.
.
- مفيش جمهوريه واحده من اللى اتكونت عن طريق استيلاء ضباط جيشها على السطه ألا وأهلها ممسوخ مخهم نتيجة المدد الطويله التى رسخوا فيها تحت نير وسائل الأعلام الموجهه من السلطه بلا اى حياء مرددين وبلا توقف شعارات انشائيه وطنيه براقه. فمثلا فى مصرنا المحروسه نحن لا نعى كيف أن تقاليد الحكم الرشيد (برلمان - أحزاب - حرية تعبير وصحافه - فصل حقيقى وليس ظاهرى للسلطات الثلاثه - أقليات فاعله ومنصهره فى المجتمع) كانت قد بدأت تتاصل تحت الحكم الملكى وبأشراف الأنجليز حتى أجهضها بكل شراسه وجهل "قائدنا وملهمنا ومعلمنا" البكباشى جمال عبد الناصر وزملاؤه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,772,912
- سيدى الفاضل...من فضلك أفتح الشباك وبص لأنى حأدلّك على العجب.
- -الغايه تبرر الوسيله-
- ممكن دقيقه واحده من فضلكم؟
- خطأ واقع فيه كل المنددين ب -حكم العسكر-.
- بدأ -تنفيذ- مشروع أخراج الناس من الحظيره.
- مَحْكَمه..
- (ما بعد الموت فى الاديان السماويه الثلاثه)
- ماساة 67......أضواء على بعض خباياها.
- الفرق بين -الأسلام- و -اليهوديه والمسيحيه-.
- اللغه -العربيه- وعلاقتها العضويه بأوضاع مجتمعاتنا الكارثيه
- لماذا مصطلح -الناطقة بالعربيه- لازمة فى غاية الأهميه عند بحث ...
- قراءه جديده للتاريخ تكشف خبايا مفجعه لنظم الحكم الاسلاميه.
- طرفى منظومة الحكم الأسلامى + -عدة الشغل/النصب-.
- العلاقه الوثيقه بين -نصوص المعتقدات وتعاليمها- وبين -واقع- ا ...
- الأنسان المسلم مقارنة بغير المسلم
- أستكمالا لمناقشة -مشروع الخروج من النفق-. نعم. هناك معتقد يؤ ...
- مشروع الخروج من النفق.
- العنصر المدمر واللى لابس -طاقية الأخفا-.
- مقولتان لا أساس لهما من الصحه: 1- اوروبا كانت فى نفس وضعنا ف ...
- خطأ شائع يقع فيه الكثيرين بحسن نيه. حسن نيه واخدنا ورا الشمس ...


المزيد.....




- إيهود باراك: إسرائيل أقوى دولة في الشرق الأوسط
- واشنطن تسعى لمحادثات مباشرة مع حركة طالبان
- الكنيسة المصرية.. بريد سعودي للغرب
- قائد عسكري: أمريكا مستعدة لمحادثات مباشرة مع حركة طالبان
- مستوطنون يقتحمون ساحات المسجد الأقصى بحراسة القوات الإسرائيل ...
- يعاديها منذ الطفولة.. رئيس الفلبين يتحدى الكنيسة الكاثوليكية ...
- انتفاضة البصرة.. من مأمنه يؤتى نظام الطائفية
- مقابلة خاصة مع مستشار المرشد الأعلى الإيراني علي أكبر ولايتي ...
- متحدث قضائي في تونس: يتم التعامل مع حارس بن لادن وفقا لقانون ...
- الآلاف يحتجون على مشروع -قانون الدولة اليهودية- الذي يسمح بف ...


المزيد.....

- التجربة الدينية – موسوعة ستانفورد للفلسفة / إسلام سعد
- الحزب الإسلامي العراقي الإرث التاريخي ، صدام الهويات الأصول ... / يوسف محسن
- المرأة المتكلمة بالإنجيل : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- (سياسات السيستاني (أو الصراع على تأويل الدولة الوطنية العرا ... / يوسف محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- حول تجربتي الدينية – جون رولز / مريم علي السيد
- المؤسسات الدينية في إسرائيل جدل الدين والسياسة / محمد عمارة تقي الدين
- الهرمنيوطيقا .. ومحاولة فهم النص الديني / حارث رسمي الهيتي
- كتاب(ما هو الدين؟ / حيدر حسين سويري
- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - لقطه فى غاية الأهميه من عالمنا المعاصر.