أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - طلال الربيعي - ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (33)















المزيد.....

ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (33)


طلال الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 5514 - 2017 / 5 / 8 - 00:58
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


كما اشرت من قبل, لم يكن بريخت مسرحيا ملحميا وشاعرا كبيرا فقط, بل كان فيلسوفا ايضا. وان اهتمام بريخت المستمر في الفلسفة الوضعية المنطقية (او الامبريقية المنطقية كما تسمى حاليا, 1) في1930s قد أكد أيضا من قبل والتر بنيامين، الذي كان اقد دخل في نقاشات متكررة مع بريخت حول هذا الموضوع. على سبيل المثال، أشار بنيامين في مذكراته: "بعد فترة وجيزة من مناقشتنا الموضوع القديم, موضوع الوضعية, عدنا كلانا من جديد لمناقشة هذا الموضوع, مما هدد باحتدام الننقاش وتوتره" .

تتضمن سيرة بريخت الفكرية جانبا معروفا بخصوص اهتمامه بالوضعية المنطقية بسبب صداقته مع كارل كورش. كان تأثير كورش على بريخت مسألة ساخنة ومتنازع عليها في الدوائر المهتمة في دراسة بريخت, او بالاحرى تأثير نسخة كورش في الماركسية على بريخت.

بدأ كورش دراسته التاريخية والنقدية المنهجية للماركسية في أواخر 1920s. وكان موقف كورش تجاه الوضعية المنطقية يتسم بالانفتاح, ولكنه كان نقديا ايضا. في عام 1930 اصبح كورش في اتصال مباشر بأعضاء مجموعة برلين؛ ودرس علم الإحصاء مع ريتشارد فون ميسس، و تعرف على فلاسفة وضعيين مثل ريتشنباك ووالتر دوبيسلاف وأيضا تعرف على نوراث، كارناب وفيليب فرانك؛ وفي عام 1931 حاضر في جمعية الفلسفة التجريبية بخصوص "التجريبية في العلوم الاجتماعية" و"الإمبريقية في فلسفة هيجل". توثق مراسلات كورش أيضا استمرار اهتمامه بأفكار الوضعية المنطقية. لذا أنه سيكون وبالتالي امرا معقولا أن نفترض أن تأثير كورش على بربخت امتد ليشمل الوضعية المنطقية. وبالنظر إلى حجم الأدلة التجريبية المتعلقة بتأثر بريخت بالوضعية المنطقية، فإنه شئ مدهش أن الباحثين اولوا اهتماما ضئيلا جدا بهذا الجانب من سيرة بريخت الفكرية. عدد قليل من النقاد الذين لديهم أي اهتمام في هذا الموضوع ركزوا على ملاحظات بريخت على الوضعية المنطقية التي كتبها في المنفى في الولايات المتحدة واهملوا دراسات بريخت الأكثر منهجية.

ان تأثير المنطقية الوضعية أمر بالغ الأهمية على أفكار بريخت الفلسفية. وتتمتع هذه الفلسفة بأهمية خاصة بخصوص مفهوم بريخت للحقيقة. مفهوم بريخت للحقيقة يمكن إعادة بناءه من حيث نموذج العمل المتضمن العناصر التالية:
(1) أهداف الجهة الفاعلة المعينة أو مجموعة الجهات الفاعلة،
(2) وسائل تحقيق هذه الأهداف،
(3) خاصية الوضع التاريخي الذي سيجري في سياقه العمل.
يُظهر إعادة بناء هذا مفهوم الحقيقة هذا اوجه التشابه بين ما يسمى ب "معيار قابلية التطبيق" الذي يوظف لدى بريخت كاختبار للصلاحية المحتملة ومبدأ التحقق او الرهان في الوضعية المنطقية. في الواقع, ان نسخة بريخت من مبدأ التحقق هي أكثر صرامة من الأصل.

في Stories of Mr. Keuner (قصص سيد كونر , 2) يطرح بريخت عددا من المسائل الاخلاقية التي يجيب عليها بريخت على لسان السيد كونر بهيئة قصص قصيرة. وقد استغرقت بريخت كتابة هذا الكتاب ما يقرب من ثلاثين سنة. نستطيع التعرف على كيفية استخدام بريخت الوضعية المنطقية في احدى هذه القصص المتعلقة بوجود الله من عدمه.

"في احد الايام سأل احدهم السيد K (كونر) فيما اذا كان هناك اله. اجاب السيدK بقوله: "أقترح عليك أن تسأل نفسك فيما إذا كان الجواب سيؤثر على سلوكك: إذا كان سلوكك سيظل دون تغيير, عندها يمكننا نبذ السؤال. وإذا كان من شأنه أن يغير سلوكك، فيمكنني على الأقل ان اكون قد ساعدتك بقولي لك أنك كنت قد قررت بالفعل حاجتك إلى الله" (صفحة 14).

تتناقض هذه القصة بشكل حاد مع الرأي الذي يقدمه عموما المختصون في بريخت باعتبار السيد كونر نتاجا لماركسية بريخت. على اساس هذا الرأي التقليدي، الجواب المتوقع من السيد كونر كان سيتم صياغته إما في شروط الإلحاد، أي ان ينتقد أي افتراض لوجود الله، أو من حيث معطيات الإيديولوجية النقدية، أي نقد للنتائج العملية التي سوف تنشأ عن افتراض وجود الله. ومع ذلك، فإن أيا من هذه الموقفينن الماركسيين الكلاسيكيين في نقد الدين لم يُستشهد به في القصة. وبالتالي فإن تفسيرا للقصة سيكون مطلوبا لشرح كل من عدم وجود إجابة الملحد وعدم وجود أي تعليق من خلال مفهوم ايديولوجي نقدي.

جرت محاولات من قبل الباحثين لتفسير قصة كونر، والتي هي ايست بأي حال من الأحوال الأكثر تعقيدا من القصص الاخرى التي يتضمنها الكتاب. ولكن اغلبها لم تفدم تتائجا مهمة (3). خذ، على سبيل المثال، احدى التفسيرات التي مفادها ان نصيحة السيد كونر إلى السائل هي بمثابة دعوة للسلوك ككائن مفكر ولتشجيع ملكة التفكير الفردية فيه, حيث تتشكل استنتاجاته بموجب سلوكه الاجتماعي والأخلاقي، ويدعو كونر المتسائل إلى اعتبار نفسه كلرد مستقل. وهذا التفسير بجانب الصواب لسببين: أولا بسبب فشله في استخلاص أية استنتاجات تفسيرية من التناقض في اللوغاريثم المنطقي بين خيار "نبذ" السؤال في القصة وفكرة ان السائل قد اتخذ قراره؛ وثانيا, لأنه يترك المجال مفتوحا لأن يُفترض أن "الشخص المستقل فكريا"
سوف يقال له أنه في الواقع بحاجة الى الله، والذي سيكون استنتاجا مثيرا للدهشة إلى حد ما لماركسي مثل بريخت.

وهناك تفسير آخر أكثر جاذبية من ذلك بكثير ويستند على فلسفة نيتشه. فبدلا من تقديم إجابة مباشرة على السؤال عما إذا كان الله موجودا، يقدم السيد كونر "اقتراحا" الذي يليه سؤال آخر موجه إلى محاوره. ومع هذا, ان تفسيرا مشتق من فلسفة نيتشه هو تفسير محدود، لأنه لا يقول لنا شيئا عن وظيفة أبعد لهذا السؤال في منطق السيد كونر.

والحجة في هذه القصة ليس من السهل تلمسها. ويرجع ذلك إلى فقدان حلقة واحدة على الاقل في هذه القصة, وغيرها من هذه القصص في الكتاب, التي تم حذفها في سلسلة التفكير. ولذلك ينبغي تقديم تفسيرا اكثر اقناعا من خلال ملء هذه الثغرات في الحجة، وذلك لتوضيح غياب جواب الملحد وعدم وجود أي تعليق ايديولوجي نقدي.

تبدأ حجة القصة بسؤال نعم/ لا فيما يتعلق بوجود الله. السيد كونر يجيب ب "اقتراح" على هيئة سؤال ثاني يحتوي على نعم/ لا. ولذا عند جمعنا لكلا السؤالين معا، سنحصل على مجموعة من أربعة إجابات ممكنة مختلفة على النحو التالي: (1) وجود الله مقبول، وإن النتائج السلوكية لهذا القرار إما مرفوضة (1.1) او مقبولة (1.2). او (2) إنكار الله، وإن النتائج السلوكية لهذا القرار إما مقبولة (2.1) أو مرفوضة (2.2). في الخطوة التالية من الحجة, التي هي منصوص عليها في القصة بصراحة، ترتبط هذه الإجابات المحتملة معا في أزواج. ومعيار هذه ليست الإجابة على السؤال عما إذا كان الله موجودا، بل انه السؤال الثاني بشأن التغييرات في السلوك؛ والتزاوج الناتج هو 1.1. مع 2.1. و 1.2. مع 2.2. الخطوة الأخيرة في الحجة تتعلق بالإجابات التي ظهرت في سياق الحجة. إذا كان يتم رفض العواقب السلوكية للاعتقاد في الله، فان السؤال الأصلي يمكن نبذه، لأنه اتضح عدم جدواه بالنسبة للمحاور؛ وإذا كانت النتائج السلوكية للاعتقاد في الله مقبولة، من ناحية خرى، فان السؤال الأصلي لا يزال دون إجابة؛ وبدلا من ذلك يٌترك السائل او المحاور ببيان بخصوص نفسه: "أنت بحاجة إلى الله". ان إعادة تركيب الحجة يسلط الضوء على اثنتين من السمات المميزة الحاسمة للقصة: استبدال مسألة وجود الله بمسألة العواقب السلوكية التي قد تنشأ عن الإجابة على السؤال الأصلي؛ ومن ناحية أخرى التوصيف من خلال بيان "تحتاج إلى الله"، الذي يبدو, ولكن في الواقع لا يشكل, ردا على السؤال الأصلي. ولا تحفز أية من هاتين السمتين المميزتين الصريحتين حجة القصة، ولكن من الممكن مع ذلك تكامل كلاهما في تسلسل متماسك للحجة من خلال إلحاق الافتراض غير المعلن بأن مسألة وجود الله او عدمه هي غير قابلة للحل, وبالتالي لا معنى لها. ولذا ان حجة السيد كونر تقوم على الحاجة الميتافيزيقية للسائل. ان هذا التحول هو المسؤول الرئيسي عن توليد المفاجأة في القصة، والذي يظهر في البداية على هيئة الإجابة على السؤال الأصلي، على الرغم من أن المظهر هو بالطبع مخادع.

ان انتقاد بريخت للدين في القصة دقيق للغاية. قول السيد كونر "أنت بحاجة إلى الله" موجه إلى أي شخص الذي يتأثر سلوكه بالإجابة على السؤال سواء أكان هناك إله أم لا، لكل من المؤمن والملحد على حد سواء. حيث عادة ما ينظر إلى هذين الموقفين على أنهما متناقضان, ولكن جواب السيد كونر ينطبق على كل منهما وينظر اليهما على حد سواء بشكل نسبي وبالتالي يكون له تأثير الدحض المزدوج. في هذه القصة وفي أجزاء أخرى من اعمال بريخت, من المهم أن نلاحظ أن نقد الدين هنا لا يمتد ليشمل التغييرات في السلوك الفعلي الذي قد ينبع من الإجابة على السؤال الذي طرحه المحاور على السيد كونر. انتقاد من هذا النوع الأخير بشأن السلوكيات التي تعارض مجرد الأفكار يمكن وصفه في مصطلحات بريخت كشكل من أشكال النقد "الخارجي"، الذي يتمتع فيه وضع المحاور و نواياه بأهمية مركزية. ومع ذلك، هذا هو شكل من أشكال النقد الذي لا تتضمنه قصة كونر قيد النقاش هنا. القارئ الذي يوافق على هذا التفسير قد يكون قد لاحظ، مع بعض الشكوك، التشابه القوي جدا بين الافتراض غير المعلن الذي تم الآن كشفه وواحد من المبادئ المركزية للمنطقية الوضعية، وهو مبدأ إمكانية التحقق كمعيار للمعنى (المعرفي)، وهو المبدأ الذي ينبغي أن يضاف، ومعظم الفلاسفة تعتبره الآن كمبدأ عفا عليه الزمن. يوضح بريخت كيفية حدوث هذا التشابه بالاشارة الى ان العبارة لها معناها الخاص اذا هناك فرق ممكن اختباره لكونها صحيحة أو خاطئة. وهذا يذكرنا بمذهب فيلسوف العلم كارل بوبر في التكذيب للتفريق, حسب رأيه, بين العلم الكاذب والعلم الحقيقي, وكما شرحت ذلك في حلقات سابقة. فالعبارة التي يبدو فيها العالم متاثلا تماما سواء اكانت صحيحة او خاطئة هي في الواقع لا تقول شيئا, أنها عبارة فارغة. وباستخدام لغة نظرية المعلومات, يمكن القول ان الإنتروبي entropy يتكون فقط عندما لا يعرف المنلقي أية رسالة سيتم إرسالها. على سبيل المثال: لنفترض أنك تسألني سؤالا بإجابات محتملة هي "نعم" و "لا"، وليس لديك أي فكرة عما سيكون عليه جوابي. ولأنك لا تعرف الجواب، هنا يمكنك استخدام توزيع الاحتمال.ف .probability p (نعم ) = 1/2 (لا) = 1/2، وهكذا عندما أعطي جوابي يكون هناك بيت bit واحد من المعلومات. من ناحية أخرى، إذا كنت تسألني سؤالا كنت تعرف الجواب عليه بالفعل، فان ردي لا يعطيك أية معلومات. ويمكنك أن ترى هذا من خلال الإشارة إلى أن توزيع الاحتمالات p (نعم) = 1؛ p (لا)= 0, ولذلك يحتوي جوابي على صفر من الانتروبي. يمثل الإنتروبي عدم اليقين الخاص بك، أو عدم وجود معلومات حول الرسالة، قبل استلامها، وهذا هو بالضبط السبب لماذا تساوي هذه كمية المعلومات التي تكتسبها عندما تتلقى الرسالة (4).

يعلق بريخت أيضا على ما يسمى بفرصية الرب Gotteshypothese: "كل ما يحدث في حياة الناس هو متوافق مع الافكار اللاهوتية الأساسية. حيث تستبعد هذه الفرضية امكانبة اثباتها التجريبي، وبالتالي فهي عبارة فارغة ولا معنى لها بالنسبة للشخص الذي يؤكد معنى العبارة من خلال التجربة". ولذا ان الجواب على السؤال الفارغ بخصوص وجود الله من عدمه يبدو ابضا بلا معنى.

يتبع
............
المصادر
1. Logical Empiricism
https://plato.stanford.edu/entries/logical-empiricism/
2. Stories of Mr. Keuner. Bertolt Brecht
https://monoskop.org/images/6/69/Brecht_Bertolt_Stories_of_Mr_Keuner.pdf
3. Silberman, Marc, et al. (ed.) / Essays on Brecht = Versuche über Brecht
Danneberg, Lutz Müller, Hans-Harald
Brecht and logical positivism, pp. 151-164
http://digicoll.library.wisc.edu/cgi-bin/German/German-idx?type=turn&entity=German.BrechtYearbook015.p0163&id=German.BrechtYearbook015&isize=text
4. Entropy and Information
https://physics.stackexchange.com/questions/75146/entropy-and-information?answertab=oldest#tab-top





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (32)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (31)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (30)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (29)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (28)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (27)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (26)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (25)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (24)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (23)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (22)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (21)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (20)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (19)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (18)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (17)
- انفلاب 63 وسلام عادل: مازخية-سادية وفاشية!
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (16)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (15)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (14)


المزيد.....




- مسؤول أمريكي: لا يمكننا تخيل سلام دون تبعية الحائط الغربي لإ ...
- في روسيا يخشون -الذئاب المنفردة-
- مقتل ملياردير وزوجته في ظروف غامضة في كندا
- البنتاغون ينوي التحقيق في حادث تقارب مقاتلات أمريكية وروسية ...
- اليابان تسعى لأن تصبح عضوا دائما في مجلس الأمن
- ماتيس: صواريخ كوريا الشمالية لا تشكل خطرا علينا حتى الآن
- مقتل 3 من قادة -مهاجري سنة إيران- في ريف حماة السورية
- تجدد الاشتباكات في القدس
- الإنتربول المصري يلاحق الهاربين
- مظاهرات مستمرة حول العالم نصرة للقدس


المزيد.....

- الاسلوب القويم لتعامل الاسرة مع اطفالها / حامد الحمداني
- ما بعد الحداثة / نايف سلوم
- في ذكرى يومها العالمي: الفلسفة ليست غير الحرية في تعريفها ال ... / حسين الهنداوي
- النموذج النظري للترجمة العربية للنص الفلسفي عند طه عبد الرحم ... / تفروت لحسن
- السوفسطائي سقراط وصغاره / الطيب بوعزة
- في علم اجتماع الفرد / وديع العبيدي
- أرسطو و النظريات ما قبل سقراطية حول المعرفة / الشريف ازكنداوي
- نظرية القيمة / رمضان الصباغ
- نسق اربان القيمى / رمضان الصباغ
- نسق -اربان - القيمى / رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - طلال الربيعي - ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (33)