أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نبيل الخمليشي - -إيديا- و رفاقها Idya














المزيد.....

-إيديا- و رفاقها Idya


نبيل الخمليشي
الحوار المتمدن-العدد: 5513 - 2017 / 5 / 7 - 21:25
المحور: الادب والفن
    


من منكم يتذكر "ايديا"
"ايديا" آية للشرك و كفر بالوطن
سنتان، تلعب بعيدا عن المستشفيات
تسقط، تطير بعيدا
تدمى، ينز قلبي
تلحق بـ"الدرة" و "ايلان" و غيرهم
تلحق بالنسيان

"ايديا" زهرة داستها المسافات
"ايلان" حلم أغرقته الصراعات
"الدرة" نداء اخترقته الرصاصات
آياتنا، سجدتنا الأخيرة
آيات للعري، فتعرينا
سجدة للذل، فسجدنا
سجدنا حكومات، شعوبا وشعراء
شاعرات يزين قصائدهن بأحمر شفاه الترك
يمزجن مسواك عرب الحجاز بكحل قطر الفضائيات
من منكم ينكر تلك الآيات
كيف لا تزوره في الأمسيات

شاعرتنا المبجلة
في محرابها مرحاضها تتسلى
تتغزل بجسدها و بأعضاء آلتها
لا ترى و لا تتذكر
أطفال بلادي سكنوا الطرقات
ماتوا بعيدا عن المستشفيات
نساء يغتصبن في الحروب
ليغتصبن ثانية عند الهروب
حتى لا تغتصبن عند الغروب قبيل المخيمات

فلا تحدثني إذن عن القافية و القافلة و الكلاب
حدثني عن وجعي لغياب أوجاع شعبك في شعرك
عن قمم الوساخات وما خلفته من قذرات

فقصيدتك يا ابنتي صالحة للشم
رائحتها تنبعث من كل الشاشات
و الرائحة واحدة
اسم لاح، مولد كاتبة
موت طفلة، لا يذكر
نقاد، جمهور، مواكب و تعليقات
ملحنون قادمون، تهاني و تبريكات
معجبون كثر و معجبات
وكل ما في الأمر
كاتبتنا، شاعرتنا في المرحاض تتسلى
هاتفها في يدها وتتسلى
تقضي حاجتها من دون حجاب
ولا تعكسها مرآتها
ترمي كلاما حسب حالتها
إسهالا مرة
وعسرا مرات انعكاسا لسوء واقعها

لا طفلة "تنغير" الأمازيغ
لا طفل جبال الكرد
لا طفل مخيمات فلسطين
ولا جنون مملكة الخزف
لا شيء عكر صفوها. لا أحد
رومانسيتها الجميلة مقرفصة
ولا أحد يسأل عن مكان إلهامه
من منكم يسأل كيف كتبت الإلياذة
أين حيكت مسرحيات شكسبير
والمكان الذي الهم بيتهوفن ألحانه
فصدقها عندما تحدثك عن العطر و الورود
وإن غاب المطر سنينا عن بلادك
وحدها الكوارث حتمية
وسوء التقدير حسابات بشرية
والأذواق شؤون شخصية
وأماكن الإلهام أسرار مخفية
وللنجاة بوصلة منسية
من اليوم لا تنتظري مني القافية
وانس سيبويه و أحلامك البدوية
حتى تعود كل الآيات للبرية
ولا تنتظري شعري
فأنا لا أكتب الشعر بل أشتمكم ليرجع الصدى
وأشفي بعض غليلي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عشر قصائد شبه مرتبطة
- ملكية
- مأساة الجبس
- خط الوصول
- أباخو Abajo
- أيتها السماء
- رؤيا
- مقهى المدينة
- لعنة جفاف القبيلة
- إعفاء فقيه المرحلة
- يتيم المجاعة القادمة
- التريس Tres
- سلة بيض
- إدمان وهواجس مريضة
- أرقام الابتلاء
- حبة حشيش
- هرتك مولاي
- هذيان ما قبل الفجر أو الغرفة الأخيرة


المزيد.....




- بطرسبورغ تحتضن مهرجان -ميدان الفنون- للموسيقى
- النمسا تشيد بالإصلاحات التي يقودها جلالة الملك وتعتبر المغرب ...
- أغنية حُب الوطن دِين
- قراءة في فيلم: منزل المندوب الملكي
- سينما -آي ماكس- تقتحم السعودية قريبا
- ليندسي لوهان تعلق على فتح سينمات في السعودية
- مراقبون: خليفة بوتفليقة سيكون شخصية ثانوية في البلاد!
- المحظورات في السينما السعودية بعد إصلاحات محمد بن سلمان
- -ديزني- تشتري أفلام ومسلسلات من -فوكس- مقابل 52 مليار دولار ...
- لشكر مطلوب أمام محكمة إنزكان


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نبيل الخمليشي - -إيديا- و رفاقها Idya