أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حزب الكادحين - بيان المنظمات والأحزاب الماوية بمناسبة أول ماي 2017.















المزيد.....

بيان المنظمات والأحزاب الماوية بمناسبة أول ماي 2017.


حزب الكادحين
الحوار المتمدن-العدد: 5510 - 2017 / 5 / 3 - 20:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أول ماي أحمر وثوري وأممي !

" راية ثورة أكتوبر لا تقهر"
ماوتسي تونغ
ـــــــــــــــــــــــــــ
تحل بيننا هذا العام مئوية ثورة أكتوبر ويعمل الإمبرياليون والرجعيون و الإصلاحيون والانتهازيون من كل لون على محو هذا الحدث وطمسه وتبخيسه مثلما فعلوا العام الماضي بمناسبة الذكري الخمسين للثورة الثقافية البروليتارية الكبرى .
وهم يفعلون ذلك لمعرفتهم أن الرسالة القوية الى يبعث بها هذان الحدثان والموجهة الى البروليتاريا والجماهير الشعبية أضحت راهنة أكثر فأكثر ، وتتمثل في أنه للتخلص من الامبريالية و الرأسمالية و الحروب و استغلال البروليتاريا و اضطهاد الشعوب يجب علينا القيام بالثورة البروليتارية .
على الطبقة العاملة انتزاع السلطة السياسية من الطبقات المهيمنة وإرساء سلطتها و دولتها ـ ديكتاتورية البروليتاريا ـ و بناء الاشتراكية وأن تطور الثورة وتواصلها في كل بلد في العالم قاطبة حتى تتخلص من قيود الامبريالية وتسير نحو الشيوعية على الصعيد العالمي .
يبدو النظام الامبريالي كما كان لينين قد حلله و وصفه في كتابه المهم " الامبريالية أعلى مراحل الرأسمالية" كنظام عفن و منحط . وعلى مختلف الاصعدة تستمر الامبريالية و حكوماتها في مواجهة أزمة اقتصادية و مالية و سياسية و اجتماعية عميقة وهم يلقون أعباءها على أكتاف البروليتاريا و الجماهير داخل حدودهم وعلى الشعوب و الأمم المضطهدة على المستوى العالمي .
إن الامبريالية هي الحروب الاقتصادية والعدوانية ، و النهب من أجل إعادة تقسيم العالم ، انها الرجعية و الفاشية ، الامبريالية هي أعلى مراحل الرأسمالية وهي تذكرنا كل يوم بضرورة القضاء عليها . لهذا فإن رسالة لينين و ثورة أكتوبر حيّة أكثر من أي وقت مضى !
وفي الولايات المتحدة التى تمثل الامبريالية الأقوى يعكس فوز ترامب أزمة امبريالية اليانكي وسعيها الى الخروج منها بالحرب الاقتصادية والهيمنة العسكرية والسيطرة على المناطق الاستراتيجية على الصعيد الجيوسياسي وإعادة تشكيل التحالفات في مختلف ساحات الحرب .
يكشف فوز ترامب بربرية " الديمقراطية الأمريكية " المزعومة مع ملياردير فاشي في الحكم - يحارب الجماهير المفقّرة في الداخل و الشعوب المضطهدة في الخارج . وهو ما يغذّي في مجموع البلدان الامبريالية و الرجعية والدولة البوليسية والعسكرة و حالة الطوارئ الدائمة والحرب الداخلية ضد البروليتاريين وحقوق النساء والشعب الأفروأمريكي والمهاجرات والمهاجرين الذين يواجهون الأسوار والطرد ويتضرر من ذلك أيضا المسلمون والعرب كما تتم مناهضة الأفكار التقدمية في المدارس و الجامعات و وسائل الإعلام وفي الثقافة والفن .
و تفاقم هذه المرحلة العدوانية الجديدة للامبريالية الأمريكية التناقضات بين الامبرياليات ، خاصة التناقضات مع الامبريالية الروسية كقوة نووية عظمى و مع الصين كقوة اشتراكية امبريالية جديدة و مع البلدان العضو في أوربا الامبريالية الخاضعة للهيمنة الألمانية .
إن السباق العالمي بين الدول الامبريالية من أجل اقتسام الأسواق فيما بينها والصراع على السيطرة على مصادر الطاقة يغذي ويسبب الحروب العدوانية و الرجعية التي تزرع الموت و المجازر و الدمار في كل أنحاء العالم .
إن الحروب العدوانية الامبريالية في كل ركن من الأرض هي التى تنتج موجات الهجرة الضخمة . و بربرية الحروب الامبريالية و ارتدادها إلى قلب القلاع الامبريالية ذاتها هي المؤدية الى إراقة الدماء في شوارعها !
في البلدان الامبريالية فإن الدول وحكومات سادة العالم تواصل حربا داخلية ضد البروليتاريين والجماهير الشعبية التي تدفعها الأزمة والاضطهاد والقمع الى الكفاح والثورة أكثر فأكثر .و في البلدان المضطهدة من طرف الامبريالية فإن البروليتاريا و الشعوب تكثف كفاحها الوطني التحرري عليه يجب أن ندعم بشكل خاص نضال شعوب فلسطين والعرب ضد الدولة الصهيونية والامبريالية كما ندعم الحروب الشعبية . فمن الهند إلى الفلبين مرورا بتركيا و البيرو تبين الحرب الشعبية بقيادة الأحزاب الماركسية اللينينية الماوية السبيل للتحرر من الامبريالية و الأنظمة الرجعية و بناء الدول الديمقراطية الجديدة السائرة نحو الاشتراكية .
ان حرب الشعب في الهند التي تحتفل اليوم بالذكرى الخمسين لانتفاضة ناكسلباري التي فتحت لها الطريق تقاوم المجازر و أمام عملية " الصيد الأخضر" و عمليات قمع الماويين و الأدفازيس و الطالبات و الطلبة و المثقفين الديمقراطيين و الثوريين و العمال و الفلاحين و النساء المناضلات و الأقليات القومية ، وهي تؤكد بأن لا شيء يمكنه إيقاف الحرب و النضال الشعبيين من أجل التحرر كما أنه لا أحد يمكنه حرمانها من الدعم الأممي .
لقد بيّنت ثورة أكتوبر و لينين العظيم أنه لا يمكننا محاربة الامبريالية بمختلف دولها و الانتصار عليها بدون محاربة التحريفية و الانتهازية .إن الظروف الموضوعية اليوم ملائمة للثورة التي تمثل الاتجاه الأساسي في كوكبنا. كما ينبغي محاربة الاشتراكية الديمقراطية و الأحزاب الـ "شيوعية " السابقة التى أصبحت تحريفية و إصلاحية و فقدت مصداقيتها في أعين الجماهير وأثبتت انها عديمة الجدوى في الدفاع عن ظروف عيش وعمل الجماهير و في مجابهة الامبريالية و الفاشية و الحروب العدوانية و الدولة البوليسية .
وفي نفس الوقت الذي نشهد فيه أزمة تلك التيارات نلاحظ صعود الاتجاهات الشعبوية الرجعية و الحركات الأصولية الرجعية التي تقسم الجماهير وتربطها بعربة هذه القوة الامبريالية أو تلك و في النهاية بالشرائح الأكثر رجعية في الامبريالية وبالبرجوازية و الأنظمة الخادمة لها . ومن ثمة على البروليتاريا و الجماهير الشعبية أن تنبذ بحزم أوهام النهج البرلماني و السلمي الذي يستهدف تجريدها من سلاحها و أن تعتمد بصلابة الخط الثوري.
إن حرب الشعب هي شكل الكفاح الثوري الأشد تطورا ولهذا علينا دعمها في كل البلدان التي اندلعت فيها و أن نعد لها لها في كل البلدان الأخرى بحسب الظروف الملموسة لكل بلد . و يجب بناء أحزاب شيوعية حقيقية تكون طليعة الطبقة العاملة و النواة القائدة للجماهير الشعبية ، وأن ندرك أن الأحزاب الشيوعية المبنية على قاعدة العلم الثوري للماركسي اللينينية الماوية لا تبنى إلاّ في لهيب الصراع الطبقي وفي علاقة وثيقة بالجماهير من أجل تفجير و تطوير حرب شعبية منغرسة في للواقع .
و يجب على الأحزاب الشيوعية تكوين جبهة متحدة للجماهير المستغًلّة و كل الشرائح المضطهدة من طرف الامبريالية ، وعليها اعتماد تكتيكات ملائمة للشكل الذي تتخذه الهيمنة السياسية و العسكرية في بلدانها . وفي البلدان الامبريالية يتوجب عليها أن تُدمج في صفوفها البروليتاريين الجدد المنحدرين من الهجرة بلعب دور الطليعة في كفاحهم ضد الاستغلال المكثف و العبودية و العنصرية و يجب عليها تجميع و تنظيم الشباب الغاضب ونضال النساء لتجعل منهم قوة جبارة للثورة.
على الأحزاب الشيوعية الكفاح ضد الامبريالية في بلدانها واعتبارها العدو الأساسي للبروليتاريا و للشعوب المضطهدة وأن تقف بصلابة إلى جانب جماهير الأمم المضطهدة و اليوم يجب علينا بشكل خاص الكفاح ضد الاحتلال الامبريالي لأفغانستان والعدوان الامبريالي على سوريا و التهديدات النووية ضد كوريا الشمالية .
وتفرض الحرب الامبريالية و الديكتاتورية الرجعية للبرجوازية على الأحزاب الشيوعية ضرورة تجهيز نفسها لتكون قادرة على مجابهتها بالحرب الشعبية وأن تتبني قوتها المكافحة كنواة للجيش الاحمر .
وفضلا عن مواجهتها لسياسات الابادة العرقية فإن الحروب الشعبية تواجه أيضا فخاخ مفاوضات السلام التي تسعي الى حرمانها من تطوير قواها وتحول دون اشتداد ساعدها حتى لا تصل الى الهجوم الاستراتيجي ،فهى ليس لها من هدف غير حرفها عن مجراها وخنقها وتقسيمها لفرض الاستسلام عليها .
تعني الاممية الاتحاد بين البروليتاريا والشعوب المضطهدة في العالم قاطبة ضد العدو المشترك ، الاممية تكمن في " " العمل بكل تفانٍ على تطوير الحركة الثورية و الكفاح الثوري في بلدك و دعم ( بالدعاية - بالتعاطف- بالمساعدة المادية ) نفس ذلك الكفاح ، نفس ذلك ا الخط ، و ذلك الخط وحده في كل البلدان دون استثناء " لينين.
تعني الأممية بناء منظمة أممية جديدة وهى بمعالجتها للمعضلات الراهنة التي يواجهها الشيوعيون تكون لها القدرة لكي ينشأ خط عام للحركة الشيوعية العالمية وأممية شيوعية جديدة .
- عاشت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر العظيمة !
- الموت للامبريالية !
ـ إلى الأمام نحو الحرب الشعبية طويلة الأمد في العالم كله !
- عاش كفاح البروليتاريا و الشعوب المضطهدة !
-عاشت الأممية البروليتارية !
- من أجل مستقبل أحمر و اشتراكي لنسر نحو الشيوعية !
(ترجمة طريق الثورة عن النسخة الفرنسية للبيان )
ــــــــــــــــ
الامضاءات

التجمع الماوي ـ ايران
اللجنة من اجل اعادة بناء الحزب الشيوعي ، غاليسيا الاسبانية
الديمقراطية والكفاح الطبقي ، بريطانيا
هيئة تحرير مجلة وجهة نظر بروليتاريىة ـ المانيا
الصوت البروليتاري ـ ماليزيا
الرابطة الثورية الماوية ـ سريلانكا
الحركة الشيوعية ـ صربيا
الحركة الشيوعية الماوية ـ تونس
النواة الشيوعية ـ النيبال
منظمة العمل الشيوعي ـ تونس
الحزب الشيوعي (الماوي ) ـ افغانستان
الحزب الشيوعي للهند (الماوي )
الحزب الشيوعي للبرازيل ( المجموعة الحمراء )
الحزب الشيوعي للنيبال ( الماوي الثوري )
الحزب الشيوعي الماوي ـ فرنسا
الحزب الشيوعي الماوي ـ ايطاليا
الحزب الشيوعي الماوي لمانيبور
الحزب الشيوعي الثوري ـ كندا
الحزب الشيوعي الثوري ـ مقاطعة كيبـاك
حزب الكادحين ـ تونس
البراكسيس الثوري ـ بريطانيا
الوحدة الشيوعية العمالية ـ كولمبيا .

( ترجمة طريق الثورة عن النسخة الفرنسية )





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- في عيد العمال : الثروة للكادحين !
- حقيقة الانتخابات الفرنسية
- بيان حول العدوان على سوريا : حرب الامبرياليين الامريكيين ضد ...
- في ذكرى انتفاضات جانفي المجيدة.
- هنيئا لسوريا نصرها في حلب
- تونس : أمن الشعب في خطر !
- فيديل كاسترو : حياة الكرام وموت العظام
- لندعم سوريا
- بيان حول فتوى تحريم الاحتجاجات الاجتماعية .‏
- بيان حول تصريحات السفير الفرنسي في تونس
- خمس ملاحظات أساسية حول المحاولة الانقلابية في تركيا.
- مجزرة في نيس الفرنسية
- بعض الملاحظات حول الوضع في تونس الان
- بعض الملاحظات حول الوضع في تونس الان :
- ايها الكادحون الكرد والترك والفرس والعرب اتحدوا في الكفاح ضد ...
- بيان حول التفجيرات الارهابية في حى الكرادة في بغداد
- لا حل للأزمة في تونس دون تغيير نظام الحكم
- عشر ملاحظات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي
- افتتاحية العدد34 من جريدة طريق الثورة
- حول المواجهات المسلحة في بنقردان.


المزيد.....




- إنهاء أزمة الرهائن بمجمع ترفيهي وسط بريطانيا
- ليبيا.. سكان مدينة غاب يطالبون الجزائر بفتح الحدود مع بلدهم ...
- تيلرسون: نريد الحفاظ على علاقات وثيقة بجميع دول أزمة قطر
- وزير الداخلية العراقي يحذر -المتربصين- ويؤكد: بنادق الجيش وا ...
- السعودية.. مقتل مسؤول على يد أحد موظفيه وانتحار القاتل
- الدفاع الجزائرية: رئيس أركان الجيش يزور الجنوب في ظل أخطار م ...
- الجزائر تبحث عن حلول بديلة لإغلاق حدودها مع المغرب
- بعد مقتل المدونة غاليزا .. المالطيون يطالبون بالعدالة
- العبادي يصل إلى الأردن ثالث محطة في جولته الإقليمية
- حركة -التغيير- الكردية تطالب باستقالة بارزاني


المزيد.....

- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حزب الكادحين - بيان المنظمات والأحزاب الماوية بمناسبة أول ماي 2017.