أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - كرامة الكذب و التزوير














المزيد.....

كرامة الكذب و التزوير


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5507 - 2017 / 4 / 30 - 19:38
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


كرامة الكذب و التزوير
الذي يدين الكذب و التزوير لا يفهم الحياة و الانسان و هو ينسى بانه له حتماعلى الاقل تأريخ في الكذب. لا تبنى الحياة الا على الكذب و لولا الكذب لتوقفت الحياة و اصيب الانسان بالجنون. تصور جنة صادقة خالية من الكذب و التزوير - ماذا يحدث؟ لا شيء - كل شيء يتوقف حتى التفكير لانك لا تشك بنوايا المقابل و لا تحتاج حتى ان تفكر و انك بالتاكيد تفضل وجه المرأة المزور بقناع التجميل و صبغ الشعر و الملابس الجميلة المغرية التي تثير غريزتك الجنسية و لو كنت قادرا على رؤية بشرتها على حقيقتها بعينيك لتبين لك المسام و تقززت حتى من نفسك. فاذا كانت جنة الاديان المزيفة خالية من الكذب فمصيرها هو الموت المحقق.

الكذب محرك للحياة يتفشى في عالم الانسان و الحيوان و النبات و هو من ضروريات الحياة رغم ان الانسان يفكر فقط في الجوانب السلبيه منه. يتحول الكذب و التزوير الى الخداع و التضليل كوسيلة حربية للتغلب على العدو استعملت في جميع حروب الانسان الدينية و الدنيوية و اعمال التجسس و التجارة و الاقتصاد و النشاطات الاجتماعية السلمية وعندما تنتشر اخبار التلفيق و الكذب في عصر الانترنيت يعتقد الانسان بان هذه ظاهرة سلبية جديدة و لكن الخبر الكاذب كان دائما ينتقل بسرعة النار من باب البيت الى ابواب المدينة.

لا يهم اذا كانت الكذبة بيضاء او سوداء ففي الحالتين لها اغراضها و اهدافها. في الكذب و التزوير ديناميكية مرعبة مدهشة كفيلة في دب الحياة في الانسان و خلق حقائق جديدة. كيف اذن يمكن للانسان المبني على الكذب اصلا ان يدين الكذب؟ اذا ادان الانسان الكذب ادان نفسه بنفسه و هذا اكبر الاكاذيب. لقد جاء الوقت لنعيد للكذب كرامته و احترامه.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,920,864,498
- اكره دولة الموظفين
- اصل النذر الاسلامي
- مجرد تعويد
- تقديم عريضة الصلاة
- رصيد بنك الاسلام
- هل تتوقف عن الكتابة؟
- هدية مهدي لهدى
- الخوف في عيني
- تغلب الاولى على الاخرة = النهاية
- سلاح الشرطي هو الكلمة الطيبة
- هل الاتجاه السياسي مسألة وراثية؟
- الشمولية و عقلية العسر و اليسر
- بين علم الله و معرفة الانسان
- اهمية اللاءات
- قاعدة تثبيت الحقائق
- في اليوم الذي اختفت فيه ذاتيتي
- العودة الى دول بوليسية Back to Police States
- ما هذا العالم؟
- محل الحلال للمواد الغذائية و النساء
- ثقافة الحلال و الحرام


المزيد.....




- روسيا والصين تحذران الولايات المتحدة من تبعات فرض عقوبات جدي ...
- علاء مبارك يغرد بآية قرآنية في أول تعليق بعد إخلاء سبيله.. م ...
- موسكو: العقوبات الأمريكية عدوانية
- بومبيو: سنرد على أي هجوم من طهران حتى لو كان عبر وكلائها
- قتيل فلسطيني وأكثر من 300 مصاب في مظاهرات مسيرة العودة وكسر ...
- علماء يطالبون الاتحاد الأوروبي بوضع حد للصيد الجائر بالمتوسط ...
- علماء يتعرفون على أقدم حيوانات الأرض على الإطلاق
- بومبيو يجدد تهديد إيران بإجراءات مباشرة
- قتيل فلسطيني وأكثر من 300 مصاب في مظاهرات مسيرة العودة وكسر ...
- علماء يتعرفون على أقدم حيوانات الأرض على الإطلاق


المزيد.....

- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي
- تأملات فى أسئلة لفهم الإنسان والحياة والوجود / سامى لبيب
- جاليليو جاليلي – موسوعة ستانفورد للفلسفة / محمد صديق أمون
- نفهم الحياة من ذكرياتنا وإنطباعاتنا البدئية العفوية / سامى لبيب
- أوهامنا البشرية - وهم الوعى وإشكالياته / سامى لبيب
- أساطير أفلاطون – موسوعة ستانفورد للفلسفة / ناصر الحلواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - كرامة الكذب و التزوير