أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ايليا أرومي كوكو - دعوة لأحياء الذكري الاولي لمذبحة ومجزرة اطفال هيبان لنا فداء الاول من ايار مايو 2016م














المزيد.....

دعوة لأحياء الذكري الاولي لمذبحة ومجزرة اطفال هيبان لنا فداء الاول من ايار مايو 2016م


ايليا أرومي كوكو
الحوار المتمدن-العدد: 5506 - 2017 / 4 / 29 - 16:52
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


دعوة لأحياء الذكري الاولي لمذبحة ومجزرة اطفال هيبان لنا فداء الاول من ايار مايو 2016م
بالتضامن مع المئات من القوى السياسية والمدنية والشخصيات العامة : لنجعل من مذبحة اطفال هيبان فداءاً لوقف القصف الجوي
راعنا، نحن الموقعين(ات) ادناه، من قيادات القوى السياسية والمجتمع المدني والشخصيات العامة، مشاهد جثث المذبحة البشعة لاطفال محلية هيبان بجنوب كردفان/ جبال النوبة، ممن حصدت في بداية مايو الجاري حمم القصف الجوي الحكومي ارواحهم وحولت اجسادهم الى اشلاء.
ان الصور المرفقة لجثث الاطفال الستة ضحايا جريمة هيبان ( يوسف يعقوب 4 سنوات، جيهان عبدالرحمن إبراهيم 5 سنوات، كوكو دولي 4 سنوات، نضال عبدالرحمن إبراهيم 12عام، ابراهيم عبدالرحمن ابراهيم 10 اعوام، وحافظ محمود 10 اعوام) وهي مقطعة الاوصال وفي رفاتهم النحيلة ستظل تمثل وصمة عار وخزي سيظل يواجه الضمير الوطني السوداني، والضمير الانساني العالمي، متى ما استمر السلاح الجوي الحكومي مصوباً للظى نيرانه وبراميله المتفجرة على المدنيين الابرياء من الاطفال والنساء والعجزة، مثلما حدث في مذبحة اطفال هيبان الاسبوع الماضي.

نحن الموقعون(ات) ادناه ندعو الى ترميز مذبحة اطفال محلية هيبان باعتبارها جريمة كبرى في تاريخنا، تعكس مدى بشاعة وعنصرية الحروب التي تخوضها القوات الحكومية والمليشيات التابعة لها واستهدافها للمدنيين العزل، وهي إمتدادا للجرائم ضد الانسانية وجرائم الابادات الجماعية المستمرة في دارفور لنحو ثلاثة عشر عاما وفي النيل الازرق وجنوب كردفان/ جبال النوبة لاكثر من ست سنوات، في حصانة تامة ودون محاسبة، ودون استعداد لسلام عادل وتصالح وطني.

ان صرختنا، بسبب ما راعنا من مشاهد جثامين الاطفال، تدعونا بان نجعل من هذه الجريمة البشعة مناسبة نحيي بها تواصلنا الوجداني الوطني المحجوب عن العديد من المذابح، في ظل التعمية الاعلامية وتغييب الراي العام، بل وإخراسه من قبل حراس النظام، وبالقدر الذي جعل ضحايا الحروب في دول مثل سوريا والعراق وفلسطين اكثر قربا للراي العام السوداني من اطفال مذبحة هيبان وغيرها من ضحايا الحروب السودانية.

وفي ظل عجز عبارات الشجب والادانة في التصدى للجرائم الجسيمة المتصلة، وحتى لا تتحول مذبحة اطفال محلية هيبان بجنوب كردفان/ جبال النوبة الى حلقة اخرى في سجل الجرائم الكبرى التي اقترفتها قوات ومليشيات النظام الحاكم، مثل جريمة الاغتصاب في تابت بدارفور، ومجزرة شهداء شباب البجا ببورتسودان، وشهداء انتفاضة سبتمبر بالخرطوم، و شهداء مقاومة سدود كجبار، وغيرها من جرائم شاخصة تشهد عليها معسكرات الملايين من النازحين واللاجئين، لابد من العمل الدؤوب من اجل تحقيق المحاسبة وتصريف العدالة.

اننا، نحن الموقعين(ات) ادناه، من قيادات القوى السياسية والمجتمع المدني والشخصيات الوطنية ، ندعو الى يقظة الضمير الوطني السوداني وإلتفافه حول جريمة هيبان النكراء باطلاق الحملات المنظمة، كما ندعو الهيئات الاقليمية والدولية، بما فيها الاتحاد الافريقي والامم المتحدة، بان تبذل مختلف الضغوط والتحرك الجاد، وبما يجعل من القتل البشع لهؤلاء الاطفال فداءا لوقف القصف الجوي الحكومي، وبما يمهد الطريق لوقف الحروب وتحقيق السلام العادل والشامل في البلاد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الاميرة مندي بنت السلطان عجبنا البطلة النوباوية الخالدة في م ...
- الكنيسة الانجيلية تدعو النائب الاول بكري حسن صالح لحسم تدخل ...
- الي النائب الاول ووزيرا العدل والارشاد ورئيس القضاة تدركوا ا ...
- عقار وعرمان ولعب دور حصان طروادة للانقضاض علي قضايا المنطقتي ...
- اعلان المجاعة في جبال النوبة والوكالة السودانية للأغاثة تنشا ...
- محمد عبدالله الحسين/ تعقيب : يوم في حياة حياة أمراة من جبال ...
- و هل يوجد في السودان ذهبا ً ...؟
- اليوم العالمي للمرأة في ظل الحروب لا جديد يذكر ولا قديم يعاد
- مأسي الامهات والاطفال في حروب جبال النوبة والنيل الازرق
- نطالب لجنة التعديلات الدستورية تعديل لفظ غير المسلمين الي ال ...
- ما اشبه الليلة بالبارحة النسيج الاجتماعي جنوب كردفان و المهد ...
- بانوراما الذكري التاسعة لرحيل المناضل الجسور الأب فيليب عباس ...
- من هو دونالد جون ترمب.. الرئيس الأميركي رقم 45 المثير للجدل
- كرة المساعدات الانسانية الان باتت في ملعب الحركة الشعبية ..! ...
- ادارة اوباما التي كافئت المجرمين تعد من اسوأ الادارات الامير ...
- همساتي أحرفي و كلماتي ...! 1
- همساتي أحرفي و كلماتي لكم ...! 1
- عيشة العام 2017م نصلي لأجل السلام في السودان وكل العالم
- مهرجان تراث جبال النوبة يوم من الف يوم و يوم
- النوبة قوم كرام يستحقون التكريم و الاحتفاء لا الابادة و العد ...


المزيد.....




- تصادم بين حافلة مدرسية وقطار يخلف أربعة قتلى من الأطفال وعدد ...
- مصادر عسكرية لـCNN: مواجهة بين مقاتلات أمريكية وروسية في سور ...
- واشنطن: نريد تشكيل تحالف دولي ضد إيران
- زعيم -الإصلاح- اليمني يشكر التحالف العربي على -دوره التاريخي ...
- تونسي يصنع الأعلام الفلسطينية ويوزعها مجانا على المدارس نصرة ...
- أبو ردينة: تصريحات البيت الأبيض غير صحيحة ومرفوضة
- البنتاغون: بحثنا مع الروس حادثة اعتراض طائرتين أمريكيتين لمق ...
- دراسة: السجائر الإلكترونية خدعة تخفي خطرا عظيما
- مصر تفتح معبر رفح لـ4 أيام اعتبارا من السبت
- زيارة نائب الرئيس الأمريكي للمنطقة تستثني فلسطين


المزيد.....

- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين
- حمـل كتــاب جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية / الدكتور احمد محمود صبحي
- الامن المفقود ..دور الاستخبارات والتنمية في تعزيز الامن / بشير الوندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ايليا أرومي كوكو - دعوة لأحياء الذكري الاولي لمذبحة ومجزرة اطفال هيبان لنا فداء الاول من ايار مايو 2016م