أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خزعل اللامي - عاصمة أم رئة العراق الاقتصادية ..آملين ان يتخطى تفكيرهم وتخطيطهم عتبة غرفهم !!














المزيد.....

عاصمة أم رئة العراق الاقتصادية ..آملين ان يتخطى تفكيرهم وتخطيطهم عتبة غرفهم !!


خزعل اللامي
الحوار المتمدن-العدد: 5505 - 2017 / 4 / 28 - 14:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صوت مجلس النواب العراقي خلال جلسة اعتيادية الخميس 27 نيسان 2017 بالاجماع على اعتبار (البصرة عاصمة العراق الاقتصادية) بحضور 180نائب من اصل 328، هو قرار وخبر بلا شك مفرح للبصريين، يقول عدد من ساسة البلد ان القرار سيفتح آفاق اقتصادية وتجارية كبيرة للمحافظة والعراق وسيزداد الاستثمار ويتوالى قدوم الشركات العربية والاجنبية وتقل البطالة وينتعش البصريين ويعيشون برخاء قل نظيره، وربما تحتاج المدينة الى ايادي عاملة من غير ابناء المحافظة ،
استوقفني هذه التمني والحلم كثيرا فهل من المعقول ان نستعين بآخرين للعمل في البصرة لا لشيئ بل لعدم وجود مواطن بصري واحد عاطل عن العمل ، حلم يصعب تصديقه فضلا عن تحقيقه لان الوقائع على الارض شاهد عيان ، وتمنيت قبل القرار ان تكون التعيينات منصفة حقا لا أن ترى عائلة بكاملها تعمل في دائرة معينة واخرى جلها في شركة معتبرة ناهيك عن تعينات الكتل والاحزاب التي استولت حتى على الدرجات الوظيفية الدنيا ، انه الولاء الوظيفي العائلي والحزبي في عراق مابعد 2003 الذي اتعب المواطن البسيط الذي يبحث عن عمل يسد رمق عيشه ولكنه يصطدم بهذه الآفه التي لاعلاج لها،
اكد بعضهم ، انه في حال الانتهاء من مشروع "ميناء الفاو الكبير" سيحتاج الى 300 الف من الايدي العاملة البصرية ، وهاهو المشروع يراوح مكانه منذ البدء بانشاءه عام 2009 ،
لاشك ان البصرة بحاجة ماسة الى بنى تحتية رصينة وشوارع معبدة وفنادق واسواق واماكن ترفيهيه وخدمات بنكية ومصرفية ودور عرض سينمائية ومسارح ومصانع متنوعة ومشاريع اخرى ذات جدوى اقتصادية ومامنفذ الى الان لايفي بالغرض المنشود لان القائمين على ادارة المحافظة تفكيرهم محدود جدا وكذلك مستشاريهم حيث آملين ان يتخطى تفكيرهم وتخطيطهم ابواب غرفهم الموصده،
ربما قرار البرلمان جامل اهالي البصرة ، لا لانها تفتقد الكثير من مقومات العاصمة الاقتصادية فحسب بل الاهمال الواضح والمقصود من قبل الحكومات المتعاقبة التي توالت على حكم العراق بعد 2003 وكذلك الصراع والتنافس السياسي بين الاحزاب والكتل التي تبوأت مقاليد الحكم والادارة فيها، ومقوله (من يحكم البصرة يحكم العراق) باتت وبالا على مواطنيها ، ولأنها البصرة (رئة العراق الاقتصادية) هي التسمية الحقيقية دون ادنى زيف ومجاملة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,155,800
- البصرة.. هل تزيل خرابها وتستعيد جمالها ؟؟؟
- السيد ترامب .. يكيفينا مافينا !!
- حكاياتنا.. جراح ورماح !!
- -كلينكس- ..أدله دامغة !!
- سبايكر..ماذا عن المحرضين !!
- أطمئنوا..انها خروقات عابرة!!
- أطمئنوا..انها خروقات عابرة!!
- تمهيدا لأجتماع الرياض الدوحة تتسلم أوراق اعتماد -النصرة- في ...
- ابواق دولة الخلافة
- باتريوت السلطان خارج التغطية!!!
- وان طال الزمان على أمراء القتل وأوردكان !!!
- انهم يقضمون الأرض شبرا شبرا!!!


المزيد.....




- زوبعة مائية تهدد زورق صيادين
- المعارضة الموريتانية تدعو لإبعاد جنرالات الجيش عن السياسة
- ترامب يفسر عدم وصفه روسيا بالعدو
- -الحياة بالمقلوب-.. عمل فني في بيلغورود
- رئيس جنوب السودان والمتمردون يتفقون على تقاسم السلطة
- رئيس بوليفيا: ترامب عدو للبشرية
- دعوى قضائية ضد مليادير أمريكي وصف غطاس أنقذ "فتية كهف&q ...
- الحكومة: لا نعمل على إضعاف خصوبة المصريين
- الحوثيون يوافقون على تسليم إدارة ميناء الحديدة بشرط
- دعوى قضائية ضد مليادير أمريكي وصف غطاس أنقذ "فتية كهف&q ...


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خزعل اللامي - عاصمة أم رئة العراق الاقتصادية ..آملين ان يتخطى تفكيرهم وتخطيطهم عتبة غرفهم !!