أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خزعل اللامي - عاصمة أم رئة العراق الاقتصادية ..آملين ان يتخطى تفكيرهم وتخطيطهم عتبة غرفهم !!














المزيد.....

عاصمة أم رئة العراق الاقتصادية ..آملين ان يتخطى تفكيرهم وتخطيطهم عتبة غرفهم !!


خزعل اللامي
الحوار المتمدن-العدد: 5505 - 2017 / 4 / 28 - 14:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صوت مجلس النواب العراقي خلال جلسة اعتيادية الخميس 27 نيسان 2017 بالاجماع على اعتبار (البصرة عاصمة العراق الاقتصادية) بحضور 180نائب من اصل 328، هو قرار وخبر بلا شك مفرح للبصريين، يقول عدد من ساسة البلد ان القرار سيفتح آفاق اقتصادية وتجارية كبيرة للمحافظة والعراق وسيزداد الاستثمار ويتوالى قدوم الشركات العربية والاجنبية وتقل البطالة وينتعش البصريين ويعيشون برخاء قل نظيره، وربما تحتاج المدينة الى ايادي عاملة من غير ابناء المحافظة ،
استوقفني هذه التمني والحلم كثيرا فهل من المعقول ان نستعين بآخرين للعمل في البصرة لا لشيئ بل لعدم وجود مواطن بصري واحد عاطل عن العمل ، حلم يصعب تصديقه فضلا عن تحقيقه لان الوقائع على الارض شاهد عيان ، وتمنيت قبل القرار ان تكون التعيينات منصفة حقا لا أن ترى عائلة بكاملها تعمل في دائرة معينة واخرى جلها في شركة معتبرة ناهيك عن تعينات الكتل والاحزاب التي استولت حتى على الدرجات الوظيفية الدنيا ، انه الولاء الوظيفي العائلي والحزبي في عراق مابعد 2003 الذي اتعب المواطن البسيط الذي يبحث عن عمل يسد رمق عيشه ولكنه يصطدم بهذه الآفه التي لاعلاج لها،
اكد بعضهم ، انه في حال الانتهاء من مشروع "ميناء الفاو الكبير" سيحتاج الى 300 الف من الايدي العاملة البصرية ، وهاهو المشروع يراوح مكانه منذ البدء بانشاءه عام 2009 ،
لاشك ان البصرة بحاجة ماسة الى بنى تحتية رصينة وشوارع معبدة وفنادق واسواق واماكن ترفيهيه وخدمات بنكية ومصرفية ودور عرض سينمائية ومسارح ومصانع متنوعة ومشاريع اخرى ذات جدوى اقتصادية ومامنفذ الى الان لايفي بالغرض المنشود لان القائمين على ادارة المحافظة تفكيرهم محدود جدا وكذلك مستشاريهم حيث آملين ان يتخطى تفكيرهم وتخطيطهم ابواب غرفهم الموصده،
ربما قرار البرلمان جامل اهالي البصرة ، لا لانها تفتقد الكثير من مقومات العاصمة الاقتصادية فحسب بل الاهمال الواضح والمقصود من قبل الحكومات المتعاقبة التي توالت على حكم العراق بعد 2003 وكذلك الصراع والتنافس السياسي بين الاحزاب والكتل التي تبوأت مقاليد الحكم والادارة فيها، ومقوله (من يحكم البصرة يحكم العراق) باتت وبالا على مواطنيها ، ولأنها البصرة (رئة العراق الاقتصادية) هي التسمية الحقيقية دون ادنى زيف ومجاملة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- البصرة.. هل تزيل خرابها وتستعيد جمالها ؟؟؟
- السيد ترامب .. يكيفينا مافينا !!
- حكاياتنا.. جراح ورماح !!
- -كلينكس- ..أدله دامغة !!
- سبايكر..ماذا عن المحرضين !!
- أطمئنوا..انها خروقات عابرة!!
- أطمئنوا..انها خروقات عابرة!!
- تمهيدا لأجتماع الرياض الدوحة تتسلم أوراق اعتماد -النصرة- في ...
- ابواق دولة الخلافة
- باتريوت السلطان خارج التغطية!!!
- وان طال الزمان على أمراء القتل وأوردكان !!!
- انهم يقضمون الأرض شبرا شبرا!!!


المزيد.....




- شاهد.. عائلات تبحث عن أقنعة واقية من الدخان بسبب حرائق كاليف ...
- ملفات القدس وسوريا ومكافحة الإرهاب بلقاء بوتين والسيسي في مص ...
- الأمن المغربي فكّك 9 شبكات إرهابية في 2017
- التحالف العربي: الحرس الجمهوري يتعاون معنا ضد الحوثيين
- إطلاق صاروخ من قطاع غزة وإسرائيل ترد بالقصف
- قديروف يشيد بدور جنوده في محاربة -دولة إبليس-
- بوتين.. فطور سوري وغداء مصري وعشاء تركي
- وزيرة الدفاع الفرنسية: نصف طائراتنا الحربية غير جاهزة للطيرا ...
- مؤتمر هام لناسا حول اكتشافاتها بشأن الحياة الفضائية
- رئيس تحرير الاتحاد الظبيانية : لا ارى انفراجا قريبا لازمة ال ...


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خزعل اللامي - عاصمة أم رئة العراق الاقتصادية ..آملين ان يتخطى تفكيرهم وتخطيطهم عتبة غرفهم !!