أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - ليس كل من تصافحه بقلبك يصافحك بالوفاء














المزيد.....

ليس كل من تصافحه بقلبك يصافحك بالوفاء


فضيلة مرتضى

الحوار المتمدن-العدد: 5503 - 2017 / 4 / 26 - 12:14
المحور: الادب والفن
    


ليس كل من تصافحه بقلبك يصافحك بالوفاء
{الصداقة من صدق العلاقة والصديق الحقيقي هو ذلك الشخص الذي لايغدر بصاحبه}
فضيلة مرتضى
تلك التي كنت أعرفها
ظلها ذهب بعيدآ
نظراتها لم تلتفت الى الوراء_
كرهتها
وعودها التي كسرتها_
في جيوب نزواتها ألقتها
على دق طبول أكاذيبها_
جمعت خطواتها وأختفت
غدرت وسرقت_
مابنيته من دمي وعرقي
وما زخرفته فوق جبين
بنائي العالي
من سهر الليالي
أخذت حلمي وفرحي_
سرقت عصارة دمي
وعصا شيخوتي
ذهبت ولم تلتفت الى الوراء_
تلك التي تخفتي بين ستائر المكر والدهاء
×
تذوب الأيام بحرارة الدوران_
الغضب
وينساب في حفر المقابر
أقلام الفصول تكتبت فصولآ_
جديدة
على سفنها أبراج للأحلام
وعلى مواكب الزمن نتعلم بأن_
كواكب تنطفئ وأخرى تولد
وأن البحر في قاعه إمرأة_
تحمل التاريخ
ترمي رماد الحزن في موقد الأيام
وأن النار أحيانآ سلام للروح_
يغسل شوائب التصقت بها
رمادها تتطاير في الهواء
ولن يبقى سوى سدم نستطيع أختراقه
×
غابة نكتبها في عيوننا_
وعلى جذورها صلابة
وفوق أغصانها نوافذ
ونظرنا يحدق للأمام
وتاريخنا نضعته على جبين طفل
ونكتسي قلب الحياة ويكتسنا
وعلى أعتاب الأيام الجديدة_
نزحزح ثقل الغدر بنسيان الخداع
ونشد فوق الرأس
الحذر بصلابة الصخرة الصماء
فليس كل من نصافحه بقلوبنا_
يصافحنا بالوفاء
فأين هي الوفاء؟
عصرنا عصر الكذب
والرياء
أنانية تعشعش فينا
ستائر نخفي خلفها
رغبات وندعي_
الوفاء
أنسان زماننا يحمل أهوائه_
يغدر حتى بأخوانه
ينفض أنسابه
يجنح في الخفاء
كلما وضعت يدك بيده تحسب أنك_
صاحبه
وتحسب أن الوفاء عنده
راسيات الجبال أخلاصه
وفي الحقيقة وهم
فلا تظن أنك تجد الوفاء
حين تصافحه
11/04/2017





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,043,933
- وجع الكرامة في طريق الآلام
- المرأة مرضعة الوجود
- حفيدي
- {كلاسيكيات} قبل إناء الخريف
- العنف ضد المرأة في ظل الحرب
- أبناء الشمس
- رسالة الى فرهاد
- اللآلئ والكرستالات على كتف الأحزان
- جذور متآكلة وأوراق فقيرة
- مرايا النفس
- صرخة ثائر
- أغنية على إيقاع المطر
- فيدل كاسترو الأسطورة
- الشاعر والعالم والفيلسوف العراقي جميل صدقي الزهاوي/ وشؤون ال ...
- {نثريات} عندما يأتي الحب نعانق الحياة
- العسل المر
- هل يعود لنا صدى يا وطن؟
- نبؤة الولادة ببرقع ألهي
- الهوى فوق دائرة الحياة
- وقفة بين الأطلال


المزيد.....




- وفاة? ?الشاعر? ?خضير? ?هادي? ?أشهر? ?شعراء? ?الاغنية? ?العرا ...
- مخرج عالمي شهير يدرس إمكانية تصوير أفلام في روسيا
- وسائل إعلام أجنبية تصور مسرحية -موت- سبعة أشخاص في حماة من أ ...
- رحيل الشاعر العراقي خضير هادي
- رفاق بنعبد الله غاضبون من برلمانيي العدالة والتنمية
- -غوغل- تدعم اللغة العربية في مساعدها الصوتي
- كيف أخذتنا أفلام الخيال العلمي إلى الثقب الأسود؟
- جميلون وقذرون.. مقاتلو الفايكنغ في مخطوطات العرب وسينما الغر ...
- جائزة ويبي تكرم فيلم -أونروا.. مسألة شخصية- للجزيرة نت
- -بعد ختم الرسول- في السعودية.. سمية الخشاب تظهر في سوريا (ص ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فضيلة مرتضى - ليس كل من تصافحه بقلبك يصافحك بالوفاء