أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هشام ميسرة - القلم الحبر














المزيد.....

القلم الحبر


محمد هشام ميسرة
الحوار المتمدن-العدد: 5503 - 2017 / 4 / 26 - 02:58
المحور: الادب والفن
    


فيونكة سوداء على ياقة قميصي الأبيض..كنت احب ان افردها دائما..كنت قصيرا ومبقلظا ..واشبه اسماعيل ياسين..وكنت أحب المشاركة في الأعمال الاذاعية المدرسية..وكان صوتي مثل المدفع...وكنت انحني عندما يصفق لي الناس..كل ذلك ليس مهما ..
أهم شئ هو حبيبتي..كنت اشارك في الاعمال الاذاعية من اجلها..وكنت أنظف القميص الابيض من أجلها...حتى الفيونكة السوداء..كنت افردها من اجلها..وكنت انظر لها..كل ذلك ليس مهما..
أهم شئ هو القلم..الذي كان في جيبي..كان قلم حبر..كنت اتمنى ان تراه حبيبتي في جيبي ..كل ذلك ليس مهما.
أهم شئ لبيسة القلم..عندما سقطت على الارض وأنا اقرأ معلومة تقول..هل تعلم ان البطيخ من الخضروات والطماطم من الفاكهة..وعندما صفق لي الناس وانحنيت...سقطت اللبيسة...والقلم حبر..وليس جاف أو رصاص..كما انه ليس قلمي من الأساس.كل ذلك لم يكن مهما
اهم شئ عندما انحنيت حتى ألتقط اللبيسة...هل تعلم ما معنى ان ينحني شخص قصير ومبقلظ مثلي...الانحناء لم يسبب لي اي مشكلة
كل ما في الأمر اني بنطلوني انقطع وانا انحني.كما ان صوت انقطاع البنطلون..ظهر في ميكرفون المدرسة...وهاتك يا ضحك..وتصفير..وتسقيف..ليس من مدرستنا فقط..بل قامت المدارس المجاورة بالمشاركة ايضا..
كل ذلك ليس مهما..
المهم ان وجهي اصبح مثل الطماطم...كما انني خسرت حبيبتي للأبد....حيث انها لم تنظر لي..ولكن نظرت في الارض..وقررت ان لا تعرفني
قررت يومها الانتحار عن طريق أكل أكبر كمية ممكنة من الفطير بالعسل ..ولكن النوم اخذني..لأحلام كثيرة جدا..كنت أحلم انني امشي في الشارع...وكان جميع الناس مبقلظين..وقصيرين..ويلبسون بناطيل ممزقة..وكنت اضحك عليهم واصفر واسقق...يا سلام..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,798,555,196
- مشروع الأرنب
- اجرة التروماي
- بحر الاسكندرية
- روبابيكيا
- الطفل المسكين
- بائع الأسماك
- رسالة لمن لم تأتي
- الحب في زقاق الحارة
- صديقي العزيز
- حارة العيد
- دفة حياتك


المزيد.....




- تماثيل داكار.. بصمات للماسونية أم تجسيد للتاريخ؟
- مصر: وزارة الثقافة تكرم أبطال أكتوبر وتعلن جوائز مسابقة -أنا ...
- بالفيديو...عرض موسيقى فرنسي في الصين على ارتفاع 1400 متر
- بالفيديو...عرض موسيقى فرنسي في الصين على ارتفاع 1400 متر
- الأسلوب الأليغوري في رواية-نينا بتروفنا- للروائي العراقي حسب ...
- فنانو مصر يشعلون الـتويتر تضامنا مع الفرعون صلاح
- المسرح الشعبي من الأزمة للخشبة العالمية
- عشرة آلاف سنة منسية من تاريخ البشر
- بنشماش يقود جرّار الأصالة والمعاصرة خلفاً للعماري
- رواية «مأساة الملك علوي» للروائي والقاص المصري حجاج أدول


المزيد.....

- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي
- لا تأت ِ يا ربيع - كاملة / منير الكلداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هشام ميسرة - القلم الحبر