أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - ايليا أرومي كوكو - الي النائب الاول ووزيرا العدل والارشاد ورئيس القضاة تدركوا الفتنة في الكنيسة الانجيلية السودانية














المزيد.....

الي النائب الاول ووزيرا العدل والارشاد ورئيس القضاة تدركوا الفتنة في الكنيسة الانجيلية السودانية


ايليا أرومي كوكو
الحوار المتمدن-العدد: 5501 - 2017 / 4 / 24 - 20:18
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


الي النائب الاول ووزيرا العدل والارشاد ورئيس القضاة واجهزة الامن والشرطة تدركوا الفتنة في الكنيسة الانجيلية السودانية
رسالة الي النائب الاول بكري حسن صالح ووزيرا العدل الارشاد ورئيس القضاة الفتنة الناشبة في الكنيسة الانجيلية السودانية
الي حضراتكم أرفع هذه الدعوة أملاً ان تجد من يعيرها و لو لحظة من الاهتمام و المراجعة والتحقيق كمواطن سوداني ابتغي الخير في وطني
قلم تعد مشكلة الكنيسة الانجيلية السودانية بخافية علي احد ... فهذه المشكلة الكنسية المسيحية البحتة لا تزال تراوح مكانها منذ انفصال الجنوب
والمشكلة أسها التدخل السافر من قبل وزارة الارشاد في شئون الكنيسة الانجيلية السودانية واختراقها لعناصرها الضعيفة واستخدامهم ضد الكنيسة وشعبها
هذه النعاصر المنحرفة التي تدعي المسيحية وهي غير مسيحية البتة بل هي ضد المسيحية وتعمل جاهدة لتفصية الكنيسة الانجيلية السودانية وتجفيفها او تغيير اغراضها
فكيف يعقل ان يبيع مؤمن اياً مكتسبات عقيدته من دور عباده وأوقاف دينيه مسيحيه .. فهؤلاء يبعون اوقاف الكنيسة وعقارات في الخرطوم وبحري وام درمان لرجال الاعمال المسنودين من الجهات السلطوية بحجة الاستثمار ية شير
فالكنيسة كما قال المسيح هو مكان للعباد والتعليم والخدمة الاجتماعية والاغراض الانسانية او التبشيرية وليس للبيع والتجارة والسرقة والفساد
قلت ان النزاع نشب في الكنيسة الانجيلية بأنفصال الجنوبين ولم تنتهي الكنيسة في السودان كما ظن الكثيرين ، ففي السودان لايزال يوجد الكثيرين من المسيحيين السودانيين
وواجب الحكومة السودانية احترام حقوق مواطنيها المسيحيين في التعايش الديني كما عليها احترام معتقداتهم ودور عبادتهم وكل مكتسباتهم الاخري وأوقافهم
ان الذي يحدث في الكنيسة الانجيلية هو نزاع وصراع بين فئتين تدعي كل احداحها الاحقيقة في الكنيسة .. لكن ةيوجد بون واسع بين هاتين الفئتين ، فأحدي هذين الفئتين باعت مسيحيها كما فعل يهوذا من قبلها التلميذ الخائن يهوذا الذي سيده المسيح للشيطان بثمن بخس
هذه الفئة الضالة الان تمارس ضلالتها في بيع أوقاف الكنيسة للمستثمرين وللاسف انها تفعل ذلك وهي مستقوية ببعض أزرع الاجهزة الحكومية الامنية الرسمية في الدولة
فقد صدرت عدة قرارات قضائية بخصوص بطلان عقودات بيع اوقاف وعقارات الكنيسة الانجيلية في بحري وام درمان وصلت الاحكام القضائية الي المحكمة الدستورية التي أيديها ولم تنفذ
بينما يتم دائما اقتياد قسوس وشيوخ الكنيسة الي مغافر الشرطة وحبسهم ببلاغات كيدية ولا توجه ضدهم تهم بعينها او تقديمها الي المحاكم يتم كل ذلك ترهيباً وتخويفاً واذلالاً
وقد انتهت المسلسل الشرطة المهين لرجالات الدين المسيحي من الكنيسة الانجيلية بمقتل الشيخ يونان عبدالله داخل حرم المدرسة الانجيلية أم درمان بوجود الشرطة في موقع الحدث
هذا الحدث الذي يقف ورائه هذه الفئة من المجموعة الضالة لم يكن حدثاً فردياً كما اشيع زوراً وبهتاناً وافكاً فقد كان حدث جماعياً ارهابياً منظماً ولم يجرم الجناة ولم يتم حتي الان التحقيق معهم
ويا للأسف الكبير ان هذه المجموعة لاتزال حرة طليقة محروسة بالشرطة لتمارس غيها وضلالها وفسادها في محاولات مستميتة لتسليم عقارات الكنيسة الانجيلية السودانية للمستثمر لأنها استلمت ثمن المثمن البخس
وها هم اليوم يقتحمون مكاتب السنودس الانجيلي بأم درمان ويحتلونها بقوة الشرطة السودانية كالعادة وتحت حمايتهم وحراستهم واشرافهم ...
نعم اليوم 24 / 4 / 2017م تم أقتحام السنودس بقوة الشرطة افيدكم بأن زوجة غفير السنودس واطفالها الثلاثة القصر
حتي الان يزالوا مودوعين في الحبس بالقسم الاوسط ببلاغ جنائي كيدي ينافي قوانين الاسرة والطفل .. ان زوجة الغفير و ثلاثة من اطفالها الصغار اخذوا عنوة من مكان عمل ابيهم حيث يسكن الغفير واسرته في مكاتب السنودس ...
ومن جهة اخري لايزال يوسف مطر وانجلو الملكي ونحو ثلاثين أخرين يحتلون مكاتب السنودس تحت حراسة عدد كبير من افراد الشرطة لحمايتهم لتمرير صفاتهم المضروبة ..
عليه أرفع هذه الدعوة الي النائب الاول لرئيس الجمهورية بكري حسن صالح والي وزير العدل ووزير الارشاد كمواطن سوداني ان لا اخذ القانون باليد والفساد
نتطالع الي ان يكون للحق والسلطة والقانون والاحكام القضائية هيبتها وسلطانها ... كما نتمني ان تترك وزارة الارشاد ومن تستخدمهم ان تترك الكنيسة في حالها وشأنها
فقد تضررت الكنيسة الانجيلية كثيراً جداً وانتهك حقوق رجال الدين المسيحي بالاذلال والجرجرة الي مغافر الشرطة والحبس المهين وهذا لا يليق بدولة كالسودان تدعي احترام حقوق الانسان واحترام حرية الاديان وحقوق المواطنة المتساوية
نأمل ان تجد هذه المرافعة طريقها الي أجهز الدولة درئاً للفتنة وحفظاً للحقوق المسيحية وحقناً لدماء المسيحين الذين أخرهم الشهيد يونان عبدالله الذي لم تخف دمه المهرق في ساحة المدرسة الانجيلية أم درمان ..
نطالبكم بالحقوق الوطنية المشروعة السودان في حق المواطنة الكاملة وحق العبادة وممارسة الشعائر الدينية وصون وحفظ حقوق وممتلكات ومكتسبات كل المسيحيين في السودان جنباً جنب أخوتهم المسلمين
والمجد لله في الاعالي وعلي الارض السلام وبالناس المسرة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عقار وعرمان ولعب دور حصان طروادة للانقضاض علي قضايا المنطقتي ...
- اعلان المجاعة في جبال النوبة والوكالة السودانية للأغاثة تنشا ...
- محمد عبدالله الحسين/ تعقيب : يوم في حياة حياة أمراة من جبال ...
- و هل يوجد في السودان ذهبا ً ...؟
- اليوم العالمي للمرأة في ظل الحروب لا جديد يذكر ولا قديم يعاد
- مأسي الامهات والاطفال في حروب جبال النوبة والنيل الازرق
- نطالب لجنة التعديلات الدستورية تعديل لفظ غير المسلمين الي ال ...
- ما اشبه الليلة بالبارحة النسيج الاجتماعي جنوب كردفان و المهد ...
- بانوراما الذكري التاسعة لرحيل المناضل الجسور الأب فيليب عباس ...
- من هو دونالد جون ترمب.. الرئيس الأميركي رقم 45 المثير للجدل
- كرة المساعدات الانسانية الان باتت في ملعب الحركة الشعبية ..! ...
- ادارة اوباما التي كافئت المجرمين تعد من اسوأ الادارات الامير ...
- همساتي أحرفي و كلماتي ...! 1
- همساتي أحرفي و كلماتي لكم ...! 1
- عيشة العام 2017م نصلي لأجل السلام في السودان وكل العالم
- مهرجان تراث جبال النوبة يوم من الف يوم و يوم
- النوبة قوم كرام يستحقون التكريم و الاحتفاء لا الابادة و العد ...
- قريباً يتم رفع الدعم عن سلعة الهواء في السودان !!!
- كادوقلي مدينتي الجريحة تنوم و تصحو تحلم في يقظتها بالسلام
- فارس الحب فاروق شوشه يترجل عن صهوة جواده الي السماء


المزيد.....




- إعصار لان يضرب اليابان.. شاهد الدمار
- أمير الكويت: الأزمة الخليجية قد تتفاقم والتاريخ لن يغفر انهي ...
- أمير الكويت محذرا من انهيار مجلس التعاون الخليجي: الأجيال لن ...
- الرموز التعبيرية بآيفون إكس تضع آبل أمام القضاء
- أحمد قذاف الدم: القذافي كان ينام في فندق 1000 نجمة!
- حاكم دبي يرصد مليون دولار لأفضل مبرمج عربي
- فرنسا تبحث مبيعات طائرات رافال جديدة مع مصر
- مسلمو كيبيك ينتقدون قانون حظر تغطية الوجه في الإقليم
- رسمة ترامب تباع في مزاد ب 16 ألف دولار
- مجموعات حقوقية :يجب الإفراج عن إبراهيم متولي فورًا والتوقف ع ...


المزيد.....

- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان
- التعايش في مجتمعات التنوع / شمخي جبر
- كه ركوك نامه / توفيق التونجي
- فرانز فانون-مفاتيح لفهم الإضطهاد العنصري والثقافي عبر التاري ... / رابح لونيسي
- الجذور التاريخية للتوظيف السياسوي لمسائل الهوية في الجزائر / رابح لونيسي
- المندائيون في جمهورية ايران الاسلامية بلا حقوق!! / عضيد جواد الخميسي
- واقع القبيلة والقومية والامة والطبقات في السودان. / تاج السر عثمان
- حول التعدد الثقافى فى السودان / محمد مهاجر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - ايليا أرومي كوكو - الي النائب الاول ووزيرا العدل والارشاد ورئيس القضاة تدركوا الفتنة في الكنيسة الانجيلية السودانية