أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل فتحي الهمامي - من الاليزيه إلى قرطاج














المزيد.....

من الاليزيه إلى قرطاج


جميل فتحي الهمامي
الحوار المتمدن-العدد: 5501 - 2017 / 4 / 24 - 00:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما هاجمت مرشحة اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية الفرنسية مارين لوبن بشدة مرشح الوسط ايمانويل ماكرون قالت بأنه سيعطى "اندفاعه للنزعة الإسلامية" فى حال وصوله إلى السلطة وذلك خلال تجمع فى بيربينيان جنوب غرب فرنسا أمام 1500 من انصارها.
ومستهدفة المرشح الذى تصنفه استطلاعات الرأى خصمها الرئيسى قالت لوبن: "من الأهمية بمكان أن يدرك الفرنسيون أنه فى حال انتخب لسوء الحظ رئيسا، فان ماكرون سيسرع أكثر وتيرة غرق المجتمع الفرنسى فى انحراف التعددية الثقافية".
وتساءلت لوبن عن وجود مسئول محلى فى صفوف حركة "إلى الأمام" بزعامة وزير الاقتصاد السابق فى الحكومة الاشتراكية معروف بصلته بالتيار الإسلامي.
و قالت أيضا : "لماذا يرفض ماكرون إبعاد هذا الشخص من حركته ؟ لأنه يخضع لضغوط تمارسها مجموعة تناهض كره الإسلام فى فرنسا واصفة خصمها بأنه "بدون مبادئ".
اعتقد جيّدا أنّ لوبن لم تغيّر من الواجهة السياسية لحزبها طيلة السنوات المنقضية بعد الهزيمة النكراء التي تعرّضت لها امام هولاند. هذا التجذّر في الموقف لن يدفع بها إلى الامام بحسب رأي الخبراء. في المقابل يحظى ماكرون بدعم فئة كبيرة من الشباب و رجال المال و الاعمال وهو ما يجعله الاوفر حظّا في الدورة الاخيرة.
ستنعكس هذه المواجهة السياسية و الانتخابية بلا ادنى شكّ على الواقع السياسي التونسي لاعتبارات عديدة منها التاريخي و السياسي و الاقتصادي. سيدفع فوز ماكرون الكثير من التونسيين إلى اعتماد الانتخاب الموازي على طريقة السلع الموازية بمعنى أنّه لن يمنح صوته لأحزاب سياسية تقليدية مصفّفة على واجهات المحلاّت الانيقة بل سينحو نحو جهة سياسية تتخذ من الرصيف ملجأ ، ربّما ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,929,831,398





- تونس: استياء شعبي في نابل بسبب -تقاعس- السلطات قبل وبعد الفي ...
- تحذير إسرائيلي لروسيا بعد تزويد النظام السوري بصواريخ -S-300 ...
- إنقاذ مراهق إندونيسي نجح في البقاء على قيد الحياة 49 يوماً ف ...
- نتنياهو أبلغ بوتين بأن تزويد سوريا بنظام إس-300 سيؤجج المخاط ...
- العثور على دبلوماسي أميركي ميتا بمنزله في مدغشقر
- الجزائر.. -ريفكا- يحشد الآلاف لحفل عيد ميلاده!
- فتى إندونيسي يبقى حيا 49 يوما في عرض البحر
- نتنياهو أبلغ بوتين بأن تزويد سوريا بنظام إس-300 سيؤجج المخاط ...
- في إيطاليا.. عقوبة بسبب الاحتفال بهدف الفوز
- هجوم الأهواز.. أين وكيف سترد إيران؟


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل فتحي الهمامي - من الاليزيه إلى قرطاج