أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - صدقت موسى ابن جعفر؛ (الهورِن) لغة المخابيل














المزيد.....

صدقت موسى ابن جعفر؛ (الهورِن) لغة المخابيل


طلال الصالحي

الحوار المتمدن-العدد: 5500 - 2017 / 4 / 23 - 03:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صدقت يابن العترة الطاهرة لمّا قلت: لا يزورني إلّا نظيف ,
ومن دخل مرحاض بيتي خرج منه كأنّه لم يدخله
فقد زارني ,
ولمّا يغادرني زوّاري وزوّار مدينتي لا يدعون بلدية المدينة تنفق فلسًا أو درهمًا للتنظيف, فزوّاري طاهرون متطهّرون متكفّلون بما علق على أرض عتبتي أو بكلّ ما جاورها أو عليها وكلّ ما اتّسخ, فإنّي أباهي بنظافتهم بإخلاصهم لي باقي الأمم ..فزوّاري أحبّائي تفوح من جنباتهم أزكى العطور ومن بين أكنافهم تفوح روائح الجنان..
يطمرون شوارع مدنهم ويساوونها
كلّ شارع عندهم شارع الجميع, هو شارع الإمام كاظم الغيظ
لذا تراهم لا يغيظهم مغيظ
هم أحبابي زوّاري يتجرّعون المشقّات لزيارتي, أفلا ترى محلّاتهم أو أحيائهم تلمع ؟ طبعًا ,وكيف لا وهم أحباب سيّد سادات الجنّة؟.
أحبّاء فيما بينهم ورجماء ,كلّ أيّامهم عاشوراء ,
عاشوراء بالنسبة إليهم مهرجانات نظافة وإيمان
لا يغشّون في البيع
لا يزعجون جارًا "بهورن" سيّارة أو بصوت تلفزيون أو بصياح ديك
ينامون باكرًا ويستيقظون لصلاة الفجر , فالزائر صوّام مصلّ متصدّق أمين لا يسرق
لا يكذب
لا ينافق
لا يخلف وعدًا
ولا يخبّئ مجرمًا
صريحًا صبورًا تقيًّا ورعًا
يحرصون على النظام كما كنت أنا أحرص عليه
لا يضيّعون دقيقة من وقت الدولة يتقاضون راتبهم منها
يشعلون شمعة للضيف ,وإن غادر أطفأوها وأشعلوا شمعة الدولة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,828,596
- حصار ,تحت موس الحلّاق يتشكّل
- قمّة عمّان ريح ثمود ومن سيمتصّ فزعه سيغلب
- هجوم برلمان لندن يؤكّد -مجمعيّة- عامّة المسلمين خاضعة لل(pre ...
- مات -أبو حارث- سائق -الواز- حول سياج بغداد
- ذاتيّة المُبصَر الجمالي تمرّع أو تُنطّع
- فليخرج لحكمنا من تحت عباءة كبيركم أنتم, كصدّام, نقبل
- مرجعنا لا عربي ولا عراقي ثمّ تتأمّل الأمان وراحة البال, ولرب ...
- بغداد الشعراء والصور حقيقة أم خيال كخيال سيفي الحسين وعلي وك ...
- مالكم وزها؟ ,لن تصنعوا حسين مرّتين ؟
- الدخول فقط لمن توفّيت أمّه.. أربعينيّتها -عيد الأمّ- ..أستغف ...
- الله مُقترح ,استئناسي ,بادلّة مفترضة
- ظاهرة -التمزيق- تستدعي تدوس لايك الله اكبر -وحرام عليك اذا م ...
- منين نجيب بعد -شقاوة- يرعب ضعاف النفوس ؛-صوّرني أصلّي- ؟
- يعني كتب علينا ممنوع تقليد الآخر حضاريّة احتفاله؟ ,الفرق بين ...
- شاف ؛ما شاف ..فوز المنتخب ألهب مرضى الطائفيّة ,تخبلوا.. إثكل ...
- أيّها المدّعون -النضال- ضدّ صدّام , أحسنوا التقدير بنضالكم ا ...
- العراق بحاجة إلى جزّار لا يتنازل وعثرة أمام أطماع العالم.. و ...
- عندما يعجز بائع -الفرّارات- تصليح سيّارة بي أم دبليو ؛بطريقة ...
- مثلًا ,للأخوة -المصيفين- الّذين يصدّقون أنّ هنالك -سرّ- مستو ...
- أخي ؛آني گاعد بوطني لهجتي لغتي ,تحب غير ,روح عيش يمهم ,وبله ...


المزيد.....




- أبرز ما جاء في كلمة كوشنر في أول أيام -ورشة البحرين-
- أبرز ما جاء في كلمة كوشنر في أول أيام -ورشة البحرين-
- فتح: الدول العربية المشاركة في ورشة البحرين زادت من طعناتها ...
- تهديد أمريكي جديد لتركيا بشأن صفقة صواريخ إف-35
- الفلسطينيون يحتجون على ورشة البحرين وصفقة القرن
- تهديد أمريكي جديد لتركيا بشأن صفقة صواريخ إف-35
- مساع أمريكية لجمع 50 مليار دولار في مؤتمر البحرين لتمويل صفق ...
- تعز.. إصابة ثلاثة مواطنين بقصف للانقلابيين استهدف أحياء سكني ...
- الانقلابيون يقصفون منازل المواطنين في قرى التحيتا جنوبي الحد ...
- -بيت المعظمية-.. عقار آخر على مائدة المستوطنين في القدس


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - صدقت موسى ابن جعفر؛ (الهورِن) لغة المخابيل