أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا - نادية خلوف - لازالت الثّورة الروسية تلهم العمّال في العالم














المزيد.....

لازالت الثّورة الروسية تلهم العمّال في العالم


نادية خلوف
الحوار المتمدن-العدد: 5499 - 2017 / 4 / 22 - 14:12
المحور: ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا
    


ربما تعتبر الثورة الرّوسية هي الثالثة في تاريخ العالم المعاصر حيث تأتي في أهميتها بعد الثورة الأمريكية، والثورة الفرنسيّة ، وقد كانت ثورة من أجل الديموقراطية، حيث كان الشعب الروسي قد فقد الأمل في الحياة، بينما كان يعيش أغلب الماركسيين في أوروبا ، ولم يكونوا جزءاً من الإطاحة بالحكومة الرّوسية.
كانت روسيا تعاني من هزائم عسكريّة فشلت الحكومة المؤقتة في التعامل معها وسط معارضة الجنود والفلاحين لاستمرار الحرب إضافة إلى نقص الغذاء، وغلاء الأسعار، وكان شعار العمال " الخبز، والسلم، والأرض " الذي أيده الفلاحون، والذي كانت الحركة النسائيّة أساسيّة فيه كون أغلب العمال كانوا نساء بسبب وجود الرّجال في الحرب، وزاد الطين بلاً عندما قتل أكثر من مئة شخص أثناء مسيرة العمال إلى بطرسبورغ، في 22 يناير 1905 حيث أطلق جنود الحرس الامبراطوري النّار عليهم، وعرف هذا اليوم باسم الأحد الدّامي الذي تبعته موجة من الإضرابات بين العمال والفلاحين، والجنود والطلاب، وتم تغيير نظرة الفلاحين إلى القيصر، وكانت تلك المذبحة هي التي مهدت لثورة .1917

أدّى قرار القيصر الدخول في الحرب العالمية الأولى إلى فشل عسكري ، ومعاناة إنسانيّة ، وكان الظرف مناسباً لقيام ثورة ، والثورة الرّوسيّة هي أهم حدث سياسي في القرن العشرين على الرّغم من الاستبداد، والبيروقراطية التي أدت إلى انهيار الاتحاد السوفياتي، فقد كانت تلك الثورة تمثّل بداية نهاية النظام القديم للحكم الاستعمار.
بعد مضّي مئة عام على ثورة طبقة عاملة على الاستبداد أصبح العالم يحتفل بالأوّل من أيّار كيوم عالميّ للعمل، وهنا علينا أن لا ننسى أنّ هناك أحداثاً كانت قبل الثورة الروسيّة حدثت في أمريكا وأستراليا ففي أول مايو من عام 1886
قامت مظاهرة في شيكاغو وتورنتو من حوالي 400 ألف عامل تطالب بتحديد يوم العمل بثمان ساعات وفتحت الشرطة النار عليهم، وحكمت على أربعة منهم بالإعدام، حيث اتهموا بقتل الشرطة عن طريق قنبلة ، وكانت الشرطة هي نفسها من وضعت القنبلة وبينما كان الجلاد ينفذ الحكم كانت زوجة أحد العمال المحكوم عليهم بالإعدام "اوجست سبايز" تقرأ رسالة منه لابنه جيم حيث قال فيها:

" ولدي الصغير
عندما تكبر وتصبح شابا وتحقق أمنية عمري سوف تعرف لماذا أموت. ليس عندي ما أقوله لك أكثر من أنني بريء، وأموت من أجل قضية شريفة ولهذا لا أخاف الموت وعندما تكبر ستفخر بابيك وتحكى قصته لأصدقائك"
نحن الذين نحمل معاناة مشابهة لعمال أمريكا، وأستراليا، وكندا، وروسيا، والعمال في العالم أجمع. من حقنا أن نذّكر أنفسنا بقضيّة الطبقات المهمّشة في المجتمع، والتي تقتل يوميّاً تحت أسماء مختلفة، وبخاصة في الدّول العربيّة.
تحتفل أغلب دول العالم بهذا اليوم، بما فيها الدّول المستبدّة حيث تقوم النقابات العمالية المرتبطة بالأنظمة العربية بقيادة مسيرات، وحمل يافطات عليها شعارات برّاقة بينما العمال الذين أغلبهم عمال زراعيين، ومياومين يعانون من الجوع.
في سوريّة اليوم على سبيل المثال لا يوجد طبقة عاملة، ولا طبقة وسطى. يوجد تجار حروب، وقتل، وهناك جيل كامل اختفى عن الحياة، وفي الغد سوف تنتهي الحرب، وستبدأ شركات الاعمار التابعة للرأسمالية العالمية بإدارة المستبدّ العربي ببدء العمل في إعمار سوريّة، وإفقارها. سوف تنشأ طبقة عاملة على نمط العمالة الموجودة في الخليج العربي، وسوف تكون أقرب إلى العبودية، ويكون السماسرة هم نفسهم تجّار السلاح والمافيات.
أرى أنّه أمامنا خيار صعب، وهو النّضال من أجل قانون يضمن عدد ساعات العمل، ومساواة الرجال والنساء في الأجر المماثل للعمل المماثل، وتأمين رعاية أطفال النساء العاملات، وضمان حق المرأة عند الطلاق في اقتسام الملكية مع زوجها، وبحضانة الأطفال، ومشاركة الطليق في نفقات الأطفال، وحتى نكون واقعيين فإنّ أي نضال لن ينجح إن لم يكن هناك قانون يحمي المرأة في الزواج والطلاق، وهذا القانون ليس هو قانون الأحوال الشخصيّة طبعاً، فتحييد الدين شرط لنجاح أي مشروع عادل.
في الأوّل من أيّار أدعو السّوريين إلى تشكيل حراك سريّ في الداخل والخارج لا تشارك فيه السّلطة لأنها قمعية، ولا المعارضة السّياسية كونها مأجورة، ويكون للشباب من النساء والرجال دور القيادة فيه، ويضم إضافة إلى الشباب بعض العقول التي يمكن أن تطرح تشريعاً للمستقبل يكون التركيز فيه على بناء الإنسان، ومعرفة حقّه في الحياة، ويمكن مناقشة أي بند في حينه، والسّرية ضرورية كي لا يعتلي المزايدون على هذا التنظيم ، ويتاجرون به.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- قيود أمّي-الفصل الخامس-2-
- قيود أمّي-الفصل الخامس-1-
- قد لا يمنح الدستور الحقوق
- البيت الأبيض قال، ولم يقل
- - كلّ مصائبي أتت من هذا الرّجل-
- قيود أمّي- الفصل الرّابع-5-
- قيود أمّي-الفصل الرابع-4-
- تلك الأماكن المقتولة. تقتل ثانية !
- قيود أمّي -الفصل الرّابع-3-
- العودة إلى حضن النّظام السوري من البوابات الخلفيّة
- قيود أمّي-الفصل الرابع-2-
- الأطفال السّوريين في مخيّمات اللجوء
- قيود أمّي-الفصل الرّابع-1-
- سهرة حتى الصّباح
- قيود أمّي -الفصل الثالث-5-
- قيود أمّي-الفصل الثّالث-4-
- قيود أمّي-الفصل الثّالث-3-
- مناسبات ثورية، وغير ثوريّة
- قيود أمّي-الفصل الثّالث-2-
- قيود أمّي-الفصل الثّالث-1-


المزيد.....




- السعودية تكشف تعرضها لهجمات إلكترونية
- صحف عربية: أتعبتنا إيران بحروبها -الخالية من أي معنى-
- دبكة وزيتون فلسطين بلندن يكذبان نبوءة غولدا مائير
- تيلرسون: تصنيف كوريا الشمالية يردع المتعاونين معها
- موسكو: واشنطن عرقلت مقترحا بيان روسي يتعلق بقصف سفارتها بدمش ...
- اليوم..التصويت على مقترحات تعديل الاتفاق السياسي الليبي
- تيلرسون يبرر قرار إعادة كوريا الشمالية إلى قائمة الدول الراع ...
- ولايتي يكشف عن 12 قاعدة عسكرية أمريكية في شرق نهر الفرات بسو ...
- ميركل تحبذ انتخابات جديدة بدل تشكيل حكومة أقلية
- معارضون سوريون يدعون للالتزام بثوابت الثورة


المزيد.....

- ثورة إكتوبر والأممية - جون فوست / قحطان المعموري
- الاشتراكية والذكرى المئوية للثورة الروسية: 1917-2017 / دافيد نورث
- الاتحاد السوفييتي في عهد -خروتشوف- الذكرى المئوية لثورة أكتو ... / ماهر الشريف
- ثلاث رسائل لمئوية ثورة أكتوبر / حارث رسمي الهيتي
- في الذكرى المئوية لثورة أكتوبر 1917م الخالدة أهم أسباب إنهيا ... / الهادي هبَّاني
- هل كانت ثورة أكتوبر مفارقة واستثناء !؟ الجزء الأول / حميد خنجي
- الأسباب الموضوعية لفشل الثورات الإشتراكية الأولى / سمير أمين
- جمود مفهوم لينين للتنظيم الحزبي وتحديات الواقع المتغير / صديق الزيلعي
- مائة عام على الثورة البلشفية: صدى من المستقبل / أشرف عمر
- عرض كتاب: -الثورة غير المنتهية- / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا - نادية خلوف - لازالت الثّورة الروسية تلهم العمّال في العالم