أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا - نادية خلوف - لازالت الثّورة الروسية تلهم العمّال في العالم














المزيد.....

لازالت الثّورة الروسية تلهم العمّال في العالم


نادية خلوف
الحوار المتمدن-العدد: 5499 - 2017 / 4 / 22 - 14:12
المحور: ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا
    


ربما تعتبر الثورة الرّوسية هي الثالثة في تاريخ العالم المعاصر حيث تأتي في أهميتها بعد الثورة الأمريكية، والثورة الفرنسيّة ، وقد كانت ثورة من أجل الديموقراطية، حيث كان الشعب الروسي قد فقد الأمل في الحياة، بينما كان يعيش أغلب الماركسيين في أوروبا ، ولم يكونوا جزءاً من الإطاحة بالحكومة الرّوسية.
كانت روسيا تعاني من هزائم عسكريّة فشلت الحكومة المؤقتة في التعامل معها وسط معارضة الجنود والفلاحين لاستمرار الحرب إضافة إلى نقص الغذاء، وغلاء الأسعار، وكان شعار العمال " الخبز، والسلم، والأرض " الذي أيده الفلاحون، والذي كانت الحركة النسائيّة أساسيّة فيه كون أغلب العمال كانوا نساء بسبب وجود الرّجال في الحرب، وزاد الطين بلاً عندما قتل أكثر من مئة شخص أثناء مسيرة العمال إلى بطرسبورغ، في 22 يناير 1905 حيث أطلق جنود الحرس الامبراطوري النّار عليهم، وعرف هذا اليوم باسم الأحد الدّامي الذي تبعته موجة من الإضرابات بين العمال والفلاحين، والجنود والطلاب، وتم تغيير نظرة الفلاحين إلى القيصر، وكانت تلك المذبحة هي التي مهدت لثورة .1917

أدّى قرار القيصر الدخول في الحرب العالمية الأولى إلى فشل عسكري ، ومعاناة إنسانيّة ، وكان الظرف مناسباً لقيام ثورة ، والثورة الرّوسيّة هي أهم حدث سياسي في القرن العشرين على الرّغم من الاستبداد، والبيروقراطية التي أدت إلى انهيار الاتحاد السوفياتي، فقد كانت تلك الثورة تمثّل بداية نهاية النظام القديم للحكم الاستعمار.
بعد مضّي مئة عام على ثورة طبقة عاملة على الاستبداد أصبح العالم يحتفل بالأوّل من أيّار كيوم عالميّ للعمل، وهنا علينا أن لا ننسى أنّ هناك أحداثاً كانت قبل الثورة الروسيّة حدثت في أمريكا وأستراليا ففي أول مايو من عام 1886
قامت مظاهرة في شيكاغو وتورنتو من حوالي 400 ألف عامل تطالب بتحديد يوم العمل بثمان ساعات وفتحت الشرطة النار عليهم، وحكمت على أربعة منهم بالإعدام، حيث اتهموا بقتل الشرطة عن طريق قنبلة ، وكانت الشرطة هي نفسها من وضعت القنبلة وبينما كان الجلاد ينفذ الحكم كانت زوجة أحد العمال المحكوم عليهم بالإعدام "اوجست سبايز" تقرأ رسالة منه لابنه جيم حيث قال فيها:

" ولدي الصغير
عندما تكبر وتصبح شابا وتحقق أمنية عمري سوف تعرف لماذا أموت. ليس عندي ما أقوله لك أكثر من أنني بريء، وأموت من أجل قضية شريفة ولهذا لا أخاف الموت وعندما تكبر ستفخر بابيك وتحكى قصته لأصدقائك"
نحن الذين نحمل معاناة مشابهة لعمال أمريكا، وأستراليا، وكندا، وروسيا، والعمال في العالم أجمع. من حقنا أن نذّكر أنفسنا بقضيّة الطبقات المهمّشة في المجتمع، والتي تقتل يوميّاً تحت أسماء مختلفة، وبخاصة في الدّول العربيّة.
تحتفل أغلب دول العالم بهذا اليوم، بما فيها الدّول المستبدّة حيث تقوم النقابات العمالية المرتبطة بالأنظمة العربية بقيادة مسيرات، وحمل يافطات عليها شعارات برّاقة بينما العمال الذين أغلبهم عمال زراعيين، ومياومين يعانون من الجوع.
في سوريّة اليوم على سبيل المثال لا يوجد طبقة عاملة، ولا طبقة وسطى. يوجد تجار حروب، وقتل، وهناك جيل كامل اختفى عن الحياة، وفي الغد سوف تنتهي الحرب، وستبدأ شركات الاعمار التابعة للرأسمالية العالمية بإدارة المستبدّ العربي ببدء العمل في إعمار سوريّة، وإفقارها. سوف تنشأ طبقة عاملة على نمط العمالة الموجودة في الخليج العربي، وسوف تكون أقرب إلى العبودية، ويكون السماسرة هم نفسهم تجّار السلاح والمافيات.
أرى أنّه أمامنا خيار صعب، وهو النّضال من أجل قانون يضمن عدد ساعات العمل، ومساواة الرجال والنساء في الأجر المماثل للعمل المماثل، وتأمين رعاية أطفال النساء العاملات، وضمان حق المرأة عند الطلاق في اقتسام الملكية مع زوجها، وبحضانة الأطفال، ومشاركة الطليق في نفقات الأطفال، وحتى نكون واقعيين فإنّ أي نضال لن ينجح إن لم يكن هناك قانون يحمي المرأة في الزواج والطلاق، وهذا القانون ليس هو قانون الأحوال الشخصيّة طبعاً، فتحييد الدين شرط لنجاح أي مشروع عادل.
في الأوّل من أيّار أدعو السّوريين إلى تشكيل حراك سريّ في الداخل والخارج لا تشارك فيه السّلطة لأنها قمعية، ولا المعارضة السّياسية كونها مأجورة، ويكون للشباب من النساء والرجال دور القيادة فيه، ويضم إضافة إلى الشباب بعض العقول التي يمكن أن تطرح تشريعاً للمستقبل يكون التركيز فيه على بناء الإنسان، ومعرفة حقّه في الحياة، ويمكن مناقشة أي بند في حينه، والسّرية ضرورية كي لا يعتلي المزايدون على هذا التنظيم ، ويتاجرون به.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- قيود أمّي-الفصل الخامس-2-
- قيود أمّي-الفصل الخامس-1-
- قد لا يمنح الدستور الحقوق
- البيت الأبيض قال، ولم يقل
- - كلّ مصائبي أتت من هذا الرّجل-
- قيود أمّي- الفصل الرّابع-5-
- قيود أمّي-الفصل الرابع-4-
- تلك الأماكن المقتولة. تقتل ثانية !
- قيود أمّي -الفصل الرّابع-3-
- العودة إلى حضن النّظام السوري من البوابات الخلفيّة
- قيود أمّي-الفصل الرابع-2-
- الأطفال السّوريين في مخيّمات اللجوء
- قيود أمّي-الفصل الرّابع-1-
- سهرة حتى الصّباح
- قيود أمّي -الفصل الثالث-5-
- قيود أمّي-الفصل الثّالث-4-
- قيود أمّي-الفصل الثّالث-3-
- مناسبات ثورية، وغير ثوريّة
- قيود أمّي-الفصل الثّالث-2-
- قيود أمّي-الفصل الثّالث-1-


المزيد.....




- البيت الأبيض يؤكد حضور ترامب منتدى -دافوس-
- دراسة تكشف علاقة عصير الفواكه بمستوى السكر في الدم
- قسد تعلن عن مقتل 8 جنود أتراك بعملية نوعية شرقي عفرين
- سيف الدين الدسوقي
- عفرين: كل شيء مدروس
- انفجار قرب مكتب منظمة إنقاذ الطفولة في مدينة جلال أباد شرقي ...
- بنس يجدد موقف واشنطن من نقل السفارة
- ابتكار سرير فريد لمكافحة الشخير
- شجاع يحرر تمساحا عالقا في مصيدة
- 27 قتيلا جراء تفجير سيارتين مفخختين في بنغازي الليبية


المزيد.....

- ثورة أكتوبر وتحرر النساء / رضا الظاهر
- في ذكرى ثورة دجنبر.. ذكرى تأسيس المجالس السوفياتية / عبد الحق الزروالي
- أيام يوليو.. لماذا لم يستولي البلاشفة على السلطة؟ / دانيل جايدو
- جرامشي والثورة الروسية كيف رأى الثوري الشاب ثورة أكتوبر؟ / دانيللا موسى
- من محطة قطار فنلندا / يوري كولومبو
- من الحلول الوسط إلى السلطة 100 عام على ثورة اكتوبر / كيفين مورفي
- ثورة أوكتوبر في مئويتها: الرهان الذي فشل / محمد السباعي
- كولونتاي والبلاشفة وتحرر النساء: قراءة نقدية / جاكلين هينين
- ثورة أكتوبر و-القوة العظمى- للشيوعية / كريستيان لافال
- تأملات في مآل ثورة أكتوبر -الاشتراكية- / رضا الظاهر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف الذكرى المئوية لانطلاق ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا - نادية خلوف - لازالت الثّورة الروسية تلهم العمّال في العالم