أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرضا حمد جاسم - الانتخابات الرئاسية الفرنسية/ج3















المزيد.....

الانتخابات الرئاسية الفرنسية/ج3


عبد الرضا حمد جاسم
الحوار المتمدن-العدد: 5498 - 2017 / 4 / 21 - 22:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


3
لم اكن راغب بكتابة هذا الجزء حيث ذيَّلت الذي قبله بالتمني باللقاء في بداية المرحلة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.. .لكن الحادث الاجرامي الذي قام به احد احباب الحكومات الفرنسية يسارها و يمينها الوهابي الملعون بقتله احد افراد الشرطة و اصابته لأثنين اخرين مساء الخميس في قلب باريس ...في شارع الشنازيلييزيه و قرب قوس النصر و قرب السفارة القطرية و الخطوط الجوية التركية... قبل ثلاثة ايام من التصويت في المرحلة الاولى...هذا الوهابي الذي ينام او نام هو و جميع من قام بعمل ارهابي على التراب الفرنسي قبلة او من سيقوم من بعده ...ناموا في حضن اليمين و اليسار و جميعهم ولدوا بعد استلام ميتران للحكم...و عاشوا و تربوا في ظل النظام الاجتماعي الفرنسي و درسوا في المدارس الفرنسية...و كانوا تحت انظار اجهزة الامن الفرنسية التي تعتقل جورج عبد الله رغم براءته و تطلق سراح هؤلاء...و الكثير منهم ذهب الى العراق و سوريا و افغانستان و اليمن و كل ذلك معلوم لكل اجهزة الدولة الفرنسية و لم يسألهم أحد عن جرائمهم هناك...و لا اعرف هل تم قطع المعونات الاجتماعية عنهم عند التحاقهم في عصابات القاعدة و داعش؟ لا اعرف...لكني على يقين لو تم ذلك لصرخ اهلهم و هم ان أعيدونا و أعيدوهم... و اخر ما تفتق عنه حكم الاشتراكي فرانسوا ولاند انه منح ولي عهد ال سعود ارفع وسام للجمهورية الفرنسية قبل فترة دون ان يعرف الشعب الفرنسي الاسباب الذي دفعت رئيس الجمهورية لممارسة هذه الصلاحية التي منحها له الشعب... و حتى لو عرف ذلك فهو غير معني به و لم يأخذ هذا الموضوع حقه من الاعلام.
هذا الرئيس ضُبط و هو بحالة شاذة صبيانية عندما ترجل من "ماطور سيكل" قبل سنوات و وهو يعتمر واقية الرأس ليندلس في شقة عشيقته... و قد نشر ذلك الاعلام المرئي صورة و صوت ...هذه الفضيحة جاءت بعد ان رفضته ام اولاده قبل ذلك و لفضته صديقته التي ساهمت في صعوده الى السلطة او الرئاسة لتكون رئاسته ربما الاولى التي ليس فيها سيدة اولى او سيدة الاليزييه.
هذا الرئيس الذي انحطت شعبيته الى ادنى الدرجات تلك التي دفعته لعدم الترشح في ظاهرة جديدة او قليلة ايضاً ...فكلف رئيس وزراءه الذي فشل ايضاً.
هذا الرئيس الذي تميز عهده باقتحام الارهاب لفرنسا النور و الثورة و الديمقراطية و السياحة و العلمانية و الاخاء و المساوات و لم يكلف نفسه محاسبة اي من رموز نظامه لتقصيرهم في حماية ارواح المواطنين...الذي فشل فيه هو ايضاً فشلاً ذريعاً منذ اقتحام ال الكباجي لباريس النور و ارتكاب جريمة نحر شهداء الصحافة في شارلي ابيدو الى مقتل الشرطي امس مروراً بعشرات العمليات الارهابية التي هزت العالم و لم تهز فيه شيء مثل جريمة"غزوة" نوفمبر و جريمة"غزوة" نيس و غيرها .
هذه الانتخابات تميزت بالتالي :
1.كثرة المرشحين حيث وصل العدد الى (11) مرشح.
2.انها تحصل في ظل حالة الطوارئ.
3.سيكون عدد مراكز التصويت (67) الف مركز.
4.التحاق (3) مليون ناخب جديد...اي انهم شباب دخلوا الحياة الانتخابية او سيدخلونها لأول مرة يوم الاحد 23/04/2017.
هذه الملايين الثلاثة من الشابات و الشبان الذين ولدوا مع بزوغ الاتحاد الاوربي و ربما الغالبية العظمى منهم لم يعرفوا تاريخ فرنسا او يسمعوا تحت الاعلام الاستهلاكي عن الثورة الفرنسية او الحرب العالمية الثانية او حرب الجزائر...هذا الشباب الذي تفتك به السكائر و المخدرات و الكنابيس و اللهو و التطرف الرياضي إلا ما ندر...هؤلاء لو يتم احصائهم لا نستغرب ان نجد ان الاكثرية منهم من العرب او المسلمين الذين يتكاثرون خارج السياق...هؤلاء الملايين الثلاثة من يبحث عنهم ماكون و غيره من المرشحين و يبحث عنهم ابو بكر البغدادي ايضاً.
5.تميزت هذه الانتخابات بزيارة بعض المرشحين لدولة عربية هي لبنان التي تضم (19) الف ناخب حيث زارها ايمانويل ماكون و مارين لوبين التي رفضت وضع الحجاب عند لقاء مفتي لبنان حيث لم يتم اللقاء و قد كانت فرحة بذلك و صادقة مع نفسها و قيمها ...كذلك زار ايمانويل ماكون الجزائر و اعترف بما قام به الاستعمار الفرنسي هناك.....
6.سيكون هناك (55) الف رجل بوليس و امن و جيش لحماية تلك المراكز و هذا عدد كبير جداً.

7. كما قلنا سابقاً ستكون هذه الانتخابات متميزة بحالة مرشح الحزب الاشتراكي المزرية ...و نُذَّكر هنا بما سبق ذلك اي حالة عدم صعود ليونيل جوسبان عام 2002 للمرحلة الثانية ...حيث تقابل كل من جاك شيراك و جون ماري لوبين(والد مارين لوبين المرشحة الحالية)...حيث فاز شيراك وقتها بحوالي 80% من اصوات الناخبين بعد ان تحالف الجميع يسارهم و يمينهم معه ضد لوبين الاب.
8.اتوقع ان تمتاز هذه الانتخابات بارتفاع عدد المصوتين بالقياس للمرات السابقة و بنسبة مؤثرة.
9. لا اعرف هل تكون هذه الانتخابات هي الاولى التي يترشح فيها سياسي مولود في بلد عربي و له حصة كبيرة من استطلاعات الرأي و اقصد هنا السيد جون لوك ميلونشو المولود في طنجة في المغرب.
10.ربما المرة الاولى التي يطلق فيها المسلمون حملة مهمة ضد المرشحة مارين لوبين...حيث نادت "منظمة مسلموا فرنسا " و هي المنظمة البديلة ل "اتحاد المنظمات الاسلامية في فرنسا" بالتصويت ضد مرشحة" اليمين المتطرف" مارين لوبين ...و طالب رئيسها بحماية فرنسا من خطر اليمين المتطرف...العجيب هذا السيد (عمار لصفر) لم يطالب بحماية فرنسا من الارهاب الوهابي و يطالب بحماية فرنسا من تطرف اليمين...واصفاً أفكار هذا التيار بأنه خطر اخلاقي و مؤسساتي على فرنسا.
11. تدخل الرئيس الحالي فرانسوا اولاند ضد مرشح "اليسار المتطرف" "فرنسا الابية" جون لوك ميلونشو حيث قال ان ميلانشو لا يمثل اليسار و انه يرى الامور بشكل بسيط الى حد تبسيط قضايا مهمة مثل الازمة السورية و الناتو و الاتحاد الاوربيو العلاقة مع روسيا الاتحادية
12.هذه الانتخابات الاولى كما اتوقع التي سيكون فيها دور مؤثر خفي و مهم للكنيسة الكاثوليكية بعد اشارات فرانسوا فيون الى كاثوليكيته و كاثوليكية فرنسا. و كذلك دور للإخوان المسلمين و بالذات اتباع اردوكَان الذي تبَّنى قبل خمسة اعوام دعوة اطلقها لتأسيس حزب اسلامي يدخل الانتخابات الفرنسية الرئاسية و البرلمانية...و ان لم يتمكن من اعلانه فهو قائم تحت الارض و يعمل و انتشار المساجد التركية دليل على ذلك...حيث تنتشر في كل مكان مساجد خاصة بالاتراك و قد تتجاور مع مساجد بقية المسلمين.
13. اعلن من يطلق عليه هنا صفة او لقب الفيلسوف و اقصد هنا " برنارد هنري ليفي" انه سيغادر فرنسا في حالة فوز ميلونشو.
14. الصراع في هذه الانتخابات حاد بين اتباع العولمة المتوحشة كما يطلق عليها اعدائها و اتباع الرافضين للعولمة و توحشها.
15. الصراع حاد بين اتباع الاتحاد الاوربي و بين اعداء الاتحاد اوربي.
16. دخول فضائح الفساد المالي و التشكيك بنزاهة المرشحين بشكل حاد في هذه الانتخابات...(فرنسوا فيون,,,مارين لوبين...ايمانويل ماكون). كذلك ظهرت اخبار عن التشكيك بمصادر تمويل بعض المرشحين حيث وجد انها فاقت "السلفة" الرسمية و في بعضها بذح حاد...فأحد المرشحين استأجر ساحة او مجمع المعارض في بوخت دو فرساي بمبلغ خيالي ليحشد فيه اكثر من عشرة الاف شخص...قيل ان الايجار كان بحدود 400 الف يوروا لعدة ساعات.
17. تداولت الصحافة و الحملات الانتخابية و الاحزاب موضوع تدخل الاتحاد الروسي المحتمل في نتائج الانتخابات كما حصل في الانتخابات الامريكية و كذلك تداول البعض تأثير دونالد ترامب على بعض المرشحين مثل مارين لوبين التي زارت امريكا و تناولت طعامها يوماً في مطعم في ترامب تاور...و كذلك خضوع او انسجام ايمانويل ماكون التام مع المؤسسات المالية الامريكية حيث كان سابقاً عاملاً في احداها في مجال الاستثمار.
18. لموضوع الهجرة و المهاجرين غير الشرعيين...موقع كبير في الحملات الانتخابية...لكن اقول أنه مهما كان الفائز سواء لوبين او ميلانشو او الخليط ما بينهما لن يستطيع التأثير بشكل كبير...فرنسا قبلة العالم و بلد كان يستعمر ربع عدد دول العالم و الناطقين باللغة الفرنسية اكثر من مئات الملايين من البشر في كل المعمورة...فرنسا بنت نفسها على تواجد الغرباء او اللاجئين و اقتصادها يتأثر بهم كثيراً فيكفي ان يمتنع المهاجرين او من الاصول غير الفرنسية يوم واحد عن التبضع سيلمس المسؤول تأثيرهم على الاقتصاد...او يمتنعون عن اللعب للمنتخبات الفرنسية او يمتنعون عن اقامة المهرجانات و بقية الفنون الاخرى...ليجد حجم الخلل في الحياة اليومية...أما اذا اعلنوا الاضراب عن العمل فتتوقف الحياة تماماً حتى في الجيش او البوليس..
كذلك هناك موضوع الاسلام وهو حاد و قوي و مؤثر و ربما مدمر بالذات بعد ان اصبح الفكر الوهابي و الاردوكاني هو المحرك له على الساحة الفرنسية...و كذلك الاستثمارات الخليجية...لن يستطيع احد ان يغلق المساجد و ان تم اغلاق مسجد هنا او هناك بدواعي السلفية فالسلفية انتقلت للمساجد غير السلفية...و السلفية تعمل تحت الارض ...دين التسامح فوق الارض و هي تحت الارض و هي ذات تأثير كبير و خطير لأن تحت الارض تعني انها مُحاربة و أن من يحاربها يحارب محمد و الله و الصحابة و التابعين ...اي حق على الجميع الجهاد...
19.تدخل 25 حائز على جائزة نوبل للاقتصاد و هذا نص ما ورد ((منقول من الصحافة)): قالت مارين لوبين :ان اليورو سكين في ضلوع الفرنسيين : [ندد 25 حائزون على جائزة نوبل للاقتصاد اليوم الثلاثاء أثناء برامج "مناهضة أوروبا" و"الحمائية"، التي طرحها مرشحو الرئاسة الفرنسية، ومنهم مارين لوبان رئيسة حزب "الجبهة الوطنية...نشر الاقتصاديون الـ25 وبينهم الأمريكي روبرت سولو (حاصل على نوبل 1987)، والهندي أمارتيا سين (نوبل 1998)، والفرنسي جان تيرول (نوبل 2014) مقالة في صحيفة لوموند، قالوا فيها إن "مرشحين للانتخابات الرئاسية الفرنسية ذكروا أسماء بعض منا، خصوصا مارين لوبان وفريقها، لتبرير برنامج سياسي بشأن مسألة أوروبا...وأضافوا أنه "رغم المواقف المختلفة من سياسات الإنعاش، تجتمع آراؤنا على إدانة استخدام الفكر الاقتصادي كأداة بهذا الشكل"، معتبرين أن "البناء الأوروبي حيوي للحفاظ على التطور الاقتصادي لدى أعضاء الاتحاد".
وتشمل المجموعة خبراء ليبراليي التوجه وآخرين أكثر نقدا للعولمة واليورو على غرار الأمريكي جوزف ستيغليتز حائز نوبل الاقتصاد في 2011، الذي تقتبس منه مرشحة حزب الجبهة الوطنية" اليميني بانتظام.
وأضاف المقال أن "السياسات الانعزالية والحمائية وتخفيضات القيمة لتعزيز التنافسية التي تجري كلها على حساب البلدان الأخرى تشكل أساليب خطيرة لمحاولة توليد النمو"، متوقعين أن "تلحق ضررا في النهاية على فرنسا وشركائها التجاريين".
كما دافع موقعو المقال عن الهجرة التي تهاجمها لوبان على الدوام. وقالوا إن "المهاجرين قد يشكلون فرصة اقتصادية لبلد الاستقبال عند اندماجهم السليم في سوق العمل".

وتابعوا "فيما تواجه أوروبا والعالم امتحانات غير مسبوقة، المطلوب مضاعفة التعاطف، لا الحد منه. فالمشاكل بلغت حدا من الخطورة لا ينفع معه أن يتولاها سياسيون يثيرون الشقاق"، محذرين من العودة إلى العملة الوطنية.
ولم يذكر الاقتصاديون الـ25 في مقالهم مرشحين غير لوبان. لكن عددا من هؤلاء يسعون في حال الفوز إلى تعزيز الحمائية والتخلي عن اليورو
...............................................
اتوقـــــــــــــــــــع التالي:
1.انكفاء مرشح "اليسار المتطرف" "فرنسا الأبيه" الى المرتبة الرابعة في تسلسل الفائزين حيث سيسبقه كل من :ايمانويل ماكون و ماري لوبين و فرانسوا فيون...اي سيحافظ على موقعه في استطلاعات الرأي الحالية و السبب أنه يعتمد او سيعتمد على من يمكن لي أن اصفهم ب"الكسالى" مع الاعتذار و منهم "النايمين للظهر" من [ متعبين و مشردين و مثليين و شباب الضواحي بنسبة ليست قليلة...].
2. اتوقع ان ينال فرانسوا فيون فرصة كبيرة للترشح للمرحلة الثانية سواء بدل ايمانويل ماكون او ماري لوبين و ارجح ان يكون بدل ماري لوبين بسبب خوف الشعب الفرنسي مما ستأخذ البلاد اليه ان ترشحت و رغبة الشعب الفرنسي الكبيرة في البقاء في منظومة الاتحاد الاوربي لأنهم لا يستطيعون ان يتصوروا حالهم بدون الاتحاد و فرنسا بلد السياحة الاوربية حيث يزورها سنوياً اكثر من عدد سكانها و قراها و مدنها متداخلة بقرى و مدن الدول المحيطة بها و يمكن اعتبارها من قادة الاتحاد الاوربي...لا يمكن السيطرة على حدودها لأن بعض خطوط الحدود تمر بنفس الشوارع و ربما بنفس بعض البيوت فالجانب الايمن من الشارع فرنسي و الاخر بلجيكي او من لوكسمبورك او الماني ...
3.ان تقدم ايمانويل ماكون او فاز فأنه سيبيع او يؤجر وزارة الدفاع الفرنسية الى البنتاكَون و كذلك دائرة المخابرات الفرنسية الى المخابرات الامريكية .
...........
انها توقعات لا اكثر و فيها من عدم الدقة او الخطأ الكثير حالها حال نتائج الاستطلاعات.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017 الجزء الثاني
- الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017
- الى صاحب الاسم المستعار-أيدن حسين- المحترم/4
- بصراحة مع: صاحب الاسم المستعار-أيدن حسين-
- الى صاحب الاسم المستعار -أيدن حسين- المحترم
- رد الى /صاحب الاسم المستعار -ايدن حسين-/2
- رد الى/صاحب الاسم المستعار-ايدن حسين-
- اخ على اخ على اخ
- الضوء لا يأتي الا من الداخل
- قطار عام 2016
- تعليق رقم 2
- تعليق /الى الاستاذ وليد يوسف عطو المحترم
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج15
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج14
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج13
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج12
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج11
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج10
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958 /ج9
- وليد يوسف عطو و ثورة 14 تموز 1958/ج8


المزيد.....




- أردوغان يدعو العالم الإسلامي لرد مناسب على قرار ترامب حول ال ...
- أردوغان: إذا فقدنا القدس سنفقد المدينة ومكة والكعبة
- الولايات المتحدة تدعو داعمي الحكومة السورية للضغط عليها
- القدس .. تغير وجهة داعش؟
- الملكة رانيا تنعى -شهداء القدس-
- الحكومة السورية تهاجم دي ميستورا
- علماء يبتكرون علاجا شافيا لمرض -الهيموفيليا-
- تشكيل الحكومة الائتلافية في النمسا بمشاركة اليمين المتشدد
- الحشد الشعبي يصد -هجوما عنيفا- لـ-داعش- على الحدود العراقية ...
- فلسطين ترجح عقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن حول القدس الأحد


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرضا حمد جاسم - الانتخابات الرئاسية الفرنسية/ج3