أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - أرقام مليونية تصفع ملالي إيران














المزيد.....

أرقام مليونية تصفع ملالي إيران


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5498 - 2017 / 4 / 21 - 22:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هناك بلدان و حکومات و أنظمة سياسية تتفاخر بمکاسبها و منجزاتها التي تقدمها لشعبها و تساهم بتقدمه و رخاءه و دفع أوضاعه نحو الافضل، في حين هناك أيضا أنظمة تتسابق في إفقار و إذلال و تجويع و إرهاق شعوبها کما هو الحال مع نظام الملالي في إيران و الذي لايمر يوم إلا و يضيف مأساة و محنة جديدة الى القائمة السوداء له.
نظام الملالي الذي يتفاخر في وسائل اعلامه بأمور و قضايا ليس للشعب الايراني من حصة منها سوى الفقر و الجوع و المعاناة، لکنه وفي خضم مفاخرته الجوفاء الکاذبة و المخادعة هذه لايستطيع التغطية على"مناقبه و مثالبه" المکارثية، فهاهو حبيب الله دهمرده عضو برلمان النظام يعترف يوم 19 ابريل بأن هناك ما يقارب 18 مليون نسمة يسكنون العشوائيات في ايران، کما إن صحيفة «وطن امروز» المحسوبة على جناح الملا خامنئي تکشف النقاب في عددها الصادر يوم 19 ابريل بأن هناك 7 ملايين عاطل عن العمل في البلاد، هذا في الوقت الذي کان قد إعترف فيه مسٶولين آخرين في النظام بأن هناك 45 مليون مواطن إيراني لايجدون مايسدون بهم أودهم و إن هناك 11 مليون عائلة مدمنة على المواد المخدرة، وعلى الرغم من إن هذه الارقام المرعبة تبقى متواضعة حيال الارقام الحقيقية، لکنها مع ذلك تعکس واقعا مزريا و وخيما في ظل حکم نظام الملالي.
الاوضاع الکارثية التي يعاني منها الشعب الايراني من جراء الحکم القمعي التعسفي لنظام الملالي الذي يسعى من أجل فرض مفاهيم و أفکار قرووسطائية ليس على الشعب الايراني فقط وانما على شعوب المنطقة أيضا، وهو مايجعل شر و عدوانية هذا النظام القمعي الاستبداد يتجاوز و يتخطى حدود إيران بکثير و إن الارقام المليونية التي أشرنا لها سابقا و التي تمثل واقع و حقيقة هذا النظام، من المهم جدا أن تبادر الاوساط السياسية و الاعلامية الحرة الشريفة الى عکسها و إيصالها للعالم کله ولاسيما للشعوب التي تعاني من نفوذ و هيمنة هذا النظام الدموي حيث تسعى جماعات عميلة من أجل إستنساخ تجربته القمعية و سحبها على بلدانهم، وبطبيعة الحال فإن إستنساخ هکذا تجربة فاشلة لايعني سوى إستنساخ الفقر و الذل و الهوان و القمع و التفکك الاجتماعي.
الشعب الايراني الذي يتطلع الى اليوم الذي يتحرر فيه من هذا النظام و يسترد حريته وإن النشاطات و التحرکات الاحتجاجية المستمرة في سائر أرجاء إيران الى جانب النشاطات و الفعاليات السياسية المستمرة للمقاومة الايرانية التي تعبر عن الشعب الايراني، تجسد الوجه الحقيقي لإيران و لشعبها الذي لايرى من طريق له إلا بإسقاط هذا النظام و تغييره.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- إنتخابات في ظلال المشانق
- عن التطرف الاسلامي و الارهاب مرة أخرى
- إنها مسخرة حقا
- بهکذا منطق يريد ملالي إيران الاندماج مع العالم
- مشکلات لاتحل حتى ب100 سنة!
- إتخاذ إجراءات و ليس فرض عقوبات
- أفضل اسلوب لتحديد دور الملالي في دول المنطقة
- کل أجنحة نظام الملالي متفقة على إبادة الشعب السوري
- وتبقى ضمانة السلام التخلص من النظام
- أعداء الاسلام و عناصر مشاة أمريکا و اسرائيل
- ينصدم بقصف نظام ولاينصدم بذبح شعب!
- کابوس إنتفاضة 2009 يخيم على رٶوس ملالي إيران
- 20 ألف عاطل عن العمل يوميا!
- الارهابي يفتخر و يقتدي بالارهابي و ليس بغيره
- لکي يبقى الجهد النضالي مرکزا على نظام الملالي
- نظام معاداة المرأة مستمر على نهجه
- الافضل تصحيح الخطأ و ليس النقد فقط
- جيش و فکر و نظام ارهابي
- إعدامات الاصلاحيين التي تجاوزت إعدامات المتشددين
- البداية الصحيحة لمواجهة التطرف الاسلامي و الارهاب


المزيد.....




- في أكثر من 100 حلقة.. هل صنع مسلسل -مسامير- السعودي رأيا عام ...
- هاتف مميز من سوني بسعر منافس
- عون: تجب معاقبة أي دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل
- ميخائيل نعيمة
- تجميع أغرب خريطة للعالم رسمت قبل أكثر من 400 عام
- تواصل عودة القوات الروسية من سوريا
- قمة حاسمة لمستقبل الاتحاد الأوربي
- عشرات القتلى والجرحى في غارة جوية للتحالف على سجن بصنعاء
- "المستعربون" يعودون للظهور لقمع الاحتجاجات الفلسطي ...
- واشنطن تقدم مساعدات عسكرية للبنان


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - أرقام مليونية تصفع ملالي إيران