أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - أسئلة هامشية النبضات














المزيد.....

أسئلة هامشية النبضات


روني علي
الحوار المتمدن-العدد: 5498 - 2017 / 4 / 21 - 02:19
المحور: الادب والفن
    



هل تحبينني على وسادة التأمل
كما "شرقنا" للرايات السوداء
وخضاب الدم على النصال
أم أنك تغازلين النجوم
نجمةً .. نجمة ..... عشيقاً وحبيباً
أظنك معجزة العصر
في نتف الريش من أجنحة الخيال
وأنا ...
شاطئ تسكنني حراشف
انقرضت من معارك الوجد
بين الهيجان ووعكة الأمواج

جعجعات صدرك ... أسمعها
تضاريس وجهك المنهكة
بين رسائل عشاقك .. اقرأها
هل تحبينني كرضيعٍ
يمتطي الأثداء في ساعات الضجر
أم أن حبي محرقةٌ
كما الحرية في بلدي
أحبك .. وما زلت
لكني أخشى على حبي من حبي
لأنك ...
تعلمت اللدغ من عنابر النابالم
وصفارات الموت في جعبة القبطان

اقرئي في صفحة الصباح
موشحات قصيدةٍ
كتبت على الرمل
قبل أن تلوذ الطيارة بحمولتها
من الأشلاء
واكتبي في الحاشية
حروفاً تلدغني من شراييني
هل تحبينني
أم الشمس حارقة
فتهرولين كسحابة الصيف
بحثاً عن مدراتٍ
تمتص هيجانك المبعثر
بين الحب والحب

ما زلت ارسم من ابتسامتك
تعرجات الحنين على كفي أمي
وجبيني
هل تحبينني ..
كما الشباط لمواء القطط الشاردة
أم أن ملوحة البحار
وأقراص التنويم في رسائل عشاقك
تنحران اللعاب في حلوق أطفال
فروا من حرب الأئمة
وامتطوا جدائلك
في غياهب أفق
أنشدت للحب
وانغمست في ضباب عينيك

15/4/2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ندى من بقايا السيانيد
- قيلولة الفراشات
- غزلٌ في رحابِ المطرِ
- زَبَد الندبات
- مواسم قطاف الحب
- سكرة الوداع
- سحابة عابرة
- نعش الضمير
- كأس يزحف على ظهره
- مناديل مالحة
- عويل المدافع
- تذكار من رائحة الجنون
- جمرات المخاض
- مسالخ القرابين
- عاشق طلاء الأظافر
- فنجان من طحل الأيام
- رقصة البوم
- انتحار الفراشات
- حفلة الشعارات
- من أوراق الخريف ٦٠


المزيد.....




- فرح وموسيقى ورقص في مقر حزب موغابي بعد عزله
- صدر مؤخرا كتاب” حلية الزمن بمناقب خادم الوطن ..سيرة رفاعة را ...
- بالفيديو...فنانة كويتية تعترض على شكلها في قناة -الراي-
- أسطح الأبنية
- -ملف سري- تعيد للمسرح بالسودان جمهوره الهارب
- متحف لفن الكاريكاتير بمصر هو الأول من نوعه بالمنطقة
- بنكيران في لقاء مع شبيبة -البيجيدي-: الله يخرج العاقبة بسلام ...
- عاجل..الحزب الحاكم في زيمبابوي يقيل موغابي وزوجته
- جرابلس السورية مسرح لفيلم تركي عن الثورة
- فوز الفيلم البرتغالي -زويس- بجائزة مهرجان السينما والهجرة با ...


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - أسئلة هامشية النبضات