أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ال طلال صمد - رب القران الحكيم نقيض رب القران الكريم - التحكيم ضروره لا بد منها -














المزيد.....

رب القران الحكيم نقيض رب القران الكريم - التحكيم ضروره لا بد منها -


ال طلال صمد
الحوار المتمدن-العدد: 5497 - 2017 / 4 / 20 - 05:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


رب القران الحكيم نقيض رب القران الكريم
- التكحيم ضروره لا بد منها -

من الحقاءق الثابته و المؤكده لدى علماء الاثار اليوم انه لم تتواجد دوله اسلاميه ولا مسلمون في صحاري الربع الخالي مطلقا في القرن السابع الميلادي
وانهم يؤكدون ان كتاب ما يسمى بالقران سبق المسلمون والاسلام بعقود من الزمن بسبب من انه كان كتاب المسيحيون العرب والذي حاولوا ان يكون لهم كتاب مقدس بلغتهم العربيه اسوه باخوتهم من الامم الاخرى واعدوا لهم لهم كتاب قريانه

انهم ترجموا مقاطع من العهد القديم والعهد الجديد ومن لغات الاراميه واليونانيه والعبريه الى العربيه

ان صعوبه فهم القران الحالي - قران القاهره للعام 1923 وللكثره الاخطاء اللغويه والنحويه وكثره المفردات غير العربيه فيه - حسب ما جاء في كتاب -محمد - لشاعر العراق معروف الرصافي
تفسر اصله غير العربي لما يسبق ظهور الاسلام العباسي الحالي في القرن العاشر الميلادي
لا يمكن اعتبار القران الحالي كتابا عربيا مبينا بحجه انه منزل من الرب ومن السماء
وان كان هو منزل من الله نفسه من المفروض ان يكون عربيا خالصا لا يحتوي على كلمات اعجميه ولا اخطاء لغويه ونحويه
ميزه الكتب المسيحيون الاراميون هي انها تتطابق تماما مع الدين اليهودي و الذي يستند الى مقوله - ادوناي اليهوم احد - الاراميه والتي تقابلها مقوله - الله احد - الاراميه في القرن الكريم والتي تعني ان الله واحد لا شريك له اسوه باليهوديه
ولكن قيام العباسيون باغتصاب كتاب المسيحيون وحشر ايه
= يا - سين - والقران الحكيم = والعرانيق العلى =
حولت القران من الكريم الى الحكيم ومعه تحول كذلك رب المسلمون العباسيون من رب اليهود الواحد الاحد الى اله القمر - سين - رب بدو الصحاري من عرب واعراب و اصبح هو ربهم الاعلى
ودمجوا الكتابين في كتاب
ولكل له ان يءاخذ ما يريد من الايات ويهمل ما لا يريد ولا يشتهي حتى ان احدهم شبه القران بالسوبر ماركت او المول الامريكي
في نفس الوقت ثبت العباسيون فوق الجوامع والمساجد = حين لم تكن بعد حسينيات لشهداء كربلاء = الهلال - اله القمر سين - على كل صليب معقوف ذو القطب الواحد والذي يرمز الى ان الله واحد لا شريك له
وعندها ترك المسلمون العباسيون عباده الاه المشترك مع اليهود- الاه الواحد - وتحولوا الى الوثنيه و عباده الاه -سين - اله القمر وبناته العرانيق العلى وشفاعتهن لترجى - قبل سحبها - من قبل العباسيون انفسهم
وعندها فقط اصبح الكره وقتل الاخر- اخوت الامس القريب - مبرر سماوي مقدس وكما تفعل داعش الامريكيه اليوم ولا احد من المراجع الاسلاميه العباسيه سنيه وشيعيه و لا احزاب الاسلام السياسي يكفرها لا نهم يعلمون ببواطن الاسلام العباسي للقرن العاشر الميلادي
لانهم وداعش يعبدون الاه سين اله القمر
==
من اجل الوصول الى الحقيقه التي لا شك فيها يكون من الافضل التحكيم ومراجعه الاساتذه الالمان والانكليز بخصوص قران جامعه توبنكن وجلمعه برمنكهام
وكذلك البروفسور كيرد بوين بخصوص قران صنعاء
ليكونوا حكما فيما لو كانت ايه =يا - سين - والقرن الحكيم وايه= انهن العرابيق العلى = المحشوره في القران العباسي او قران القاهره المتداول اليوم موجوده كذلك في الكتب الني بحوزتهم
ان كانت موجوده فهذا يعني و يؤكد على ان المسيحيون العرب الاواءل كانوا من عبده اله القمر سين اسوم بمسلمي اليوم
وان كانت غير موجوده - وهذا شيء مؤكد - فهذا يعني وبدون شك ان العباسيون هم من قاموا بحشر هذه الايات في قران اليوم وبالتالي يتحتم على المسلمين شطب وتمزيق هذه الصفحات من القران الذي بحوزتهم لا نها وثنيه ولا تمت الى الديانه الموحده
==





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تشكيل جبهه شعبيه عريضه في العراق لقطع رءاس الثعبان بعد ان قط ...
- حرب العملات بين المسيحيون الشرقيون في فارس وبين المسيحيون ال ...
- وطن حر وشعب سعيد
- معبد الاله يهوى في القدس - صرح في السراب البعيد
- ترامب يتحدى العالم والقدس المحاصره تتحدى ترامب نفسه
- فيدل كاسترو نقيض عبدالكريم قاسم = وجهه نظر شخصيه =
- الحشد الشعبي العراقي اداه خامنءي للسيطره على العراق = وجهه ن ...
- هل ينتظر حزب البعث السوري نفس مصير حزب البعث العراقي؟
- الملك الفارسي المسيحي الرابع - كتر ي امير وريشكان -
- عبدالملك ي مروانان امير وريشكان - الملك الفارسي المسيحي
- ماويا امير وريشكان -الجندي المجهول الذي اعتلى عرش الامبراطور ...
- قاطعوا اردوخان عدو الانسان والاوطان - نداء الى العراقيين
- الامبرياليه الامريكه تتصدى وبحزم لكل من يزدري الاسلام في الد ...
- حكام فرس عرب يحكمون قبضتهم على فارس ويطاردون الملك يزدجرد ال ...
- العرب تواجدوافي شرق فارس قبل العام 632 ميلادي = حقيقه تاريخي ...
- الكتب المقدسه لا علاقه لها بعلم التاريخ - بحث في التاريخ
- مستقبلنا في ماضينا - يعكس جهل مطلق بعلم تاريخ الشعوب في منطق ...
- الدين افيون للشعب -هل تنطبق على الاسلام
- حرق القران كذبه عباسيه صدقها المسلمون اجمع
- من انقذ رقبه اردءخان من المقصله - وما ينتظر الاكراد


المزيد.....




- وزير الشؤون الدينية الجزائري يطلق النار على زوجته
- مسؤول قضائي بطبرق يزور سيف الإسلام بالزنتان
- مواجهة بين مسلمين ومسيحيين والحكم يهودي!
- الحكومة: مطالبة السلفيين بحقوقهم -غير واردة-
- مسلمون يجمعون 300 ألف دولار لضحايا بورتلاند
- العالم يتضامن مع أقباط مصر
- مؤتمر بروتستانت ألمانيا يدعو لتفعيل الحوار مع الإسلام
- إقالة مدير أمن المنيا على خلفية هجوم استهدف حافلة للأقباط
- إقالة مدير أمن المنيا على خلفية هجوم استهدف حافلة للأقباط
- الإخوان: الغارات المصرية على ليبيا "عدوان" ودرنة ل ...


المزيد.....

- الإنسان والعَدَم: عن الإلحاد ورفض النص الديني / معاذ بني عامر
- حرية الذات ومفهوم السعادة المطلقة في نظرية المعرفة الصوفية ع ... / فرج الحطاب
- محنة العقل الإسلامى . / سامى لبيب
- مقدمه في نشوء الاسلام ، كيف وأين ومتى؟ / سامي فريد
- تطور المفاهيم الروحية والدينية والعقلية والدعوات المضَلِلّهْ / اسحق قومي
- الخطاب الديني وإشكالية العدالة / محمد شقير
- المقدس والمدنس / ميرسيا الياد
- للتحميل: الإلحاد- تعليل فلسفي، لأستاذ الفلسفة الأمِرِكِيّ ما ... / مايكل مارتن أستاذ الفلسفة الأمِرِكِيّ - ترجمة لؤي عشري
- في الدين والتدين والخلق والخالق (5) / محمود شاهين
- آفاق مجهولة: الأحزاب الإسلامية في العالم العربي / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ال طلال صمد - رب القران الحكيم نقيض رب القران الكريم - التحكيم ضروره لا بد منها -