أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمود فنون - حراك الأسرى حالة من النضال ضد الإحتلال














المزيد.....

حراك الأسرى حالة من النضال ضد الإحتلال


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 5496 - 2017 / 4 / 19 - 11:09
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


لنتوحد مع نضال المعتقلين بالنضال المباشر ضد الإحتلال
لسنا بصدد التضامن كما لو كنا نتضامن مع حالة خارجية من شعب آخر .
إن هذا التضامن هو ما يقوم به القادة المتوسخون بالمغانم والمفاسد والمتصالحون مع العدو .
فما ان ينتهي الإضراب حتى يفرك هؤلاء أيديهم ويتنفسون الصعداء ويكونوا قد جددوا زعامتهم وكروشهم.
إننا ندعو لتشكيل اللجان الشعبية من الناس الذين لم يتوسخوا بالمفاسد .
الناس الراغبين في النضال ضد العدو والذين لا يتصالحون مع العدو ولا يطبعون معه.
والذين يرون ان نضالهم يسند حراك الإسرى ويعزز مواقفهم وتتوحد حالة كفاحية ضد العدو.
الأسرى بدأوا الإضراب يعني بدأوا مرحلة معاناة قاسية وتحت عنوان الإستعداد للتضحية بالحياة وباستخدام اجسادهم - أمعائهم الخاوية.
إن ميزان حركة الفصائل الوطنية والإسلامية ليس بموازاة حراك الإسرى.
ذلك أن صلة الفصائل بالجماهير لم تعد صلة كفاحية كما كان الحال عام 1980م وما تلاها .
حال الزعماء والمتزعمين حاليا يجعلهم ليسوا امناء على نضال الأسرى وأرواحهم التي يدفعون بها لخطر التضحية بالحياة .
هؤلاء يجب نبذهب من الحراك الجماهيري المتوازي مع حراك الأسرى
وكذلك فإن السلطة ليست أمينة على تضحيات المعتقلين وحياتهم .
لا بد من تشكيل لجان شعبية حقيقية ومستقلة عن الذين توسخوا والذين تواطئوا والذين طلعوا عقولهم مع التسويات ومع العدو .
عاش نضال الأسرى.
وعاش النضال الفلسطيني لتحرير فلسطين
وليسقط المتخاذلون





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,608,277
- السجون تشتعل وتحرك الماء الراكد
- إقرأوأ إجابة موسى ابو مرزق
- البحث عن شريك سلام
- للذين يرقصون على دمائتا
- مرة اخرى دفاعل عن الثقافة الوطنية
- ضد سوريا : كلاب وفئران
- مقارنة المواقف في وثيقة حماس الجديدة مع الوثائق التأسيسة
- ردا على وثيقة حماس
- وثيقة حماس : اتركونا في القطاع
- التعليم حرام وسبي النساء حلال
- اصحاب الدولة الواحدة هم خدم للاحتلال
- من هم اصحاب المصلحة في تحرير ووحدة الوطن العربي
- المحامي زيد الأيوبي ينتصر
- امة عربية واحدة
- التوجه للدفاع عن الثقافة الوطنية
- نشر الشعوذة أيسر من نشر الفكر التقدمي
- صباح الخير للراغبين في الفهم الثوري
- أمي وكل الأمهات الطيبات امي
- الأزهر يهتم بحمايتنا من الحسد
- غزة تحت الحكم الذاتي للحكم الذاتي في الضفة


المزيد.....




- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (1)
- تاريخ الثورة الروسية: الاستيلاء على العاصمة ج 3
- رأس المال:  (ب) تداول(*) النقد
- البنتاغون: الحزب الشيوعي الصيني حطم آمال الولايات المتحدة
- ترامب: حزب العمال الكردستاني أخطر إرهابا من داعش.. ولم أمنح ...
- التيار الصدري: أطراف استهدفت المتظاهرين
- سلبية القاعدة ام بؤس القيادة… محاولة تفاعل مع مقال الاستاذة ...
- شكر لكل من شارك ولبى النداء لمساعدة المواطنين بالمناطق المنك ...
- #الحرية_لجورج_عبدالله
- في اليوم العالمي للقضاء على الفقر “التقدمي” و”القومي” يدعوان ...


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمود فنون - حراك الأسرى حالة من النضال ضد الإحتلال