أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفل - بُراق الله..














المزيد.....

بُراق الله..


محمد الزهراوي أبو نوفل
الحوار المتمدن-العدد: 5496 - 2017 / 4 / 19 - 03:00
المحور: الادب والفن
    


بُراقُ اللّه..
إلى عريس الشهداء خليل الوزير
(أبو جِهاد ) وفاء لروحه وللانتِفاضة

يقول الْمُغني..
اَلْمَداراتُ ثَكْلى
وَأنا عِنْد رُكامِكَ.
لسْتُ أرْثيكَ بُراقَ
اللهِ..وَإنّما أُواسي
في الزّحامِ
الفَرَس الجامِحَة.
أوقِدُ شُموعاً خلْفَكَ
تقْتحِمُ الليْلَ
تدُكّّ الظّلامَ..
والفَيافي الْمالِحَة.
تُواكِبُ َمَنْ عاهَدوا
ألاّ يَخونوا ظِلّكَ
وسَطَ الْهَجيرِ..
لِتَرْتوِيَ الغاباتُ
الأقاحي
الذّبيحةُ عَلى شفَتيْكَ
وتعودَ لأِوْكارِها
الطّيورُ النّازِحة.
نِمْتَ يا جبَلاً مِن
آهاتِ الثّكالى..
اَلْحِجارَةُ إلى
الآنَ مُكْتَضّةٌ بِكَ !
مَنْ يَخْطو على
مَراراتِكَ..
يوقِفُ بلْوانا
يُنَبِّه الغافِلينَ
مِنَ الأهْلِ.
يُنْهي..
ثَرْثَرَة الْمَقاهي
وَخُوارَ منْفانا.
نِمْتَ يا..
تتَوَسّدُ
ساعِدَكَ القُدْسُ
فلسْطينُ
لَمْ تعُدمغْلولَةً
في النّشيجِ
لَمْ تعُد
مَقْصِيَةً في الدّمعِ
مُذْ أمْطَرْتَ
أنْجُمَهاحِجارَةً
مِنْ سِجّيل ..!
قلْتَ لنْ يُجْدِي
غيْرُ هُطولِها
في هذا النّحاس
وَطِرْتَ بِهَا مِن
الدّهاليزِ..
قَوِيّةَ الأجْنِحَة.
نَمْ فَرَحَ
العائِدينَ قَريراً.
ما زِلْتَ
دَيْدَبانَ شَعْب
ولَنْ تَكونَ
مِنْ أجْلِ الْهَديلِ
الوَجَعَ الأخيرَ..
في عُلانا !
يا مَنْ هُناكَ
عَلى الدّرْبِ..
كَلِّموهُ
إنّهُ مُنْتَشِرٌ فينا
شارَةَ نَصْر !
كاتِبوهُ..
عُنْوانُه في
غزّةَ عَلى البَريدِ
التّونُسي..
يُخيفُ الْغُزاة.
آهٍٍ مَنْ لَنا في
هذِهِ البداوَةِ ؟
لوْ نُحْصي
خَطايانا ! !
كُنّا نَهْمِزُ
لِلِقائهِ اللّيالي..
نعْصِرُ لِسَقْيِه الأيامَ
لِشُحِّ هذا الرّمل
نحْنُ قَتلْناهُ ! ؟
كانَ يتَحَسّسُنا
يَقولُ (ظُلْم ذوي
القُرْبى) لَمّا كُنّا
نَحْفُر قبْرَه.
شاسِعَةٌ
أغانيكَ أيُّها
الْمُتَفَرِّدُ..
وَأعْيَتْنا مَسافاتُها
هَلْ يُدْرِكُنا
رِكابُكَ ثانِيَةً ! ؟
وَهلْ خلّفْتَ مِنْ
دِفْئِكَ في هذا
الْبَرْدِ كوخاً لَنا ؟
كُنْ بَنفْسَجَةً لِمَنْ
لا يَمْلِكُ حَقْلاً
في هذا الغُبارِ
وامْنَحْنا..
هَمَجِيّتكَ الْمَبْلولَةَ
بِالْحُبّ والأقْحوان !
طويلاً ستَبْقى ذرْوَتنا
تسْتضِلُّ..
بِكً الوُعولُ
ونُسورُ الجِبالِ
تحُطّ عليك !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بُكائِيّة..
- أنام معه ! قصيدة الشاعرة الليبية عزة رجب وعليها تعليق الشاعر ...
- تراجيدية أنامل الاحتفاء بالغياب / دراسة لقصيدة (غراب البعد) ...
- غربة وطني المأزوم
- الشاعر الزهراوي والقناع المتداخل / بقلم غازي أبو طبيح الموسو ...
- الفراغ
- عُواء جُرْح
- موكب امْرَأة
- دائماً ..
- تجليات ىالأسلوب الخاص عند الشاعر محمد الزهراوي / بقلم غازي أ ...
- الوعي الإنساني في تجربة شعرية للشاعر محمد الزهراوي أبو نوفل
- البهلول
- خابية نبيذ
- مملكة..بني عبد الحسحاس
- شبابيك
- إن يسألوك..
- منْذ متى ..
- هيَ..وزلّة شِفاه
- رِجْس..
- تحْت سطوع الحِراب فرّ الحبْحَبُ


المزيد.....




- -الخالصيات- يستحضر تجربة غنية للشاعر المغربي عبد اللطيف خالص ...
- -المجتمع المدني: من التأسيس الأوروبي المأمول إلى الواقع العر ...
- أولوية مديرة اليونيسكو الجديدة
- سِفرٌ جديد يضاف لأسفار الفنان والباحث في المقام العراقي الدك ...
- إمام الحرم المكي السابق: أشاهد السينما وهي أفضل للشباب
- برلماني سورية: معركة الرقة مسرحية هزلية قادها الأميركيون
- الحكومة الاسبانية تعلن الشروع في نزع سلطة الحكم الذاتي من اق ...
- حوالي 30 شاعرة وشاعرا في يوم الشعر الكوردي في إيسن- ألمانيا ...
- استجابة لأسئلتكم: 6 معلومات عن كتالونيا.. العرق واللغة وتاري ...
- احتفاء بسينما المؤلف في الرباط بمشاركة عربية كبيرة


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفل - بُراق الله..