أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ايليا أرومي كوكو - عقار وعرمان ولعب دور حصان طروادة للانقضاض علي قضايا المنطقتين














المزيد.....

عقار وعرمان ولعب دور حصان طروادة للانقضاض علي قضايا المنطقتين


ايليا أرومي كوكو
الحوار المتمدن-العدد: 5495 - 2017 / 4 / 18 - 19:41
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


ما يحدث في الحركة الشعبية هذه الايام يعد اختراقاً كبيراً لوحدة صفها وهو تحدي كبير يهدد مستقبلها التفاوضي مع الوفد الحكومي
لاول مرة تبدي الحكومة السودانية استعدادها التام للدخول في المفاوضات مع الحركة الشعبية المقسمة وهي شبه مهرولة نحو التفاوض
اذ تأكد بما لايدع مجالاً للشك بأن عقار وعرمان قد باعا قضية النوبة النيل الازرق في اسواق السياسة السوداء ودهاليزها المعتمة
فجأة غيرت الحكومة السودانية موقفها في عدوها اللدود ياسر سعيد عرمان ووجدت فيه الصديق العزيز والذي يحقق أمالها والاحلامها
ياسر سعيد عرمان الذي كان في كل تاريخة في الحركة الشعبية محسوباً لدي الحكومة السودانية من أهل المصلحة صار بين ليلة وضحاها صاحب كل المصلحة
انها لعبة السياسة القذرة ففي السياسية لايوجد عداوت دائمة ولا توجد صدقات دائمة بل توجد مصالح مشتركة فالمصلحة توحد الاعداء
لماذا يستعجل عقار وعرمان الذهاب الي المفاوضات وحركتهم في حالة شبه انفصام وانقسام فالاحري ان يتم الدعوة للمؤتمر العام للم الشمل ورتتق الجرح
كيف يمكن لهذا الثنائي ان يتجاوزا قرارات مجلس تحرير جبال النوبة المكون الرئيس للحركة الشعبية المؤيد من مجلس تحرير النيل الازرق
كما كيف يمكن للوسيط الافريقي المحايد ان يتجاوز اصحاب وأهل الوجعة والقضية بأي حال من الاحوال بدلاً من اخذ اعتبار أهل الشأن
علي الحكومة السودانية ان تكون جادة في مفاوضاتها والسعي الي الحلول الشاملة بدلاً من تجربة تجزئتها الفاشلة التي لا تصنع سلاماً ولا تحقق أمناً
لم يخذل الشعب في المنطقين ياسر عرمان او مالك عقار قي يوم من الايام بل أعطتهما الثقة العمياء علي حساب ابنائها في القيادة وملف التفاوض
جاء الدور ليقول ابناء المنطقتين قولهم الفصل في شأن قضيتهم فعلي عرمان وعقار احترام رأي هذه القاعد وعدم ركب رأسهما حفاظاً لماء وجههما
علي السادة عقار وعرمان التحلي بالحكمة والشجاعة وتغليب المصلحة العليا للحركة الشعبية بدلاً عن النظرة الضيقة و المصالح الشخصية المنتهية
فرؤية و مبادئ السودان الجديد ليست حركاً عليهما وعلي عقار وعرمان ان يتنزلا فالجميع يظن فيهما الخير فعليما استدارك الامور قبل فوات الاوان
ما هو حصان طروادة
Qasem Najjar ما هو حصان طروادة ذات صلة ما معنى حصان طروادة تعريف حصان طروادة كيف أتخلص من فيروس حصان طروادة ما هو حصان طرواده حصان طروادة هو ذاك الحصان الخشبي الذي يعتبر الحيلة الأكبر حول العالم، والذي تمّ ذكره ضمن أسطورة حرب طروادة، حيث أنّ أسطورة حصان طروادة لم تروى ضمن كتاب الإلياذة لهوميروس، كما أنّ حصان طروادة الخشبي عبر التاريخ لم يذكر أنّ هناك من صنع أكبر منه حول العالم، فلذلك تمّ ذكره في التاريخ وأخذ الكثيرين عن قصته ابتداع الحيل في الحروب. كذلك بلغ طول حصان طروادة مائة و ثمانية أمتار، بالإضافة إلى أنّه يزن ثلاثة أطنان، فهو يعتبر من أقوى الأحصنة الخشبية حول العالم، كما أنّه حسب ما جاء في الأسطورة أنّ الحصار الإغريقي لمنطقة طروادة القديمة دام قرابة العشر سنوات، فلم يكن أمام الإغريق سوى فكرة جديدة يستطيعون بها دخول الأراضي الطروادية بكلّ حيلة ومكر فجاءت فكرة حصان طروادة الخشبي، حيث قام ببناءه إبيوس ملئه من الداخل بالجنود الإغريق كونه مجوف من الداخل، فأمتلئ حصان طروادة بالجنود الإغريق وانسحبت الجيوش خلف منطقة قريبة تسمى سيوس؛ ليظهر للطرواديين أنّ الإغريق انسحبوا وكان داخل الحصان القائد أودي سيوس وحينما ظهر الحصان للطرواديين أعتقدوا أنّه عبارة عن هدية للسلام فقبلوه، وأدخلوه بداخل طروادة وقامت الاحتفالات حتّى سكر الجيش والشعب الطروادي فرحٌ بانتصارهم لكنّها الحيلة، لقد كانت أقوى من الطرواديين فظهر الجيش الإغريقي بالليل بقيادة أودي سيوس من داخل الحصان وذلك أثناء حالة السكر التي حصلت للطرواديين، ففتحت الأبواب الخاصة بطروادة عبر أولئك الجنود الموجودين بالحصان الخشبي ليدخل باقي الجيش الإغريقي عرين طروادة. لقد تمّ للإغريق ما كانوا ينتظرونه طيلة سنوات وهو الدخول في مدينة طروادة الدخول إلى تلك المدينة التي تصعب عليهم مجاوزة أسوارها وأبوابها فدخل الإغريق طروادة فلم يجعلوا ذاك الدخول نزوة بل كان دخول انتقامي فقاموا بكل أنواع التعذيب، وعاثوا بها فسادًا بعد حصار دام عشر سنوات وقتل الإغريق الرجال في تلك المدينة وتمّ سبي الأطفال والنساء كعبيد. مدينة طروادة مدينة تقع بمنطقة تركيا الآن، وهي مدينة عريقة ذكرت في التاريخ القديم ظهر صيتها في الألف الثالث قبل الميلاد، واشتهرت بالأسماك لوقوعها المحاذي للبحر حيث أنّها تقع في الأناضول وكانت تلك الفترة تحت قيادة هيكتور وباريس وهم أمراء من أمراء طروادة، وكان باريس سبب رئيسي في الحرب حينما قام بخطف هيلين ملكة مملكة اسبرطه وتعتبر زوجة مينلاوس وشقيق أحاممنون. كذلك انتهت حرب طروادة العظيمة التي ذكرت في التاريخ وعادت هيلين إلى منيلاوس والتي كانت بسببها وجود حرب طروادة وقتل باريس الذي خطف هيلين التي كانت تعتبر أجمل امرأة في ذاك الوقت حول العالم. وفي صدد هذا نذكر أهم قائد في المعركة وهو اخيليس، ويعتبر هذا القائد هو مفتاح النصر للإغريق، فهو من بارز الأمير هيكتور وهزمه أمام أبيه وأهل طروادة، وكان هيكتور قائد جيش طروادة في ذلك الوقت.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- اعلان المجاعة في جبال النوبة والوكالة السودانية للأغاثة تنشا ...
- محمد عبدالله الحسين/ تعقيب : يوم في حياة حياة أمراة من جبال ...
- و هل يوجد في السودان ذهبا ً ...؟
- اليوم العالمي للمرأة في ظل الحروب لا جديد يذكر ولا قديم يعاد
- مأسي الامهات والاطفال في حروب جبال النوبة والنيل الازرق
- نطالب لجنة التعديلات الدستورية تعديل لفظ غير المسلمين الي ال ...
- ما اشبه الليلة بالبارحة النسيج الاجتماعي جنوب كردفان و المهد ...
- بانوراما الذكري التاسعة لرحيل المناضل الجسور الأب فيليب عباس ...
- من هو دونالد جون ترمب.. الرئيس الأميركي رقم 45 المثير للجدل
- كرة المساعدات الانسانية الان باتت في ملعب الحركة الشعبية ..! ...
- ادارة اوباما التي كافئت المجرمين تعد من اسوأ الادارات الامير ...
- همساتي أحرفي و كلماتي ...! 1
- همساتي أحرفي و كلماتي لكم ...! 1
- عيشة العام 2017م نصلي لأجل السلام في السودان وكل العالم
- مهرجان تراث جبال النوبة يوم من الف يوم و يوم
- النوبة قوم كرام يستحقون التكريم و الاحتفاء لا الابادة و العد ...
- قريباً يتم رفع الدعم عن سلعة الهواء في السودان !!!
- كادوقلي مدينتي الجريحة تنوم و تصحو تحلم في يقظتها بالسلام
- فارس الحب فاروق شوشه يترجل عن صهوة جواده الي السماء
- معاً لعكس جمال اللون الطبيعي للبشرة وفضح اضرار الكريمات


المزيد.....




- قراءة في كتاب:”في سجون الملك..نصوص من القنيطرة حول المغرب”
- خلفيات و اسس النزعة اللاحزبية او رفض التنظيم
- إضراب مفتوح بمناجم سكساوة بإمنتانوت
- الرؤية المستقبلية حزب دعم وحل الدولة الواحدة
- في التحديد السياسي لمفهوم “المافيا المخزني”
- تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان
- تيسير خالد : الشروط الاسرائيلية على المصالحة الفلسطينية تعكس ...
- الحزب الشيوعي الصيني وتحدي الإصلاحات
- سبعة خطوط عريضة في استراتيجية الحزب الشيوعي الصيني للتنمية
- ريو دي جانيرو تحتفل بالثورة البلشفية


المزيد.....

- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل
- أزمة السلطة للأناركي النقابي الروسي الكسندر شابيرو - 1917 / مازن كم الماز
- تقريرعن الأوضاع الحالية لفلاحى الإصلاح الزراعى بمركزى الرحما ... / بشير صقر
- ثورات الشرق الاوسط - الاسباب والنتائج والدروس / رياض السندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ايليا أرومي كوكو - عقار وعرمان ولعب دور حصان طروادة للانقضاض علي قضايا المنطقتين