أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - السّوق السوداء ظالمة














المزيد.....

السّوق السوداء ظالمة


زهير دعيم
الحوار المتمدن-العدد: 5494 - 2017 / 4 / 17 - 19:34
المحور: المجتمع المدني
    


لا يمرّ يوم إلّا ويصلني على جوّالي رسالة " مُهذّبة" تدعوني وتحثّني وتُغريني بقرضٍ بعشرات آلاف الشواقل سريعًا وبدون كفيل ، حتّى ولو كنت مديونًا أو عالقًا بألف علقة سوداء ، فباب الفرج يأتيك الى باب بيتك !
بالطبع ستكون الفائدة عشرين ضعفًا عمّا هو في المصارف المُعتمدة القانونيّة، فأروح أمحو الدعوة وأنا أضحك ضحكة خفيّة ، بل أروح اتخيّل اولئك المساكين الذين يتخبطون في مشاكلَ اقتصاديّة عويصة ، وينوءون تحت أحمال عائلة كبيرة " تأكل راس الحيّة " ، أو يجرّون فوق اكتافهم ادمانًا شيطانيًّا نسمّيه : اوراق اليانصيب والمراهنات والقشط بأنواعه ؛ هذا القشط الذي يقشط كل الأخضر من حياتنا.
ورطة وأكثر يقع بها من يُسرع ويُلبّي طلب هؤلاء الشركات " البريئة" الانسانيّة ، والتي تبقى انسانيّة ما دام الزبون يدفع الاقساط مع الفائدة في أوانها وإلا فيا ويله وسواد ليله إنْ تخلَّف مرّة واحدة فيصرخون بفرح غامر : " جاءت الرزقة" فيضحى مبلغ عشرات الآلاف مئات الآلاف بين ليلة وضُحاها، ويدور التهديد والوعيد والمحاكم والحجوزات والرسائل المتوشّحة بالأحمر القاني !.
السّوق السوداء ، الفاحمة ، القاتمة ، سمّها ما شئت ، تبقى كما لونها سوداء ، مُجحفة ، ظالمة، مُتربّصة، عاتية، توقع بالبسطاء والمعوزين والمحتاجين و" الغرقانين" بالدّيون والمشاكل والادمانات البغيضة المتنوّعة.
كنتُ أريد أن يفعل الكلّ مثلي : أن يمحوً مثل هذه الدعوات وهو يبتسم قائلًا :
لا... شكرًا ، فأنتم تضعون السُّمَّ في الدَّسَم ، رغم أنّني أعرف أنّني لا امثّل الكلّ فهناك فعلًا مَن يحتاج الى من يمدّ له يد العون البريئة ، المعطاءة، والتي لا ترجو بديلًا ولا أجرًا ولا فائدة ، وانما تبغي وجه الإله المُحبّ الذي يشرق شمسه على الجميع..
مسكين هو المحتاح ، المتضايق ، الذي يضطرّ ان يذهب الى حيث لا يريد ، والى حيث لا نور في آخِر السّرداب ..
رحماكم يا شركات الربح الأسود فأيديكم ملطّخة بدماء المساكين والمعوزين ..
رحماكم ...
ففي السماء اله يمقت الظلم ألا تخافون ؟!!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,046,259,089
- طنطا تُغازلُ المسيح
- سُلطاتنا المحليّة تلتحفُ الجُمود
- امسكني بيمينَك
- - ثقافةُ الزِّبالة -
- نحنُ والزّامور
- سدوم وعمورة عندنا
- كفانا نركض خلف الفستان الأحمر
- -عبلّين في القلب - زرعَت حقولنا قمحًا في تشرين
- لحن الفَّرَح
- اللّبن الشّرقيّة والحِسّ الانسانيّ
- فِكّوا عنّا
- ميشيل
- القادم مِن عَلٍ
- تذكرة الطائرة
- فيروز ....زنبقةُ الأودية
- وجاءَ الفستان الليْلكيّ
- بروفيسور حايك جائزة نوبل تنتظركَ
- عبلّين
- عبلّين بلدي
- عَ إيدو الحنوني


المزيد.....




- سفير فلسطين بالأمم المتحدة: مجلس الأمن فشل في مناقشة الأوضاع ...
- في قضية -عفروتو-: أحكام لا تعترف و? تعاقب على جريمة التعذيب ...
- الإعدام والمؤبد لخمسة إرهابيين عن جرائم قتل وخطف
- إعدام إيراني بحوزته طنان من العملات الذهبية
- إيران: تنفيذ حكم الإعدام بحق شخصين أُدِينا بـ«الإخلال بالنظا ...
- موضوع الأسلحة الحارقة لا يحتمل التأجيل
- بالفيديو.. المندوب الإسرائيلي يطلق صافرات الإنذار في الأمم ا ...
- مندوب الكويت لدى الأمم المتحدة: مشاورات مجلس الأمن حول الوضع ...
- مصدر أمني عراقي: اعتقال 6 قياديين من «داعش» قرب الحدود السور ...
- بالفيديو.. المندوب الإسرائيلي يطلق صافرات الإنذار في الأمم ا ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - السّوق السوداء ظالمة