أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - مشعل يسار - ضربني وبكى سبقني واشتكى!!!














المزيد.....

ضربني وبكى سبقني واشتكى!!!


مشعل يسار
الحوار المتمدن-العدد: 5494 - 2017 / 4 / 17 - 15:38
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


هددت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية كوريا الشمالية برد عنيف في حال مزيد من "الاستفزازات" من جانبها. جاء هذا إثر محادثات في سيول بين القائم بأعمال الرئيس الكوري الجنوبي ورئيس الوزراء هوانغ كيو ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس. وقال رئيس الوزراء أيضا إنه اتفق مع بنس على نشر نظام حديث جداً لاعتراض الصواريخ الباليستية "ثاد" وهي بعد خارج الغلاف الجوي. وقال بنس إن "عصر الصبر الاستراتيجي للولايات المتحدة تجاه كوريا الشمالية قد انتهى".
وقد أثارت خطط الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية مخاوف في الصين وروسيا اللتين تريا في نشر نظام الدفاع الصاروخي خطوات لردع القدرات الصاروخية لديهما.
في الوقت نفسه قال نائب رئيس الادارة الامريكية – من ضمن الرياء البرجوازي الأميركي المعهود - ان الولايات المتحدة عازمة على ضمان الأمن في شبه الجزيرة الكورية "بالوسائل السلمية"!!!!! "فنحن ننظر في جميع الخيارات ونواصل الوقوف جنبا إلى جنب مع شعب كوريا الجنوبية لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة (بإرسال أسلحة نووية إلى هناك وبوارج ومدمرات وإطلاق تهديدات ضد كوريا الديمقراطية وإجبارها على التسلح نوويا للدفاع عن نفسها، أي بتصعيد السباق النووي هناك!) ومن أجل الرخاء والحرية لسكان كوريا الجنوبية". كما أكد بنس أن واشنطن حليفة سيول "وتسعى دائما لسلام القوة"، وأمل من الصين أن "تفعل المزيد" من أجل التغلب على الأزمة في شبه الجزيرة الكورية.
إذن المستفز هو كوريا الديمقراطية وليس الولايات المتحدة وأساطيلها المحملة أسلحة نووية والمرفقة بتهديدات غير مبطنة كتهديدها بقتل الرئيس الكوري الشمالي وأعضاء حكومة كوريا الديمقراطية بأسلحتها الذكية (الذكاء عند الأشرار قاتل حقاً!!). وهنا يحاول الشرطي الدولي الأميركي أن يجعل من كوريا الديمقراطية وشعبها وجيشها المناضل ضحية لصراعها على النفوذ والهيمنة والريادة العالمية مع الصين وروسيا، وما يجري من إرهاب وحروب في منطقتنا العربية على أيدي عصابات الولايات المتحدة هي نفسها خلقتها وعجنتها من طين التعصب الديني المحلي مضيفة إليه توابل تآمرها من كل البلدان، بما فيها بلدان أوروبا، ودربتها ومولتها مع حلفائها المحليين من ملوك وأمراء نفطيين عرب، يندرج ضمن مكونات هذا التنافس الإمبريالي.
كوريا الديمقراطية لم تذهب إلى الشواطئ الأميركية لتهدد بالويل والثبور وعظائم الأمور هذه الإمبراطورية العالمية التي تجهد لفرض هيمنتها ودكتاتوريتها على كل أبناء المعمورة وباسم الديمقراطية وحقوق الإنسان ومحاربة الطغيان في كل مكان وزمان!!! وهي لا تعلّم أحداً ولا تفرض على أحد كيف عليه أن يعيش وطبقا لأية قوانين!!! بنت نفسها بعد دمار شامل!!! أليس أجدر بالولايات المتحدة أن تفكر في شؤون شعبها وكيف تعالج مسألة سداد ديونها وإعادة اقتصادها إلى المجرى السلمي بعد أن باتت لا تتقن إلا صناعة الحرب بسبب هيمنة مجمع الصناعة الحربية على كل سياستها الخارجية!! ومن دون اللجوء إلى البلطجة والتعجرف وبناء مافياتها الصهيونية إمبراطوريتهم المالية على جماجم الشعوب!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الكذبة الدائمة
- من المستفيد من الهجوم الإرهابي في سان بطرسبرج؟
- تحذير خطير: بيان من المنظمة الشعبية الجمهورية -من أجل الاتحا ...
- -عن الحرب المستمرة في الدونباس-
- إن لم أقبّل شفتيكِ
- تشويه مفكري البرجوازية الوطنية للتاريخ السوفييتي
- ألا انتظريني .. وسوف أعودُ
- نحو أكتوبر جديد: لا بد من النضال من أجل السعادة!
- أحلى النساء
- شكوك فلاديمير بوشين
- مجاعة 1932-1933 في أوكرانيا لا علاقة لها بالسياسة السوفياتية ...
- يوجد مثل هذا الحزب!
- نحن والحب صنوان
- زهرة السوسن
- نحن لا نؤمن بآليات الديموقراطية البرجوازية
- شيوعيو إيطاليا وأخطاء الماضي
- هل تُعرِض العروس التركية عن حبها الأول؟
- هل يكون التحدي الأطلسي في وارسو نذير حرب عالمية ثالثة؟
- المنشفي تروتسكي ووقائع ثورة أكتوبر
- لا ترتبك يا رفيقي!


المزيد.....




- خلفان: بعد استهدافه لعلي عبدالله صالح استهداف الحوثي واجب وط ...
- -جندي المستقبل- الروسي يزود بنظارة تفاعلية فريدة
- سفير أمريكي سابق: مبادرة ترامب بمكالمة بوتين لا تخدم المصالح ...
- شعارات الحوثيين على جامع -الصالح- تثير غضب أنصار صالح (صور) ...
- سَلَك الهيروين طرقا التفافية
- الجنائية الدولية تضيف جريمة العدوان لاختصاصاتها
- فعاليات تركية دعما للمقدسيين
- غارديان تحذر من تغييرات ترمب بأميركا
- ماتيس يستبعد عملا عسكريا ضد إيران
- جلسة محتملة لمجلس الأمن بشأن القدس غدا


المزيد.....

- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين
- حمـل كتــاب جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية / الدكتور احمد محمود صبحي
- الامن المفقود ..دور الاستخبارات والتنمية في تعزيز الامن / بشير الوندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - مشعل يسار - ضربني وبكى سبقني واشتكى!!!