أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - طلال الربيعي - ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (30)















المزيد.....

ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (30)


طلال الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 5493 - 2017 / 4 / 16 - 00:56
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


كما ذكرت في الحلقة السابقة, شرع بريخت بدراسة الماركسية, الى حد كبير, مع الفيلسوف الماركسي الالماني كارك كورش. وكورش هو مؤلف كتاب "الماركسية والفلسفة". وقد قام كورش ايضا بالقاء محاضرات في الماركسية في المدرسة الماركسية Neukoellner Karl-Marx, اضافة الى ادارته ورشات عمل لدراسة الماركسية, وذلك في الفترة 1924-1933. قبل بدئه العمل في برلين, كان كورش يعمل كأستاذ باحث ومحاضر في كلية الحقوق في جينا ووزير العدل في حكومة جمهورية فايمار الأئتلافية المكونة من الشيوعيين والاشتراكيين الديمقراطيين.

كتب استاذ الفلسفة الالماني في جامعة Wuerzburg في عام 1941 وفي جامعة Muenster في عام 1954, ولفديتريش راش Wolfdietrich Rasch, دراسة معمقة حول بريخت واستاذه كورش (1). تُظهر هذه الدراسة ان بريخت حتى وفاته كان مهتما بأراء أستاذه السابق كورش, وفي المقابل استفاد كورش من انتقادات وملاحظات تلميذه بريخت. وتؤكد هذه الدراسة ايضا ان دراسة التأثير الذي مارسته صيغة كورش للمادية الديالكتيكية على بريخت لم يُدرس بشكل كاف. لم يؤثر كورش على بريخت في مجال الديالكتيك الماركسي فحسب، ولكن ايضا ان الأفكار الماركسية التي كانت مثمرة بشكل خاص في ممارسات بريخت الجمالية كانت على وجه التحديد هي الأفكار المشتركة بين بريخت وكورش في تصورهما للديالكتيك المادي والممارسة الثورية. استخدم بريخت صيغة كورش في الديالكتيك الماركسي في كل من نظريته الجمالية وكذك في ممارسته, بطريقة مركزية وليست عرضية, لعمله، كما يؤكد بعض النقاد. في 1920s بدأ بريخت دراسة جادة للماركسية أثناء محاولة كتابة مسرحية حول سوق القمح, كما شرحت في الحلقة السابقة, وفي اواخر 1920s، أصبح بريخت مهتما بشكل متزايد في كل من النظرية الماركسية والطريقة الديالكتيكية لتحليل المجتمع وفهم التاريخ. وكتب لاحقا: "لقد فهمت مسرحياتي عندما قرأت كتاب رأس المال لماركس", ووصف ماركس بأنه "المتفرج الوحيد في مسرحياتي".

ويعتبر بيرتولت بريخت على نطاق واسع من أهم ادباء القرن العشرين. وهو شاعر متميز وكاتب ومخرج مسرحي معروف وفيلسوف. ويشكل "مسرحه الملحمي" ثورة في المسرح من خلال خلقه قطيعة راديكالية مع الشكل الأدبي والمسرحي التقليدي (الارسطي, كما, مثلا عندنا, في مسرح الممثل والمخرج المصري الراحل يوسف وهبي واستاذه جورج ابيض). وكان هدف هذه القطيعة الراديكالية هو تسهيل التغيير الاجتماعي الراديكالي. على وجه التحديد، صمم بريخت مسرحه الملحمي باعتباره جمالية ثورية من شأنها أن تساعد على تحقيق او ظهور الثورة الماركسية, اي ان مسرحه الملحمي مشتق من فلسفات التطبيق الماركسية.

كما يشير هوكَ Haug ان نظريات (أو فلسفات التطبيق, philosophies of praxis) الماركسية هي الفلسفات التي يتم بموجبها تطبيق النظرية الماركسية عمليا على تصرفات المرء. فهي فلسفات ماركسية متعلقة بإجراءات وممارسات محددة (2). اي ان الفلسفات الماركسية للتطبيق هي الفلسفات التي يشكل فيها العمل التقدمي (أي التحرر المادي بالمفهوم الماركسي) عقيدة مركزية في النظرية. وعلى وجه التحديد، الفلسفات الماركسية للتطبيق تؤكد على ان بعض انواع العمل هي ضرورية لتحقيق او تطبيق النظرية في الواقع. ويؤكد فلاسفة التطبيق على ضرورة اتخاذ بعض الإجراءات لضمان أن تأتي التنبؤات النظرية ثمارها, وهذا امر يتناساه الماركسيون الدوغمائيون الذين يفصلون فصلا ميكانيكيا بين الذات والموضوع, ويتكلمون, كتبرير لانتهاجهم منهج اصلاحي ينسجم مع تكريس النظام المُهيمن القائم ولكن بصيغة اكثر "انسانية!", عن عدم نضوج الظروف الثورية لتحقيق تغيير راديكالي, وهم بذلك يناقضون الفهم الديالكتيكي الذي يفيد بوجود وحدة عضوية بين الاثنين, الذات والموضوع, وكما تؤكد على ذلك فلسفتا ماركس ووايتهيد, وكما شرحت من قبل. وبهذا الخصوص يقول رودولفو موندولفو Rodolfo Mondolfo (فيلسوف من اصل ايطالي, عاش اواخر سنوات عمره, وتوفى, فى الارجنتين, 1877 – 1976):
"ان الذات والموضوع غير موجودان كحدود لعلاقة متبادلة بالضرورة، التي تجد واقعها في التطبيق: ان التناقض الديالكتيكي ليس ديالكتيك عملية التطور، لحياتهما. ولذلك فإن الذات (الانسان, ط.ا) ليس مُستقبِلا سلبيا tabula rasa) tabula rasa تعني ان الانسان, وخصوصا الطفل المولود حديثا, ليس لديه افكار مسبقة في عقله. ط.ا), فنشاط الفرد يتعزز او يتوطد من خلال الآخر (العائلة, الحزب, المجتمع, الخ. ط.ا), (وهذا نقيض المثالية) في مجال الإحساس أو النشاط الشخصي البشري، الذي يحدد أو يحور او يُغير الموضوع, وبذلك يشكل الفرد نفسه." (3). وفي الواقع ان هذا المفهوم الماركسي للذات الانسانية وتشكلها يبدو مشابها الى حد كببر للمفهوم الوجودي للأنسان, وخصوصا لدى جان بول سارتر, باعتبار ان خياراته هي التي تشكله, او تخلقه كأنسان. لذا ان ديكتاتورية السلطة او تسلطية الحزب, مثلا, تعيق تشكل الأنسان كأنسان (حر), لانها تحول بينه وبين اتخاذ القرارات, لذلك تنعدم المسؤولية الفردية وتسود ثقافة القطيع, ثقافة ما قبل الحداثة, وبصبح بذلك كل حديث عن دولة المواطنة محض هراء.

تعود نظرية التطبيق الماركسية، كما يشير هوكَ، إلى ماركس نفسه. فهي تجلت في أبسط أشكالها في اطروحته الحادية عشرة حول فويرباخ (4)، حيث يقول ماركس أن "الفلاسفة يفسرون العالم فقط بطرق مختلفة، ومع ذلك، فالمهم هو تغييره"(4). على الرغم من أن هذا العمل لم ينشر خلال حياة ماركس, الا انه أصبح جانبا مؤثرا في الفكر الماركسي في القرن العشرين. وكان هذا التأثير واضحا في الماركسية الإيطالية. ف أنطونيو لابريولا Antonio Labriola (يعتبر لابريولا,1843-1904, اول فيلسوف ماركسي إيطالي، وقد اثرت مقالاته عن المفهوم المادي للتاريخ (5) تأثيرا حاسما على غرامشي)، و كان لابريولا هو أول من استخدم مصطلح "فلسفة الممارسة او التطبيق" التي يعتبرها البعض "نواة المادية التاريخية".

وقد طور الشيوعي الايطالي أنطونيو غرامشي هذا المفهوم ودعا إلى اتخاذ إجراءات ضد الهيمنة بهدف تدمير ما يسمى ب"الحس السليم" في فهم المجموعات الاجتماعية المُهَمَشة subaltern. وهذا "الحس السليم" (او "النية الطيبة" بتعببر بعض الشيوعيين في منطقتنا الذين دأبوا على ترديد القول, بما مفاده "ان نجاح القرارات او السياسات يقتضي توفر النيات الطيبة! والنية الطيبة هو مفهوم لا ماركسي, مناقض للديالكتيك, لا تاريخي, مثالي, وعابر للطبقات" هو تجريد لا معني له في واقع الامر, وهو مثال على الخظأ المنطقي الذي يسميه وايتهيد Fallacy of misplaced concreteness, اي, كما شرحت سابقا, الخلط بين المجرد والواقع الملموس. وينتقده ايضا ماركس, ضمنا, بشده في اطروحاته حول فويرباخ. وهو يشبه إلى حد بعيد مفهوم بريخت للطبقة العاملة (كتجريد), الذي يهدف للى التقبل غير النقدي لآليات إنتاج الحقيقة التي تهيمن عليها البرجوازية. ولهذا يرى المفكران, بريخت وغرامشي, ان الواقع يجري بناؤه في المجتمع البرجوازي من خلال تحيزات خاصة تعزز هيمنة وسطوة البرجوازية.
يتبع
---------
المصادر
1. ,Wolfdietrich Rasch: Brechts marxistischen Lehrer Oktober, 1963, Merkur, 188, no. 102
2. Haug, W.F. From Marx to Gramsci, from Gramsci to Marx
https://archive.org/stream/ConceptOfHegemony20/FROM%20MARX%20TO%20GRAMSCI%20-%20FROM%20GRAMSCI%20TO%20MARX%20%20HISTORICAL%20MATERIALISM%20AND%20THE%20PHILOSOPHY%20OF%20PRAXIS-16_djvu.txt
3. Between Dialectical Materialism and Philosophy of Praxis: Gramsci and Labriola 1959
https://www.viewpointmag.com/2016/10/03/between-dialectical-materialism-and-philosophy-of-praxis-gramsci-and-labriola-1959/
4. Theses On Feuerbach
https://www.marxists.org/archive/marx/works/1845/theses/theses.htm
5. Antonio Labriola
Essays on the Materialistic Conception of History
https://books.google.at/books?id=Tad3WndHZ8UC&---print---sec=frontcover&dq=antonio+labriola&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwiU-Y7R9abTAhUKVywKHcR-Ab8Q6AEIJTAA#v=onepage&q=antonio%20labriola&f=false
(صفحات عديدة محذوفة!)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (29)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (28)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (27)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (26)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (25)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (24)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (23)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (22)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (21)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (20)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (19)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (18)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (17)
- انفلاب 63 وسلام عادل: مازخية-سادية وفاشية!
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (16)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (15)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (14)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (13)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (12)
- ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (11)


المزيد.....




- أين أخفى داعش أمواله وما هي خطوته التالية؟
- صرخة مسنّة وُجدت وحيدة في الرقة بعد 8 أيام: -داعش- تركني للم ...
- قتلى جراء إعصار -لان- القوي في اليابان
- اشتباكات بين البيشمركة وقوات عراقية في قرية المحمودية غربي م ...
- تسلا تبني مصنعا لها في الصين
- العثور على أسلحة حديثة في مخزن لـ-داعش- بالميادين السورية
- خبير سعودي: زيارة السبهان إلى محافظة الرقة لم تكن استفزازا ل ...
- مدير CIA يلمح إلى إمكان -اختفاء- كيم جونغ أون
- ترامب يقلد بطلا في حرب فيتنام ميدالية الشرف 
- أمريكية تلتقي بطالب مغترب في حانة لتصبح أميرة لإثيوبيا


المزيد.....

- نظرية القيمة / رمضان الصباغ
- نسق اربان القيمى / رمضان الصباغ
- نسق -اربان - القيمى / رمضان الصباغ
- عقل ينتج وعقل ينبهر بإنتاج غيره! / عيسى طاهر اسماعيل
- الفن والاخلاق -نظرة عامة / رمضان الصباغ
- الديموقراطية والموسيقى / رمضان الصباغ
- سارتر :العلاقة بين الروايات .. المسرحيات .. والدراسات النقدي ... / رمضان الصباغ
- المقاومة الثقافية عند محمد أركون / فاطمة الحصى
- الموسيقى أكثر رومانتيكية من كل الفنون / رمضان الصباغ
- العدمية وموت الإله عند نيتشه / جميلة الزيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - طلال الربيعي - ماركس ووايتهيد والميتافيزيقيا والديالكتيك (30)