أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد همام غنام - -سكس فون- في ساقية الصاوي














المزيد.....

-سكس فون- في ساقية الصاوي


أحمد همام غنام
الحوار المتمدن-العدد: 5492 - 2017 / 4 / 15 - 20:55
المحور: الادب والفن
    


لم أكن أتخيل أن تلحق "ساقية الصاوي" بركب "الفوضوية الفنية" عندما تلقيت دعوة من الزميلة زينب عتريس لحضور إحدى حفلات موسيقى "الراب" بالساقية، شجعني عدم ذهابي للساقية من قبل، وحبي للموسيقى، على قبول الدعوة، معلنا تسلحي بالكاميرا، والقلم.

في حفل بدا في أوله فارغا من المعاني، يعتمد على الحركة والإيقاع والرغبات المكبوتة في الشباب أكثر من الكلمة والتي هي أساس فن "الراب"، وجدت مجموعة ممن أطلقوا على أنفسهم "فنانين"، ومجموعة ممن يمثلون دور الجمهور، أغلبهم تحت سن ال20 كما يبدو يتمايلون على أنغام الموسيقى.

ورغم أن الحفل مخصص للراب، تعددت أنواع الموسيقى بين البوب والكانتري ميوزك، إلا أن ذلك لا يعنينا كثيرا، فنحن في ساقية الصاوي، قبلة الباحثين عن الأمل، المتسلحين بمواهبهم.

نهتني صديقتي عن إحضار الكاميرا لأن الساقية لا تسمح بالتصوير، وحذرتني أيضا من التدخين، لأتخلى عن عادة وهواية مرة واحدة في سبيل حفل "الساقية"، التي قال عنها مدير المركز محمد الصاوي، في حديث لموقع "الجزيرة نت" في 2008: "اخترنا اسم الساقية للمركز لأنها لا تتوقف إلا لتدور، ولأنها تروي الأرض بالماء لتنتج الخير". حسنا: لم أر من الخير إلا النزر اليسير في الحفل.

في ثالث أغانية بعدما انتهى باند "مش فرقة" من تقديم أغنياته؛ غنى لنا شخص أطلق على نفسه "عمدة الراب المصري" أغنية باسم "سكس فون". حسنا.. لقد كانت صدمة!. فالمكان الذي لطالما رغبت في الذهاب إليه، ومنعت نفسي من التصوير والتدخين لدخوله، فاجأني بتقديمه لأغنية "إباحية"، لا تمت لتقاليدنا أو معتقداتنا بصلة، أغنية فاقدة التهذيب، أمام مجموعة من صغار السن يدخنون (في مكان ممنوع فيه التدخين)، داخل ساقية الصاوي العريقة، الفن الذي خلقه السود في أميركا للتعبير عن المشاكل من فقر وبطالة وعنصرية وظلم تحول في "ساقية الصاوي" لإيحاءات جنسية.

في محاولتها لفهم دوافع "عمدة الراب المصري" في كتابة أغنية بهذه الكلمات؛ اكتشفت الصحفية النشيطة "زينب" أن الأغنية تم حذفها مرتين من موقع "يوتيوب" لخدشها الحياء العام.. "يوتيوب" الأمريكي يهتم بالحياء العام أكثر من اهتمام "ساقية الصاوي" المصرية.

لم تدفعني استيائي للكتابة بقدر ما دفعني تصريح "الرابر" لـ"الدستور" المصرية عبر موقعها الإلكتروني بأن "من يرفض الحديث عن قضايا موجودة فى المجتمع هو منافق"، لست منافقا عزيزي، هذه قضيتنا كصحافيين، وأتمنى أن تعبر أغانيك عنا بشكل أكبر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مرسي راجع !
- الدستور
- سيدي الرئيس.. من فضلك احترم الدستور، أو أي عنوان آخر يراه ال ...


المزيد.....




- الاعلان عن قائمة ضيوف معرض الشارقة الدولي للكتاب
- وزيرة ثقافة الكيان الإسرائيلي تدعو للتحقيق مع الفنان الفلسطي ...
- يصدر قريبا كتاب «فهم التلمود» ترجمة سامي الإمام
- الموصل: الاستعداد لأول معرض كتاب بعد داعش
- العثور على مخطوطات اسلامية نادرة في احد الاديرة بجبل أثوس ال ...
- قريبا صدور كتاب -تجديد جورج أورويل.. أو ماذا حدث للعالم منذ ...
- حفل تسليم جائزة محمد حسنين هيكل للصحافة العربية
- -موت ستالين-.. فيلم يثير حفيظة الشيوعيين الروس
- الممثل البريطاني كولين فيرث يحصل على الجنسية الإيطالية
- تاريخ الإرهاب قديم


المزيد.....

- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي
- بروفايل للريح رسم جانبي للمطر - جواد الحطاب / جواد الحطاب
- شتاء عاطل - جواد الحطاب / جواد الحطاب
- في علم نفس الابداع - دراسة في شعر جواد الحطاب / د. حسين سرمك حسن
- قبرها ام ربيئة وادي السلام -جواد الحطاب / جواد الحطاب
- يوم لايواء الوقت - جواد الحطاب / جواد الحطاب
- اكليل موسيقى على جثة بيانو -جواد الحطاب / جواد الحطاب
- التلقي والتأويل في شعر جواد الحطاب- اكليل موسيقى انموذجا / د. خالدة خليل
- استنطاق الحجر-دراسات في شعر جواد الحطاب / ياسين النصير
- استنطاق الحجر-دراسات في شعر جواد الحطاب / ياسين النصير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد همام غنام - -سكس فون- في ساقية الصاوي