أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - محمد مسافير - مستشفيات تستنزف الجيوب وتزهق الأرواح!














المزيد.....

مستشفيات تستنزف الجيوب وتزهق الأرواح!


محمد مسافير

الحوار المتمدن-العدد: 5492 - 2017 / 4 / 15 - 20:53
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


أغلب المصحات الخاصة لم تعد تعير للمرضى أي عناية أو اهتمام، خاصة بعد أن اكتظت بالفارين من جحيم المستشفيات الحكومية... الأولى تستقبل أسر المرضى أحسن استقبال قبل حجز السرير، وهنا ينتهي دورها لتنشغل بجيوب أسر أخرى... تتركك تائها بين الدهاليز، تطرق المكاتب، تسأل الممرضات، في انتظار طبيب قد يأتي، أو لا يأتي... وقد حز في نفس شاب يوما حين رأى طبيبا لم يرفق بأبيه قبيل إدخاله لإجراء العملية، فصرخ في وجهه موبخا... لم يتحمل الطبيب عناء الرد، بل وضع أدواته وأقسم اليمين ألن يلمس المريض بعد أن تلقى الإهانة.. ولم يجن المحتج من ضجيجه غير تعريض أبيه للخطر...
داخل المصحات، لا مجال للاحتجاج، تمالك أعصابك وافعل ما تُأمر به... إن الله مع الصابرين!
أما المستشفيات الحكومية فلن تجد بها قلوبا رحيمة، حراس أمن ساخطون، ممرضات غير آبهات، وأطباء... لا أثر لهم! إنهم أشخاص اعتادوا رؤية الموت، ألفوا الصراخ والأنين، ألفوا الدماء والكسور، حتى غدت مناظر الألم جزءا من حياتهم... فما عادوا يشبهوننا...
ترى الأم تخترق الزحام وابنها على ظهرها ربما يلفظ أنفاسه الأخيرة، تحدث هذه وتلك، تشكي همها وغمها على وحيدها، تكشف لهن عن أذى بليغ أعلى سرته، تنتظر إشفاقهن وعونهن، ينطقن بلا مبالاة: الطبيب غير موجود، احتفظي به دقيقة حتى نحجز له سريرا... ثم لا يظهر لهن أثر.. وإن لله وإن إليه راجعون!
وإن قيض لك أن ينظروا إليك، أو يعالجوك أو يضمدوا جراحك، فعليك أن تغادر المستشفى إلى أقرب بائع للمستلزمات الطبية، ثم تشتري طلباتهم وتعود إليهم وتساعدهم في عملهم!
التصوير ممنوع داخل المستشفيات، ما إن تخرج هاتفا من جيبك حتى يبرز إلى جنبك أحد الحراس ينبهك أو يتوعدك، ثم تعيده إلى جيبك حتى لا ينتقموا شر انتقام من مريضك، لأن الأعمار بيد الحكومة!
جولة قصيرة في المستعجلات، تجعلك تقول في سريرتك: اللهم إن أصبت بحادثة سير، فحطمني تحطيما، وامسك روحي في الحين، على أن أبقى بين الحياة والموت في هذا الجحيم، بين أشباه الأحياء، وأشباه الأموات... مرضى أهملوا أشهرا على أسرتهم أو على أرض قاعات ممتدة لا تصلح لشيء، تدخلها وتخترق المرضى قفزا حتى لا تتعثر بأشباه الأقدام، والدماء تملأ المكان، ورائحة العفن والموت تخنق الفضاء...
تقرأ كلماتي الأخيرة وتظنها مجازا، لكن قسما إنها واقعنا المرير، ولك أن تتفقد الأمر بنفسك إن شئت!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,739,626
- واقع المال... دون جدال!
- أدب الآخرة
- حتى جيوب العاطلين تسيل لعابهم؟؟
- أمعاء فارغة...تغرغر بحب الوطن!
- استعمار المغرب... نعمة أو نقمة؟
- هرطقات منطقية
- الناسخ والمنسوخ بين يدي عدالة المنطق
- فلسفة رجم الزاني في الاسلام
- نهاية مثلي!
- الزواج والجنس - 3 -
- نقد الفكر الديني
- الزواج والجنس - 2 -
- الزواج والجنس - 1 -
- قطرة دم!
- معطل في الظل!
- اكتشافات مهلوس
- التفاحة التي جنت علينا!
- بعد وفاتي...
- مجرم بدون جرم!
- نسبية الزمكان


المزيد.....




- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- العملية التركية في سوريا: الأكراد يتوصلون لاتفاق مع الجيش ال ...
- كيف تواجه التهاب الحلق لدى طفلك؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية... الشعب اختار رئيسه الجديد بعد ...
- الإليزيه: فرنسا تتخذ إجراءات لسلامة قواتها في شمال سوريا
- مصر..قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي مظاهرات سبتمبر
- بعد الهجوم التركي على سوريا.. أوروبا تسعى لنقل معتقلي داعش إ ...
- الطيران ببدلة مطبوعة
- الإدارة الذاتية الكردية تسمح بدخول قوات النظام إلى مناطقها د ...
- قيس سعيد رئيسا لتونس بـ 75 في المئة من أصوات الناخبين


المزيد.....

- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - محمد مسافير - مستشفيات تستنزف الجيوب وتزهق الأرواح!