أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن كم الماز - ترامب و الإسلاميون و أطياف الثورة السورية














المزيد.....

ترامب و الإسلاميون و أطياف الثورة السورية


مازن كم الماز
الحوار المتمدن-العدد: 5492 - 2017 / 4 / 15 - 16:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أن يلبس ترامب فجأة قميص المسيح , أن يتقمص هيئة مخلص ما , فهذا ليس حدثا استثنائيا .. هناك الكثير من الأمريكيين ممن يعتقدون بهذا فعلا .. بطريقة لا تختلف كثيرا عن تلك التي اعتقد بها ملايين العمال و البرجوازيين الصغار الألمان و الإيطاليين بهتلر و موسوليني ذات يوم .. الغريب أن يراد من السوريين أن يعتقدوا بشيء كهذا .. هذا أشبه بأن يحاول هتلر إقناع اليهود بأنه مخلصهم أو مسيحهم المنتظر .. لكن بالنسبة للسوريين فإن مثل هذا الأمر ليس جديدا تماما .. فعله آخرون قبل ترامب بوقت طويل من أمثال الجولاني و البغدادي و الشيشاني و أمراء و ملوك و سجانين و جلادين شتى : مجموعة ليست صغيرة من ترامبات مختلفين بل و متخاصمين إيديولوجيا و دينيا , تؤمن جميعها بنفس المقاربة الترامبية للوضع السوري : كراهية القاتل و المقتول في نفس الوقت .. أن يجد السوريون أنفسهم اليوم بين كيماوي الأسد و طائرات بوتين و الميليشيات الإيرانية و بين الأيقونات التلفزيونية لمسيحهم أو مخلصهم المزعوم : ترامب , النازي الأبيض الجديد , أو أعداؤه الإسلاميون بذقونهم الطويلة و لغتهم الدينية المبتذلة , هذه هي قمة السوريالية و الكوميديا السوداء اليوم .. أما المحاولات المختلفة لجعل كل ذلك أقل سوريالية أو كوميدية بالحديث عن الثورة السورية أو أطفال سورية أو حرية الشعب السوري الخ , فإنها تزيد الوضع سوريالية و كوميدية و تتحول فورا إلى محاولة رخيصة للتهريج , و تبلغ المأساة - المهزلة ذروتها عندما يصر هؤلاء على إضافة أوصاف تفخيمية مثل عظيم أو كبير لكل ما هو سوري , خاصة جماهير الموتى أو اليائسين .. كانت الثورة السورية قد انتقلت منذ وقت ليس بالقصير من الشوارع إلى شاشات الفضائيات و صفحات الجرائد المتنافسة , هناك فقط يتم و يمكن تداول كلمات مثل الشعب و الثورة و الحرية و ال...... كأنها أشياء موجودة بالفعل حتى اليوم .. أما في الواقع فلا توجد إلا قطعان من القتلة و الشبيحة تتنافس على حقها في قتل الضحية و استعبادها , عن طريق إقناع الضحية أنها هي مخلصها المنتظر , و عوضا عن أحلام الثوار الأوائل بما سموها حرية أصبحت أحلام السلطة وحدها هي التي تحرك "آخر الثوار" السوريين اليوم , أو في أفضل الأحوال : حنين رومانسي حزين لأيام الثورة الأولى .. أما الحقيقة فهي أن فكرة المخلص أو المسيح المنتظر هي أكثر الأفكار عقما و تفاهة بالنسبة لجمهور من ينتظرون خلاصهم على يد مسيح ما مثل ترامب أو الجولاني أو البغدادي , رغم أن هذه نكتة لا بأس بها أبدا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,867,316,854
- الثورة الروسية و الحكومة السوفييتية , لبيتر كروبوتكين ترجمة ...
- القيامة الآن , أو نهاية العالم
- نصوص سوريالية
- الشهيدان
- السعيد
- المرأة العربية : جسد مهدد , إنسان مسجون – ماجدة سلمان
- اعتقال هيربيرتو باديلا و بلقيس كوزا مالي
- كان سان : الثورة البروليتارية الثقافية العظمى
- مسألة التكتيكات – إيريكو مالاتيستا
- الماركيز دي ساد و التنوير
- حفيد غيفارا الأناركي
- الطبقة الجديدة – ميلوفان ديلاس , مهداة إلى -روح- -الرفيق- في ...
- التوليتارية و الأدب – جورج أورويل
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ...
- 1نيتشه و الأناركية – شاهين
- تأسيس الأممية الأولى
- الدكتور فيصل القاسم و الدواعش و العلمانجيون
- المعارضة السورية و أياديها البيضاء على الثورة السورية 2
- الخلفية الأناركية للأممية الأولى
- الشيوعيون و الهوموفوبيا أو رهاب – كراهية المثليين , حوار مع ...


المزيد.....




- والله باعوك يا وطن
- المحقق الصرخي يثبت بالدليل بأن خليفة المارقة مزق القران!!
- المحقق الصرخي يبين السبب الذي أضعف أمة الإسلام ...
- الحمر والجعافرة تحزن وتفخر بشهيد الجيش والوطن
- أخبار لا تحظى بالاهتمام
- 9 فنادق ستضمن لك ليلة لا تُنسى.. ومن بينها دبي
- جواد ظريف ينتقد -مجموعة العمل-.. ويؤكد: -الانقلاب- لن يتكرر ...
- ليونته الجسدية -تشنج- كل من يشاهده.. ما قوة هذا الرجل؟
- شاهد: بوتين الذي لا يبتسم.. يضحك ويرقص ويتحدث الألمانية
- هذا هو سر -تابوت الإسكندرية-


المزيد.....

- مختصر تاريخ اليونان القديم / عبدالجواد سيد
- حين يسرق البوليس الدولة ويحوّلها الى دولة بوليسية . يبقى هنا ... / سعيد الوجاني
- حوار حول مجتمع المعرفة / السيد نصر الدين السيد
- التجربة الصينية نهضة حقيقية ونموذج حقيقى للتنمية المعتمدة عل ... / شريف فياض
- نيكوس بولانتازاس : الماركسية و نظرية الدولة / مارك مجدي
- المسألة الفلاحية والانتفاضات الشعبية / هيفاء أحمد الجندي
- علاقة الجيش بالسياسة في الجزائر(1) - ماحقيقة تأثير الجيش في ... / رابح لونيسي
- الملكية والتحولات الاقتصادية والسياسية / تيار (التحدي ) التحرر الديمقراطي المغرب
- إذا لم نكن نحن رسل السلام، فمن إذن؟ سافرت إلى إسرائيل ولم أن ... / إلهام مانع
- أثر سياسة الرئيس الأمريكي ترامب على النظام العالمي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن كم الماز - ترامب و الإسلاميون و أطياف الثورة السورية