أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد باليزيد - أم القنابل من أب الدمار














المزيد.....

أم القنابل من أب الدمار


محمد باليزيد

الحوار المتمدن-العدد: 5491 - 2017 / 4 / 14 - 15:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاغون، أن الولايات المتحدة ألقت اليوم(13/04/2017) أكبر قنبلة غير نووية على أفغانستان، في ضربة على تنظيم "داعش" في أفغانستان" : http://lakome2.com/politique/international/25745.html#sthash.WWExCm73.dpuf
أما ما قالته الجزيرة ف:" قتل 36 من مسلحي تنظيم الدولة ودمر عدد كبير من الأنفاق التابعة له عندما ألقى الجيش الأميركي "أم القنابل"....
لقد أصبح العالم الإسلامي، أرضا خلاء بلا شعوب ولا دول، صحاري قاحلة ليس فيها سوى الصعاليك وقطاع الطرق الذين تمردوا عن كل القبائل وبالتالي ليست هناك قبيلة واحدة مستعدة بأن تعلن أن الأرض تلك أرضها ما دام فيها أولئك الصعاليك.
لقد احتج الكثيرون، داخليا وخارجيا، على ترامب حين قرر منع مواطني بعض الدول من دحول دولته. أليست قنبلة أرض شعب بأم القنابل أبشع وأقرب إلى الإجرام آلاف المرات من منع العالم أجمع من دخول حديقة ترامب؟؟
لقد دخل بوتين سوريا مستغلا خمول الشعوب العربية ومتحديا العالم أجمع[ما يزال لا شعورنا الذي يحكم منطقنا يتوهم بأن هناك شيء اسمه المجتمع الدولي، لكننا معذورون في التمسك بهذا الوهم. ذلك أن هذا الوهم ليس سوى مجرد أمل، تمسك بقشة لأننا في وضع لا نستطيع معه سوى التمسك بهذه القشة ونحمد الله إن نحن بقيت بأصابعنا قوة للقبض على هذه القشة.] وحيث ماتزال آنذاك الولايات المتحدة لم تستطع أن تكشر عن أنيابها في عهد أوباما، جاء ترامب بعهد جديد، جاء ترامب ليعلن أن الولايات المتحدة، رغم ما تملك من قوة، ما تزال في حاجة إلى القوة فرفع من ميزانية الدفاع.
دولة في استطاعتها غزو نصف العالم ما تزال تعتقد أنها بحاجة إلى رفع ميزانية "الدفاع". قريبا سوف يخرج ترامب علينا، بكل الصراحة المعهودة فيه، ليعلن أن تسمية "وزارة الدفاع" تجووزت وأنه سيسمي وزارته من اليوم "وزارة الهجوم" أو "وزارة رفع العلم الأمريكي فوق أكثر من نصف الكرة الأرضية". وسوف تتجرع الشعوب الويلات، ليس من الاحتلال الأمريكي، لأن الاحتلال في حد ذاته، خاصة إذا كان من طرف دولة متحضرة، ليس فيه أي بأس، سوف نعاني الويلات لأن "إله الشرق"، بوتين، سوف يجد في الإعلان ذاك (أكثر من نصف الكرة) سوف يجد في هذا تحديا له من طرف "إله الغرب". وتنشب حرب ضروس فوق أراضينا وقد بدأت في سوريا.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,624,635
- هل يمكن التعاطف مع هؤلاء
- الأسرى الدواعش؟!؟!
- الأبناك التشاركية (الإسلامية)، أية شراكة؟
- حقوق الإنسان بين المغالطة والمزايدة
- بالجهل نحارب التلوث
- الإنسان والقفص
- معكم الله يا أطباء سوريا
- الديمقراطية أولا، الديمقراطية، الديمقراطية دائما
- ما العلمانية ولماذا الآن؟
- وتستفيق أوربا!
- ظلامية النور في الجامعة المغربية
- صندوق المقاصة، أية حكامة، أية تنمية؟
- يا أمة ضحكت من جهلها الأمم
- المثلية:فرنسا، البلد الرابع عشر
- المجنونة
- الإباحية، لا شيعية ولا شيوعية
- للبابا تحياتي
- المهووس
- نموذج ليونتييف(ج:1) (Leontief)
- حكومة بن كيران بين ما تنويه وما تفعله


المزيد.....




- الطيب صالح يسأل: من أين جاء هؤلاء الكيزان؟
- ارتفاع قتلى انهيار أرضي في كولومبيا إلى 28 شخصا
- المحكمة العليا في ميانمار ترفض الطعن الأخير من صحفيي رويترز ...
- مصدر لـ -سبوتنيك-: من المتوقع وصول قطار زعيم كوريا الشمالية ...
- اكتشاف فيروس سبب شللا غامضا لمئات الأطفال
- الأمريكيون خانوا الأكراد
- فتى يطالب آبل بمليار دولار تعويضا عن ضرر
- رذاذ لإنقاذ متعاطي الجرعات الزائدة من الأفيون
- 32 جزائريا ترشحوا لانتخابات الرئاسة
- جلسة أدبية تعيد احتدام صراع الهوية في الجزائر


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد باليزيد - أم القنابل من أب الدمار