أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم محمد كاظم - نبوئات العراف وقت الغداء ...هكذا سيكون العراق














المزيد.....

نبوئات العراف وقت الغداء ...هكذا سيكون العراق


جاسم محمد كاظم

الحوار المتمدن-العدد: 5491 - 2017 / 4 / 14 - 15:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لازلت اذكر تفاصيل ما قال العراف لأبي في زمن تلاشى حيث جلس في بيتنا القديم .
عجوز هرم تجاوز السبعين ولا اعرف بالتحديد هل تربطه علاقة قربى بالأهل بزمن فقد توقير المشايخ وجعلهم أشبة بالمتسولين يقرعون أبواب البيوت من اجل تحصيل لقمة غداء .
مازال البكر رئيسا للعراق وتجاوز راتب الوالد المائة دينار كل هذا جعل من كلمات العراف مجرد قصة تسلية لقضاء وقت الفراغ بزمن كان فيه الراديو سيد الموقف ومتقدما على التلفزيون الذي لم يعرف بعد .
بيده المرتجفة بدا العجوز يتكلم يمد أصبعه المتيبس في حيز الفراغ ليستخرج الحدث وبصوت خافت أشبة بالمكتوم نطق أول جمل الغيب .
سيزول حكم البعث ..بعد أربعين سنة ..واحتار الوالد في ترتيب الزمن من أين بدء البعث .
هز الوالد يده وأشار إلى هذا العجوز أن يحفظ نفسه لان مثل هذه الكلمات ستؤدي إلى نفيه من الحياة لو سمعة احد .
لكن العجوز استمر يدون ما يدور في خلده وعاد يكور يديه وكأنة يحرك الزمن ويرسم لوحة هذه المرة مليئة بالموت والدمار .
وستملأ السماء في يوم ما طيور سوداء تنفخ الحمم والنيران ستحرق الأرض ونظر إلى مائدة الطعام وقال :-
وسيختفي هذا الطعام .
ضحك والدي الذي لا يعرف معنى قيمة النقد وكيف يختفي وباستطاعة إي احد شراء كل هذا بدينارين ونصف ,
وتوقف الوالد كثيرا على الكلمات القادمة لأنها كانت بالنسبة إلية اشد من الموت نفسه.
سيعود الإقطاع وسيملك ما فقده أيام الزعيم وسيشح الخبز ويصبح هذا الرز الوفير أمنية لطالبيه ,
ولان والدي يكره الدجالين ورجال الدين لأنهم كانوا سند الإقطاع الظالم وبقي ينظر إليهم باحتقار لأنهم مجرد لصوص بزي الدراويش لكن هذا الرجل ليس منهم أنة يرصف كلمات مجنونة تخالف الواقع لان باستطاعة شرطي واحد اليوم أن يأتي بمائة من الشيوخ يقودهم بعصا مثل القطيع ليرميهم في السجن .
ومع كل لقمة من الرز المغمس بالمرق الأحمر واللحم يشير العراف سيزول هذا الرز وسيطول زمن الحلم بة كثيرا بجيل من الصغار ستنمو لهم اللحى والشوارب قبل أن يعود من جديد .
كارثة كبيرة لو تحقق غيب العراف كلمات اكبر من التصديق وماذا بعد سئل الوالد الذي بداء يتفاعل مع هذا المسن الغارق في الأبديات السرمدية.
وبدا العراف يعيد الزمن سيحل عليكم حكم السلطان والحلم الذي أردتم تحقيقه وسيظهر عليكم الصبيان وسيصبح دينكم مسخرة وتضحك عليكم الناس وسيبقى القابض على دينه كالقابض على جمرة .
وسيأتي جيل لا يعرف للدين من معنى ويصبح الكذب والبهتان دينكم الجديد ويصبح تجاركم من المال هم يرفع لكم الصلاة والآذان .
أمر بعيد وكلمات اغرب من خيال وكم سيطول الأمر .
وعاد الهرم يلم أطراف الزمن ويربط خيوطه معا بعد انتهاء الغداء من جديد ليبقى كل شي داخل هذا الكيس المعتم وعندها سيعود أليكم من يعيد هذا الرز المغمس بالمرق واللحم من جديد .
//////////////////////
جاسم محمد كاظم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,195,918
- لينين.. وبناء القوة الجوية الضاربة
- عراق ترامب الجديد
- ادعاء الوطنية الفارغ
- في دولة الفقيه .إعادة الإصلاح الديني للشيوعيين
- كيف عرف . سلام عادل. بالمخطط الأميركي لتقسيم العراق قبل إعدا ...
- الميزة التنافسية للمنظمات . بين المنظور الرأسمالي و الاشتراك ...
- قصة قصيرة .....الرجل الذي هو أنا
- ويا مسيح العراق المنتظر ....ويا عبد الكريم قاسم
- ترامب .... والخطوات القادمة
- حقنا السليب في (دولة علي العادلة ؟)
- محكمي دومة الجندل الجديدة
- الكلمات ... السبعة قصة قصيرة
- حبنا للخلود .... اوجد الرب و أديانة
- لماذا يحقر العراقي الثائر بمنطق السلطة الحاكمة ؟
- العشائرية . الدين .. الوجه الحقيقي البشع للديمقراطية العراقي ...
- وأنصفك التاريخ يا فيدل الكاسترو
- مأساة اسمها- التعصب للامس بموازين اليوم
- لماذا لا يفعلها الحزب الشيوعي اليوم ؟
- الموصل بين الادعاء التركي والحق العراقي
- ما قال ربك ويل للذين سكروا ؟


المزيد.....




- السودان: شطحات تعطل المفاوضات؟
- خمنوا أين التقطت هذه الصورة!
- تونس: الإفراج مؤقتا عن المحقق الأممي المنصف قرطاس الموقوف بت ...
- كيف رد ظريف على سؤال حول من يقف وراء الهجوم الأخير بالسعودية ...
- بوتين يبحث مع ميركل وماكرون الأوضاع في سوريا في ظل انتهاكات ...
- أمير قطر يجتمع مع الرئيس الفلسطيني
- أدويةٌ وموادَ غذائية ومستحضراتُ تجميل في أوروبا تنتهكُ قوان ...
- هولندا: القبض على سوري يشتبه بأنه قيادي في جبهة النصرة
- مظاهرات السودان: رئاسة -المجلس السيادي- وتركيبته نقطتا خلاف ...
- معركة طرابلس -بداية لحرب طويلة ودامية- في ليبيا


المزيد.....

- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- معجم الشعراء الشعبيي في الحلة ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج2 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج3 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج5 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج6 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج7 / محمد علي محيي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جاسم محمد كاظم - نبوئات العراف وقت الغداء ...هكذا سيكون العراق