أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دلشاد مراد - الضربة الأمريكية وسبل الحل في سوريا














المزيد.....

الضربة الأمريكية وسبل الحل في سوريا


دلشاد مراد
الحوار المتمدن-العدد: 5489 - 2017 / 4 / 12 - 12:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"الأزمة السورية قبل الضربة يختلف عما بعدها"... هذا ما اتفق عليه معظم المحللين والمراقبين والأوساط السياسية المعنية بالملف السوري ... لكن ماذا يعني ذلك؟
فاجأ الأمريكيون العالم صباح يوم السابع من نيسان الجاري بتوجيه ضربة عسكرية لقاعدة الشعيرات الجوية التابعة لنظام بشار الأسد وسط البلاد، وسرعان ما تصدرت واجهة الاهتمامات الدولية والإقليمية والمحلية السورية.
أتت الضربة الأمريكية بُعيد تعرض بلدة خان شيخون لهجوم جوي بالغازات السامة، وهو الأمر الذي تسبب بحدوث مجزرة راح ضحيتها عشراتُ المدنيين، لتعلن واشنطن أنَّ ضربتها العسكرية للقاعدة الجوية كانت رداً على مجزرة خان شيخون. وقد ترافق مع الضربة تحركٌ لمجلس الشيوخ الأمريكي بسنها قانوناً جديداً يُوجِّب على الولايات المتحدة التعامل مع رأس النظام السوري بشار الأسد كـ “فاقد للشرعية ومجرم حرب” ويدعو مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لاتخاذ إجراءات فورية وحاسمة رداً على استخدام بشار الأسد الأسلحة الكيماوية، ويفوض بإرسال أسلحة أكثر تطوراً إلى المعارضة السورية.
هلل من يُسمون أنفسهم بالمعارضين "معارضة الفنادق والفيسبوك والتويتر والواتس" للضربة الأمريكية وانتشر هاتشاك "أبو إيفانكا منحبك" كالنار في الهشيم بين أوساط تلك الفئة، بينما التزم مناصرو النظام بالصمت.
أردوغان من جانبه استغل ما حصل ليدعو من جديد إلى شرعنة احتلاله لمناطق في الشمال السوري من خلال إقامة مناطق آمنة، بل نصح بوتين بترك حليفه السوري، وأعلنت السعودية وقطر تأييدها للضربة الأمريكية، فيما اتفقت روسيا وإيران على الرد المشترك لأي ضربة أخرى لنظام بشار الأسد، ودعت أطراف دولية وإقليمية أخرى إلى اتباع الحل السياسي في الأزمة السورية.
لقد غيرت الضربة الأمريكية معطيات كثيرة في الأزمة السورية، ومنها دخول السياسة الأمريكية الجديدة تجاه سوريا والتي كان ترامب يتحدث عنها شفهياً مرحلةَ التنفيذ، وتعليق التنسيق القائم بين واشنطن وموسكو حول الملف السوري وبدء إعادة فرز المحاور الدولية، أي بمعنى آخر كانت الضربة إيذاناً ببدء مرحلة جديدة في الأزمة السورية قد تتسم بالتصعيد العسكري، ولهذا السبب قال الكثيرون: "إن ما بعد الضربة ليس كما قبلها".
وفي الحقيقة إن جعل سوريا ساحة لتصفية الحسابات الدولية والإقليمية والتخلي عن الحل السياسي، وكذلك استمرار الحرب الداخلية ليست لصالح الشعب السوري بتاتاً. وواهمٌ من يعتقد أنَّه بمجرد التدخل العسكري الخارجي لوحده ستنتهي معاناة الشعوب السورية.
إنَّ سبلَ الحل في سوريا تمرُّ من خلال اتحاد الشعوب السورية للقضاء على المرتزقة المتمثلين بداعش والنصرة "فتح الشام" وغيرهما من تلك المسميات والكيانات التي تمولها الدولة التركية، بالتوازي مع تفكيك النظام الأسدي وإنهاء وجوده في المناطق المحررة. ولكن الحل العسكري لوحده غيرُ كافٍ، فإن لم يترافق معها الحلُّ السياسي الجدي من خلال الحوار السوري- السوري وبمشاركة الأطياف والمكونات كافة، والمشروع السياسي الذي يختاره السوريون أنفسهم، فإن البلاد لن تشهد الاستقرار وإعادة البناء من جديد.

dilshad.murad84@gmail.com

*زاوية في العمق / صحيفة روناهي العدد 384 الأربعاء 12/4/2017م





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حول ترخيص الأحزاب السياسية في روج آفا
- الضبط الدولي للحماقات الأردوغانية
- المؤتمر الثالث لاتحاد الإعلام الحر ... انطباعات وملاحظات
- النظام الاتحادي الديمقراطي (الفيدرالي المجتمعي) وأهميته لدى ...
- غضب الفرات ... بداية نهاية داعش
- الورطة التّركيّة في الشمال السّوريّ
- حوار مع رئيس حزب الحداثة والديمقراطيّة السّوريّ فراس قصاص
- ملخّص لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -4
- ملخّص لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -3
- مختصر لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -2
- مختصر لكتاب -ثلاثة وثلاثون يوماً في الطوفان- -1
- حوار مع فوزة اليوسف عضوة الهيئة التنفيذية في المجلس التأسيسي ...
- إضراب سجن آمد 1982م ... رمزاً للمقاومة والحرية
- النظام الاتحادي الديمقراطي ... ماهيته وأهميته في حل الأزمة ا ...
- النظام الاتحادي الديمقراطي ... ماهيته وأهميته في حل الأزمة ا ...
- واقع الصحافة الكردية المطبوعة في روج آفا
- مواجهات قامشلو 20-22 نيسان 2016 ... الأسباب والوقائع
- العهر الإعلامي في زمن الثورة
- فيدرالية روج آفا- شمال سوريا .. صمام أمان للوحدة السورية
- ملحمة الزاب - شباط 2008م


المزيد.....




- هل يُعزل ترامب من منصبه بحال استعادة الديمقراطيين للكونغرس؟ ...
- نائب أمريكي يربط أحداث كوريا وإيران والعراق: علينا دعم الأكر ...
- لافروف: مواقف واشنطن تفاقم الأزمات
- رئيس الفلبين يعلن تحرير مراوي من قبضة -داعش-
- لافروف: منبع الهستيريا الأمريكية داخلي
- ولايتي: الاتفاق النووي غير قابل للتفاوض مجددا
- مقتل 20 شخصا في هجوم مسلح بأفغانستان
- الداخلية الروسية: مقتل مئات المتطرفين من مواطنينا في الخارج ...
- حريق بمكتب رئيس الوزراء الهندي
- لماذا فرض بوتين عقوبات على كوريا الشمالية وما هي عواقبها؟


المزيد.....

- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي
- أكاذيب حول الثورة الروسية / كوري أوكلي
- الجزء الثاني : من مآثر الحزب الشيوعي العراقي وثبة كانون / 19 ... / فلاح أمين الرهيمي
- الرياح القادمة..مجموعة شهرية / عبد العزيز الحيدر
- رواية المتاهة ، أيمن توفيق / أيمن توفيق عبد العزيز منصور
- عزيزى الحب / سبيل محمد
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- أصول الفقه الميسرة / سعيد رضوان
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- مثلث الخطر اسرائيل - تركيا ايران / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دلشاد مراد - الضربة الأمريكية وسبل الحل في سوريا