أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - رائد مهدي - (( ألقضاء على الإرهاب مسؤولية الدول العظمى ))














المزيد.....

(( ألقضاء على الإرهاب مسؤولية الدول العظمى ))


رائد مهدي
الحوار المتمدن-العدد: 5488 - 2017 / 4 / 11 - 19:46
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


الإرهاب قضية رأي عام . الأرهاب له من يؤيده بالرأي ويتعاطف مع فكرته وله من يدعمه ماليا وحتى بالأسلحة . أنا واثق تمام الثقة بأنه لايخفى على عاقل سبب الأرهاب ومصدره والمشجع عليه لكن لأنعدام المبدأ الأنساني والأخلاقي في سياسات الدول نجدهم صامتون عن الجناة الذين هم جذر شجرة الأرهاب . ومعلوم أن أي شجرة إن أريد لها الزوال حقيقة تقطع من جذورها فما بالك بمن يسقي الجذور الخبيثة للأرهاب ومن الأعلى يشذب بأشواكها ويستنكر هذا النبات الخبيث المستشري في الشرق الأوسط خصوصا وفي كل العالم عموما. وبأمكان الدول العظمى وخلال ساعات معدودة أن تطلق تحذير شديد اللهجة لحكومات الدول الراعية للأرهاب وأن تهددها بأستخدام القوة العسكرية ضد اي نظام يثبت عليه التورط بدعم الأرهاب .ويفترض أن يساق سجناء الأرهاب لمحاكم دولية وأن تعرض اعترافاتهم على العالم كله ليعلم الناس من هي الأحزاب والمنظمات والأنظمة الراعية للأرهاب فيبادر العالم كله بالقضاء عليها حماية لسكان الكوكب من تلك السرطانات البشرية الملغومة بأفكار حتى الشيطان يخجل ان يفكر على طريقتهم بها . والعجب العجاب ان العالم يضج حين يسمع أن هناك فيروس قابل للأنتشار ويهدد حياة عدد كبير من الناس فتقوم الدنيا ولا تقعد من الأجراءات الأحتياطية والوقائية. وسؤالي هنا هل أن الأفكار الداعية للأرهاب هي أقل خطرا من الفايروسات الفتاكة . وهل السماح بوجود منابر داعية للجريمة وللحقد وللثارات وللعنف أمر طبيعي ولا يعد شيئا خطيرا كالفايروسات التي تهدد حياة الناس. لكنها لعبة السياسة الخالية من الأخلاق والمتجردة عن الضمير والتي تجعل من شرطة الكوكب وسلطةالعالم تغض النظر كأنها لاتعرف ولاتدري من أين تأتي تلك النار المحرقة والتي تطال الأبرياء كل يوم في بلد من البلدان .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,928,605,088
- (( إضاءات على قصة يبحث عن رتاق الفتوق ))
- (( سمفونية الحزن في مناجاة تتخطى الترتيب ))
- (( ألواجد والموجود في نص الشاعرة العراقية صفا الهلالي ))
- (( غادة ))
- أمهات
- الفكرة الإنسان
- لماذا أنا إنسان ؟؟؟
- إبتسامة من أزمنة الفرح
- لك الحب والسلام


المزيد.....




- إعلان اسم الفائز بالانتخابات الرئاسية في المالديف
- إيران: القبض على شبكة -كبيرة- من المشتبه بهم في هجوم الأهواز ...
- کامليا انتخابي فرد تكتب لـCNN: هناك حاجة لحسن روحاني في الأح ...
- أول تعليق لأردوغان على هجوم الأهواز في إيران
- وفاة 5 أشخاص في ولاية نابل بتونس نتيجة السيول الجارفة
- السلطات الروسية تلقي القبض مجددا على المعارض أليكسي نافالني ...
- الغرق يهدد مجتمعات أسسها الأفارقة جنوبي الولايات المتحدة
- وفاة 5 أشخاص في ولاية نابل بتونس نتيجة السيول الجارفة
- السلطات الروسية تلقي القبض مجددا على المعارض أليكسي نافالني ...
- نائب عن سائرون: لن نرضخ لاختيار شخصية متحزبة لرئاسة الحكومة ...


المزيد.....

- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - رائد مهدي - (( ألقضاء على الإرهاب مسؤولية الدول العظمى ))