أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - رثائية لأربعينية غانم حمدون














المزيد.....

رثائية لأربعينية غانم حمدون


خلدون جاويد

الحوار المتمدن-العدد: 5488 - 2017 / 4 / 11 - 02:40
المحور: الادب والفن
    


رثائية لأربعينية غانم حمدون ...

خلدون جاويد

غانمَ الحمدون يانبع الضيا
يانميرَ العطر ياشباك نور ْ
وسرورْ
روضة ٌعابقة ٌبالمَكرُماتْ
دجلة ٌتبكيك ياغانم
يرثيكَ الفراتْ
قمرا كنت على صدر وطنْ
وقلادات فرحْ
يا ابا ثابت يا قوس قزحْ
الفضاءآت مضيئآت بوجهكْ
بسجايا زاهد ٍالاّ من الحُبِّ
وفيض الطيباتْ
انت من علمتنا معنى الحياة ْ
لم تمت الاّ لتولدْ
في سما الحدباء نجمة ْ
في ضيا بغداد بسمة ْ
في ثرى البصرةِ نهرا وفسائلْ
يا ابا ثابت ياشرقا وغربا
وشمالا وجنوبْ
ايها الثابت في كلّ القلوبْ
في دموع العين في رقراقها
يا أخا حامد أيوب العظيم
ونصير الفقراء
والذي غادرنا لحنا وغصنا وشجرْ
قبل ميلاد القمرْ
حامد المغدور بالمنفى
صريعٌ في هوى بغداد
في عشق الوطنْ
وانا المفجوع في حبكما
لائذ ٌ بالدمع مابين زوايا الموت من بعدكما
وشفيعي لم يزل منشورك الحزبيّ
والنسغ البتولْ
ولتثق في انّ دمعي لن يطولْ
فمن الدمع احاربْ
وانير الدرب من لون الحدادْ
واناصبْ
بعدائي
كل خضراء ٍ مقيتة ْ
والوجوه الكالحة ْ
واللحايا الطافحة ْ
من مجاري صرفها الصحيْ الكريهْ
انهم عهرٌ ومكرٌ ونفاقْ
سرقوا من ثغر اطفال العراقْ
الارغفة ْ
ومن الرضّع اثداءَ الحياة ْ
صحّروا الانهار والآبار فالأرض ثكولْ
صحروا حتى الغيومْ
صحروا ربّ السما
نيّموا الناس وغطوّهم ببحر من دما
اطعموا الجوعانَ جوعْ
وسقوا العطشان من كأس الدموعْ
انظروا بحر السبايا
ابصروا جيش العرايا
انظروا رب الضحايا
لايبالي بالثواكلْ
ليس تعنيه الاراملْ
واليتامى الأبرياءْ
وجيوش الشهداءْ
وطني يقتل في كل صباحْ
وطني نهب الرياحْ
جيروه للحروبْ
فرقوا بين القلوبْ
شللا صار طوائفْ
ومذاهبْ
صار احزابا تـُحايزْ
صار اديانا تـُمايزْ
وتبارزْ
وجحافيلَ لجوءْ
تتدفقْ
مثل دمع العين ذيّاك الذي سالَ
لذكرى العلوي ـ هادي
وذكرى كامل شياع
وسعدون الأغرْ
قد همى الدمع لأغلى " منتظرْ "
سال ياحامد ايوبَ لذكراك الحبيبة ْ
سال يا غانم مدرارا على عتبة بيتكْ
ذلك البيت الذي اهديته للفقراءْ
ياحبيب الفقراءْ
ياتقيّ الاتقياءْ
ورفيق البؤساءْ
وطني كالشمس في زنزانةٍ
والناسُ ناسُكْ
فمتى النائم يصحو
ومتى المنفيّ ُمِن منفى يتوبْ
طال ياغانم ليل الانتظارْ
والتوابيت مُعَدّة ْ
عارنا ان نحن في الطابور جيلا بعد جيلْ
نتهاوى
وتطيح الشمس والجسر واعناق النخيلْ
عارنا ان ننطفئ
عارنا ان ننكفئ
عارنا ان لا نقومْ
من رميم الموتِ
والنعش ِ
واكفان القتيلْ .
*******
9/4/2017





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,814,292
- انا لا ارثيك ياغانم حمدون ...
- التلاشي ...
- خولاي فردوس الزمان وعطره ...
- قصيدة خولة الثانية ...
- جورية الإسكان ...
- كرد ٌ كرد ٌ
- إنتحار حديقة ...
- لاداع ٍ للتابوت ...
- الواحد ...
- رفقا ً فالأرضُ عيونٌ ...
- دعْها تدقّ على جراحي ...
- قصاصة الى ادولف هتلر ...
- بلاد الرافدين بدون ماء ...
- يالاجيء الأنبار بين الداعشين ...
- فراشة في زنزانة ...
- بدرٌ على دجلة ٍ ...
- رثاء صليب كهرباء ...
- ياقوّاد ...
- سحقا عمامتك المنيفة صامتة ْ ...
- يا أبناء القحبة في الخضراء ...


المزيد.....




- الحياة تدب في مكتبات موسكو ومتاحفها في -ليلة المكتبة-
- خمسة أحداث تاريخية ألهمت صناع مسلسل لعبة العروش
- فيلم -تورنر- يلتقط سيرة وصدمة -رسام انطباعي- أمام دقة الكامي ...
- الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..
- رسالة السوّاح
- حوار -سبوتنيك- مع الممثل الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبي ...
- هذه تعليمات أمير المؤمنين لوزير الداخلية بخصوص انتخابات هيئ ...
- فنانة تطلب من بوتين على الهواء منحها الجنسية الروسية (فيديو) ...
- في تدوينة له ..محمد البرادعي يعلق على قرار إتخذه زوج الممثلة ...
- مندوبية السجون: إضرابات معتقلي الحسيمة تحركها جهات تريد الرك ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - رثائية لأربعينية غانم حمدون