أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح ابراهيم - داعش ينتقم من اقباط مصر بتفجير كنيستين














المزيد.....

داعش ينتقم من اقباط مصر بتفجير كنيستين


صباح ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5487 - 2017 / 4 / 10 - 15:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما تكون الحكومة المصرية ضعيفة او متواطئة مع الاسلاميين السلفيين وشيوخ الفتنة ولا تردعهم ، ينشط الارهاب الاسلاموي و جماعات التكفير وعصابات داعش التي اعلن ارهابيوا سيناء الانضمام اليها و نفذوا عمليات ارهابية متكررة بقتل الاقباط و تفجير كنائسهم بمصليها.
لقد تكررت عمليات تفجير الكنائس في المدن المصرية المختلفة وفي المناسبات الدينية و الاعياد المسيحية . واكثرها دموية ما حدث من تفجير دبرته وزارة داخلية حسني مبارك بقيادة وزيرها المجرم حبيب العادلي في كنيسة القديسين في القاهرة بليلة راس السنة قبل سنتين لأشغال الشعب المصري عن المشاكل السياسية الداخلية ، وردع الكنيسة المصرية. و تنفيذ تفجير انتحاري داعشي بداخل الكنيسة البطرسية في حي العباسية قبل عدة اشهر.
ويوم امس واثناء اقامة صلاة وقداس عيد السعانين المسيحي في كنائس مصر ، فجرت داعش اجساد نتة لاثنين من ارهابييها المغسولة ادمغتهم بحور العين ، باحزمة ناسفة امام مدخل كنيسة مار جرجس في طنطا راح ضحيتها العديد من المسلمين المارين بالشارع والشرطة ، وكذلك عدد من المواطنين المسيحيين المصلين بداخل الكنيسة وخارجها. كما فجر انتحاري داعشي آخر جسده النتن بحزام ناسف بداخل كنيسة مار مرقس في الاسكندرية اثناء حضور البابا تاوضروس صلاة الاحتفال بعيد السعانين وكان نتيجية التفجيرين سقوط اكثر من خمسين شهيدا و اكثر من مائة جريح .
اعترفت منظمة داعش الاجرامية بمسؤوليتها عن التفجيرين وتوعدت اقباط مصر بمزيد من الضربات والعمليات الارهابية وكانها تطلبهم ثأرا.
الحكومة المصرية باجهزة مباحثها العريقة ، ومخابراتها الشهيرة بخبرتها الواسعة ، تعرف جيدا جميع عصابت الفتنة و التكفير والاجرام في مصر ، ولديها سجلات وملفات كثيرة للمنظمات الارهابية و شيوخ الارهاب ومثيري الفتنة الطائفية والدينية بين المسلمين والاقباط و تراقب جيدا القنوات الفضائية الاسلاموية المحرضة على اثارة المشاكل والكراهية ضد المسيحيين وتعرف سلوك شيوخهم جيدا ، لكنها لا تتخذ اجراءات رادعة ضدهم . القضاء المصري هو الآخر يتساهل مع من يعتدي على المسيحيين و يقتل شبابهم ويخطف بناتهم واسلمتهن بالاكراه، وكل من يرتكب جرائم ضد المسيحيين يخرج سليما وبريئا من القضاء بحجة انه مصاب بخلل عقلي . كما تشخص دوائر الامن المصرية ووزارة الاعلام الكثير من مثيري التحريض الطائفي ضد الاقباط والكنيسة القبطية من شيوخ الازهر و السلفيين كأمثال ابو اسحق الحويني و محمد حسان و الداعية السلفي الحاقد ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية في مصر ومحمد عمارة وغيرهم . وتسمح السلطات المصرية لهؤلاء بممارسة خطاباتهم التحريضية وبث الكراهية ضد المسيحيين علنا بكل وسائل الاعلام و لاتقوم بمنعهم او ردعهم . واخيرا تم ايقاف الاعلامي الكبير ابراهيم عيسى عن العمل لدفاعه القوي لمصلحة مسيحيي مصر ضد التكفيريين الوهابيين .
عبد الفتاح السيسي يترجى شيخ الازهر و يتوسل اليه ياستحياء ان يراجع الازهر دراسة الخطاب الديني و اصلاحه . بينما يستهزئ شيخ الازهر بهذا الطلب و يتحايل عليه بعمل لجان لمحاربة التشيع والعلمانية و تدريس الشيوخ اللغات الاجنبية لارسالهم كدعاة للدول الغربية لبث الارهاب الاسلامي فيها بدل اصلاح الخطاب الديني و تغيير مناهج التكفير في مؤسسات الازهر التعليمية .
ان مدارس الازهر اكبر مؤسسة لتفريخ وتخريج الارهابيين في مصر و العالم . يدرّس بمناهجه التعليمية للطلبة كل ما يتبناه الدواعش في اعلامهم وسياستهم الاجرامية وما يطبقوه من جرائم مع الناس .
اشهر خريجي الازهر من قادة الارهاب العالمي هو الشيخ ايمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة حاليا ، و مفتى الارهاب الشيخ يوسف القرضاوي المقيم في قطر، و شيخ الارهاب العالمي المسجون في امريكا عمرعبد الرحمن الزعيم الروحي للجماعة الاسلامية بمصر .
الازهر يقدم للقضاء المصري شكاوي ضد المفكرين والمثقفين المجددين للاسلام و منتقدي خزعبلات كتب التراث الاسلامية الصفراء التي اكل الدهر عليها و شرب، والتي لا تناسب الزمن الحاضر . لقد نفذ القضاء المصري بشكوى من الازهر سجن المفكر اسلام بحيري سنة واحدة والشيخ الازهري محمد عبد الله نصر خمس سنوات والحكم على الشاعرة والاديبة المصرية فاطمة ناعوت بالحبس ثلاث سنوات لأنهم انتقدوا الموروثات البالية للاسلام القديم و طالبوا بالاصلاح و الغاء وتعديل بعض مناهج التدريس بالازهر .
اما قانون ازدراء الاديان و المقصود به ازدراء الاسلام فقط الذي يستند اليه القانون المصري والذي اصبح سلاحا بيد مؤسسة الازهر وشيوخه ، فهو سيف مسلط على رقاب المثقفين والمسيحيين في مصر لصالح الاسلاميين لكتم الافواه وتهديد المعترضين والمجددين .
نتيجة لهذه التواطئات والتساهلات الرسمية للسلطات المصرية من ضباط الامن واجهزة القضاء الموالين للاسلامويين ، واستفحال نشاط شيوخ الارهاب ، نشطت الجماعات الارهابية المسلحة و منها داعش في تنفيذ المزيد من العمليات الارهابية ضد اقباط مصر من المسيحيين والمسلمين ايضا ومواطنيها المثقفين والعلمانيين المعادين للتوجة السلفي الوهابي المتشدد .
وكان الحصاد هو المزيد من الشهداء و سفك المزيد من دماء المصريين على ايدي القتلة والارهابيين من جماعات الاخوان المسلمين وعصابات داعش ومن يواليها من الجماعت الاسلامية التكفيرية .
فهل سينفع تطبيق نظام الطوارئ في مصر الذي اعلنه عبد الفتاح السيسي ام انه لذر الرماد في العيون فقط ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,909,760
- الاسلام كما عرفته
- اصلاح العنف في الاسلام
- الاسلام والكتب المقدسة
- نظرة الاسلام للاديان الاخرى
- الخمر في الاسلام
- ان تجلى الله وصار انسانا - الجزء 3
- لو تجلى الله وصار انسانا - الجزء 2
- لو تجلى الله وصار انسانا
- بعد تهجير مسيحيي العراق جاء دور اقباط مصر
- الاديان الاخرى بنظر الاسلام
- اهداف نبوة محمد - من التراث الاسلامي
- الالحاد مرض العصر الحديث
- اسباب انتشار الالحاد
- يسوع المسيح شخصية لا مثيل لها بالتاريخ
- المسيح في القرآن
- نقاش العلماء بين الخلق و التطور
- نعم الارهاب له دين
- يسبون امريكا ويلهثون لدخولها
- القران كتاب لحل مشاكل محمد الخاصة
- لماذا حرم القرآن لحم الخنزير ؟


المزيد.....




- ارتفاع عدد ضحايا الاحتجاجات التي تشهدها مدن عراقية إلى 11 قت ...
- سوريا تتصدر مباحثات الصفدي ولافروف
- رسالة من قرقاش إلى -المراهنين على الحوثي-.. ماذا قال عن تحري ...
- اهتمام بمساعدات روسيا وفرنسا إلى سوريا
- الأردن تخبر روسيا عن مصير -الخوذ البيضاء-
- هل تقبل -الخوذ البيضاء- القسمة على ثلاث؟
- -المخادعان- الروسيان يتوصلان إلى برنامج أمريكي للمعارضة الرو ...
- انطلاق الاختبارات الجوية لـ-صهريج طائر- روسي جديد
- السعوديات سيبلغن بطلاقهن عبر الرسائل القصيرة -sms-
- البابا يأسف على وفاة مهاجرين في البحر المتوسط ويناشد المجتمع ...


المزيد.....

- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من نظام عبد الناصر وحركة يولي ... / سعيد العليمى
- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح ابراهيم - داعش ينتقم من اقباط مصر بتفجير كنيستين