أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - يوم الآلام














المزيد.....

يوم الآلام


عدنان الأسمر
الحوار المتمدن-العدد: 5487 - 2017 / 4 / 10 - 14:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تمكن الارهاب مجدداً من توجيه ضربة قاسية ومؤلمة للمسيحيين العرب في مصر مما أوقع العديد من الضحايا الأبرياء وهذا العمل الاجرامي الجبان جاء ليساهم في تنفيذ المخطط الأميركي الصهيوني الهادف لتفكيك الهوية العربية المصرية الجامعة وإثارة النعرات الطائفية فالصهاينة أحفاد محفل الشرق الكبير أبناء الشيطان يعتقدون اعتقاداً جازماً يقينياً بأن غيرهم هم الغويم الذين يجب أن يعمل فيهم القتل والاغتصاب والتدمير والحرق والتهجير ونهب ثرواتهم وممتلكاتهم فهم لا حق لهم التملك وإستراتيجيتهم لتحقيق ذلك هي العمل على قسمة المجتمعات الى معسكرات متناقضة ومتقاتلة وتشجيع كل معسكر وتقويته وتسليحه لممارسة القتل والمذابح وتفعيل السلوك الانفعالي العاطفي النزق لدى الغوغاء والدهماء وتكوين القيم التجريبية وإسقاط القيم العقلانية وتعزيز السلوكيات المتوحشة لدى الأوباش لزيادة أعداد الجمهور المجرم الذي يستجيب للتحريض الهمجي ويلغي عقله ويعطل تفكيره ولا يستخدم أبداً أية محاكمة عقلية أو اخلاقية لسلوكه فهولاء القتلة هم أدوات بيد مشغليهم لإلغاء الوحدة الوطنية والانتماء الوطني وإسقاط مبدأ المواطنة وإضعاف هيبة ومؤسسات الدولة المدنية ولا يحترمون حقوق الانسان وأهمها الحق في الحياة فضرب المسيحيون في مصر هو نفسه ضربهم وتهجيرهم في العراق وسوريا ولبنان وفي كل الأقطار العربية وهو نفسه دعم الكيان الصهيوني المحتل وهو أيضاً دعم داعش في العراق وعصابات الاجرام في سوريا فهولاء المواطنون العرب الذين ساهموا في بناء الحضارة العربية وبناء مجتمعاتهم ولهم اسهاماتهم التاريخية والكبيرة فيما يدين العلوم والثقافة والفكر والفنون ولهم نضالاتهم الكبيرة في حركة التحرر والتقدم العربية يستحقوا العيش وفق حقوق ومبادئ المواطنة والمساواة والعدالة وتوفير الحماية لهم ولأماكنهم المقدسة بشكل استثنائي وتعزيز قيم الأخوة والتسامح والتضامن الاجتماعي فالمسيحيون هم مواطنون يجب أن يكفل لهم السلم الأهلي والأمن والاستقرار ورفض تهجيرهم الى الغرب المتوحش صاحب التاريخ الاستعماري فأولئك المجرمون الذين يحكمون بغير ما أنزل الله وضيعوا دينهم ودنياهم ويستبيحون الدماء ويمارسون الفساد في الارض والعدوان سوف يستهدفون مكونات الأمة المختلفة الطائفية والمذهبية والعرقية لتأجيج الاقتتال الداخلي والتدمير الذاتي كما أن النظام السياسي الحاكم في مصر يتحمل مسئولية كبيرة عن الذي جرى فيجب اتباع استراتيجية سياسية أمنية اجتماعية اقتصادية ثقافية شاملة لمحاربة الارهاب ومكافحة الفقر والتهميش والقهر والظلم والتصدي لكافة مظاهر الدولة العميقة في مصر وعدم التوسع في الاعتقالات فقط فهل من المعقول أن يكون عدد المعتقلين في سجون النظام المصري ستون ألف وأن تتكرر حالات موت المواطنين في المراكز الأمنية تحت التعذيب في الوقت الذي اشترت فيه قطر أسلحة في الفترة القصيرة الماضية بقيمة 42 مليار دولار لتصديرها لتخريب وإسقاط الدولة العربية بما في ذلك بعض دول الخليج ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نؤكد للأشقاء المسيحيين العرب أن دمكم دمنا ومصيركم مصير الأوطان ومستقبلكم مستقبل شعوبنا وإن أولئك الشهداء بعثوا في نفوس ابناء الأمة الحزن والسخط والغضب وسوف يُستقبلون بسعف النخيل واغضان الزيتون ويباركهم السيد المسيح وتلفهم قدسية القدس وشوارعها وأروقة كنيسة القيامة وتغمرهم عطور ومغارة كنيسة المهد ولابد من أن تنتصر أمتنا على الوحشية والبربرية ونتمكن من هزيمة الصهاينة وأدواتهم من العرب.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- إعلان الافلاس
- يا أحمد
- -مشروعنا الوطني طريق عودتنا-
- كاسترو المعلم
- العهد الجديد
- المؤتمر السابع
- الرئيس المقاول
- الانقلابات العسكرية
- ارهاب الدولة
- الارهاب والعنف
- التطبيع مع العدو الصهيوني
- الشهد رقم 12
- الاعتدال أو التطرف في المعارضة
- التحالف الدولي الاسلامي
- المقاطعة
- انتفاضة أم هبّة
- القدس لنا
- معاهدة الدفاع العربي المشترك
- ثأر نجران !؟
- الحرية للأرض


المزيد.....




- ما هي قصة سفن الأشباح على شواطئ اليابان؟
- إسطنبول تغير أسماء شوارعها بسبب غولن
- ما الذي دفع ترامب لشكر نظيره بوتين هاتفيا رغم خلافاتهما؟
- برّي و-خبرته- ببحصة الحريري!
- أسر ضحايا الماليزية المفقودة يوجهون أصابع الاتهام إلى بوينغ ...
- لكزس تطرح نسخة خارقة من -LC500-
- مجلس الاتحاد الروسي يحدد يوم 18 مارس المقبل موعدا لإجراء الا ...
- أنباء من اليمن: العميد طارق صالح على قيد الحياة!
- الحوثيون: إتهام إيران بإمدادنا بصاروخ لاستهداف السعودية محاو ...
- اليابان توجه ضربة جديدة لنظام كوريا الشمالية


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - يوم الآلام