أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عادل عطية - الوجه الأخر للخيانة














المزيد.....

الوجه الأخر للخيانة


عادل عطية
الحوار المتمدن-العدد: 5486 - 2017 / 4 / 9 - 17:33
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


"أحدكم سيخونني قبل بزوغ الفجر"..
عبارة أفتتح بها يسوع المسيح عشاءه الأخير مع تلامذته!
عبارة مهدت لإحدى أنذل الخيانات في التاريخ.. خيانة التلميذ الأكثر قرباً من يسوع، والذي تبعه منذ بداية دعوته، وكان من أهم المؤتمنين على تصريف المال، وتفريقه على الجياع!
عندما تبعه، لم يترك وراءه كل شيء، كما فعل باقي التلاميذ، بل حمل معه في قلبه، إيمانه العميق الخصوصية، بمقاومة المحتل الروماني، واستعادة مجد اليهود!
فلم ير فيه أنه المسيح كما فعل بطرس، وانما رأي فيه زعيماً روحياً يستطيع أن يحرك الرجال بإسم الله لتحقيق خيارة الثوري، والإنقلابي!
وعندما نفد صبره، وقبل غروب حلمه الأثير، أتي بقبلته الأخيرة.. القبلة الخائنة المأجورة، معتقداً أن تسليم يسوع قد يرغمه على الأخذ بزمام الثورة، ويتخلى عن أقواله عن مملكة الرب، والعالم الآخر، والعدالة، والاستقامة لكل البشر!
لكن يهوذا الاسخريوطي، المجاز الأبلغ لاقتراف الغدر، خسر كل شيء، وحمل صليبه بطريقته الأكثر عذاباً وألماً بعد يأسه من خلاص قضيته، وبعد أن قدم حياة صديقه الأغلى، قرباناً لها!
ان مأساة يهوذا ليست في استخدام بادرة الود في الخيانة، لكن في محاولة استخدام الله نفسه في تحقيق مآربه الخاصة والذاتية.. وهذا ما نصنعه كثيراً!...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الأحداث تتكلم (25)
- الأحداث تتكلم (24)
- الأحداث تتكلم (23)
- الأحداث تتكلم (22)
- الأحداث تتكلم (21)
- لماذا استمرارية الفساد؟!..
- الأحداث تتكلم (20)
- الأحداث تتكلم (19)
- الأحداث تتكلم (18)
- رؤوس في رأس السنة!
- يوم -الماضي والأمل-!
- الأحداث تتكلم (17)
- الأحداث تتكلم (16)
- أم العالم!
- الحاكم بأمر الله!
- بينهم، ولست منهم!
- عيد الشكر.. بين السلف، والخلف!
- ماذا نُعلّم أولادنا اليوم؟
- مأساة: -البقرة الضاحكة-!
- المعلم، والدين، ومقاعد الدراسة!


المزيد.....




- 300 قتيل في الغوطة خلال 3 أيام.. وروسيا تنفي تورطها في القتل ...
- أردوغان: نخوض عملية -غصن الزيتون- بقدراتنا الذاتية 
- لا تفكر بهذا العدد وإلا تحول دماغك إلى ثقب أسود!
- الأردن يتفق مع تركيا على التعاون العسكري
- مقتل 5 شرطيين وجندي في هجوم على مخفر للشرطة جنوب إفريقيا
- وفاة مجندة أمريكية في العراق
- إخلاء مبنى قرب البيت الأبيض وإغلاق طريق بسبب سيارة مشبوهة
- الصور الأولى للطائرة الإيرانية المنكوبة
- سانا: وصول مجموعات جديدة من القوات الشعبية إلى عفرين
- سبيس إكس تطلق قمر -PAZ- الإسباني (بث مباشر)


المزيد.....

- في مفهوم السلطة / مي كمال أحمد هماش
- قيم النظرية البراجماتية ردا على البروفيسور اربان / رمضان الصباغ
- علاقة منهج الغزالي بمنهج ديكارت هل هي علاقة توافق أم علاقة س ... / حنان قصبي
- كارل بوبر ومعايير العلمية - جوينيي باتريك ترجمة حنان قصبي / حنان قصبي
- مهارات الإصغاء / محمد عبد الكريم يوسف
- نيتشه قارئا لسقراط / محمد بقوح
- النظرية البراجماتية للقيمة ردا على هربرت و. شنايدر / رمضان الصباغ
- الاسلوب القويم لتعامل الاسرة مع اطفالها / حامد الحمداني
- ما بعد الحداثة / نايف سلوم
- في ذكرى يومها العالمي: الفلسفة ليست غير الحرية في تعريفها ال ... / حسين الهنداوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عادل عطية - الوجه الأخر للخيانة