أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جاسم محمد كاظم - لينين.. وبناء القوة الجوية الضاربة














المزيد.....

لينين.. وبناء القوة الجوية الضاربة


جاسم محمد كاظم

الحوار المتمدن-العدد: 5486 - 2017 / 4 / 9 - 01:17
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


يروي عقيد الجو السوفيتي ميخائيل فودبيانوف في مذكراته قصة واقعية عن ظروف الحرب التي شنتها القوى المعادية لثورة أكتوبر والمتمثلة بالجيش الأبيض الرجعي .
ولان فودبيانوف لم يصبح طيارا بعد فأنة نقلها عن الملازم الأول الطيار الكيس تومانسكي ,
في نهاية عام 1917 أصبح الوضع صعبا في الجبهة نتيجة النقص في العتاد الحربي ولذلك أرسل قائد الفرقة الجوية الضاربة المرابطة على حدود الجبهة الملازم الأول الطيار الكيس تومانسكي برسالة خاصة إلى لينين في مقرة في قصر سمولني حيث كان يقود العمليات الحربية .
سال لينين تومانسكي عن الوضع في الجبهة وأبدى اهتماما خاصا عن الارتفاع الذي يصل إلية الطيارون .
أجاب تومانسيكي أنة يتراوح بين المائة والمائة والخمسين متر لكي يتسنى لهم قراءة أسماء محطات السكك الحديد والتوجه بموجبها نحو الأهداف ومعرفة الأماكن .
وعاد لينين يسال. أليس الطيران على علو كهذا خطر على الطيار ؟
لكنة قهقه ضاحكا عاليا حينما رد تومانسكي بان الطيارين الروس يضعون تحتهم المقالي الكبيرة لتحميهم من الرصاص .
وسال لينين الطيار تومانسكي هل اطلع على ميزات الطائرة الروسية إيليا مورو ميتس
وأجاب تومانسكي بأنة يقود طائرات أجنبية الصنع وسمع عن هذه الطائرة وقدراتها الحربية .
وعاد يجيب لينين .بان هذه الطائرة قد خاضت معركة مع عدة طائرات ألمانية وأسقطت واحدة منها .
وأردف لينين ألا يجب أن نقوم ببناء فرقة خاصة من هذه الطائرات القاذفة لاستخدامها في المهمات الخاصة .
وتم تنفيذ أمر لينين بعد ذلك .
في نهاية 1919 استطاع فيلق من فرسان الحرس الأبيض بقيادة الجنرال مامونتوف خرق الجبهة التي يسيطر عليها الجيش الأحمر وهدد الجيش الأحمر بالتطويق.
علم لينين بالأمر واعد الإجراءات الكفيلة بسد الثغرة التي أحدثها الفيلق الأبيض
ولفت انتباه القادة العسكريين إلى إمكانية استخدام الطائرات لضرب القوى المعادية للثورة .
وتم تشكيل فرقة خاصة للطيران الثقيل لأجل مكافحة الفيلق الأبيض وأكد لينين بان لأحول ولا قوه للفرسان على مجابهة الطيران المنخفض وعين النقيب فلاديمير رومانوف قائدا لهذه الفرقة الخاصة .
تحمل الطائرة إيليا مو روميتس أكثر من 300 كيلو غرام من القنابل وهي مزودة بخمسة رشاشات مما يتيح لها الرمي من كل الجهات وتحمل أكثر من أشخاص 8 إضافة إلى سهام معدنية لها أزيز ودوي هائل عند الرمي تستطيع لو أنها قذفت من علة كيلو متر واحد من خرق الفارس وحصانة .
وأقلعت الطائرات في جو صحو على ارتفاع كيلو متر واحد وانقضت على فرسان الحرس الأبيض ومعداته واعتدته بمفاجئة لم يكن يتوقعها حين كان الفرسان في حالة استراحة تامة .
ألقت الطائرات القنابل وفتحت نيران الرشاشات وألقت معها ألافا من المنشورات على فرسان الحرس تبين حقيقة السلطة السوفيتية وبينت مخططات الحرس الأبيض والقوى المعادية للثورة وتواطئه مع المستعمرين وأكدت النشرات قوة الجيش الأحمر الذي لا يقهر وناشدت فرسان الحرس الأبيض بالانضمام لهذا الجيش والثورة .
وبعد انهزام الفيلق الأبيض والسيطرة على الوضع قرر المجلس العام لقيادة السرب الثقيل لطائرات إيليا مورو ميتس قبول فلاديمير لينين كعضو شرف في هذه الفرقة الثقيلة للطيران ودون ذلك في دفتر خدمته العسكرية ,





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,806,403
- عراق ترامب الجديد
- ادعاء الوطنية الفارغ
- في دولة الفقيه .إعادة الإصلاح الديني للشيوعيين
- كيف عرف . سلام عادل. بالمخطط الأميركي لتقسيم العراق قبل إعدا ...
- الميزة التنافسية للمنظمات . بين المنظور الرأسمالي و الاشتراك ...
- قصة قصيرة .....الرجل الذي هو أنا
- ويا مسيح العراق المنتظر ....ويا عبد الكريم قاسم
- ترامب .... والخطوات القادمة
- حقنا السليب في (دولة علي العادلة ؟)
- محكمي دومة الجندل الجديدة
- الكلمات ... السبعة قصة قصيرة
- حبنا للخلود .... اوجد الرب و أديانة
- لماذا يحقر العراقي الثائر بمنطق السلطة الحاكمة ؟
- العشائرية . الدين .. الوجه الحقيقي البشع للديمقراطية العراقي ...
- وأنصفك التاريخ يا فيدل الكاسترو
- مأساة اسمها- التعصب للامس بموازين اليوم
- لماذا لا يفعلها الحزب الشيوعي اليوم ؟
- الموصل بين الادعاء التركي والحق العراقي
- ما قال ربك ويل للذين سكروا ؟
- ماذا لو حكم الشيوعيون ارض السواد ؟


المزيد.....




- وفد من حزب الشعب الفلسطيني يلتقي -الشيوعي اللبناني- في طرابل ...
- صدر العدد الجديد من مجلة النداء تحت عنوان -لا ثقة-،
- جبل الديون مقابل جبل الثروات
- الجبهة الشعبية تنعي رفيقها المناضل الكبير ماهر اليماني
- افتتاحية مجلة -النداء-: لا ثقة
- ثماني سنوات على انتفاضة 20 فبراير
- ردود على رد الحكومة حول تعنيف المفروض عليهم-هن التعاقد يوم 2 ...
- السلطات المصرية تعدم تسعة شبان في قضية اغتيال النائب العام ا ...
- «تحيا تونس» عن «نداء تونس»: نسعى لتكوين مؤسسات منتخبة لتفادي ...
- تصريح صحفي صادر عن ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية


المزيد.....

- منظمة / موقع 30 عشت
- موضوعات حول خط الجماهير من أجل أسلوب ماركسي لينيني للعمل ا ... / الشرارة
- وحدانية التطور الرأسمالي والعلاقات الدولية / لطفي حاتم
- ماركس والشرق الأوسط 1/2 / جلبير الأشقر
- أجل .. ماركس كان على حق ! / رضا الظاهر
- خطاب هوغو تشافيز / فيدل كاسترو
- أزمة اليورو: هل هي بداية النهاية؟ / جاك هالينسكي فيتزباتريك
- ملاحظات حول - القضايا الإقتصادية للإشتراكية فى الإتحاد السوف ... / شادي الشماوي
- الرأسمالية المعولمة ومناهضة التبعية والتهميش / لطفي حاتم
- فلاديمير لينين.. النظرية والممارسة / إيان بيرتشال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جاسم محمد كاظم - لينين.. وبناء القوة الجوية الضاربة