أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - قمّة عمّان ريح ثمود ومن سيمتصّ فزعه سيغلب














المزيد.....

قمّة عمّان ريح ثمود ومن سيمتصّ فزعه سيغلب


طلال الصالحي

الحوار المتمدن-العدد: 5484 - 2017 / 4 / 7 - 23:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قمّة عمّان منذ بداية عقدها أدهشت العالم ,فالعرب أصبحوا "مجمعون" فعلام القمّة طالما ولّى الاختلاف المزمن داخل القمم مع القذافي وصدام وعلي صالح والحسين وعرفات وبومدين وجمال والنميري والأسد ,ما الأمر؟..
الّذين أقلقتهم قمّة عمّان أثناء وبعد انتهائها ؛باتوا متوجّسون كمن يقلق تحت قصف مدفعي يظنّ إحداها ستسقط فوق رأسه, لكنّ الناتو اشتغل أكثر خبرةً من خبرتهم أثناء تلويث العرب بربيعهم الأحمر الزاهي زيادة على ما هم ملوّثون, إذ طيّع تكتيك استخدام الزمن ووسّع مرتبطاته بالجغرافية المحيطة بسوريّا لتشمل شمال العراق ما يطلق عليها الاعلام ب"كُردستان" يهيّأون الأكراد كأعداء بجميع الاتّجاهات ,وهو تكتيك "تحييد" ,فرفع علم الأكراد فوق كركوك عقب ظنون عالميّة بارتخاء واضح عن مطالبة الاكراد بدولتهم ,أعقبها طلعات إسرائيليّة داخل أجواء سوريّا مع وعيدها ((بتدمير دفاعات سوريا الجوّيّة إن لم الخ)) بعد ذلك انتشرت مقاطع من أفلام رعب على مواقع التواصل الاجتماعي عبارة عن تناثر جثث ودماء ,لم تمض يومين على تهيأة العالم نفسيًّا عبر هذه المقاطع من الرعب إلّا وتناثرت جثث السوريين في إدلب وشيخون إثر انفجار مشغل كيمياويّات قالت الجهات السوريّة إنّها قضت على أوكار الإرهابيين هناك, غضب ترامب لم يستمرّ سوى يوم واحد أعقبه قصف أميركي لمطار للجيش السوري في حمص ..تهديد إسرائيل لسوريّا عبّر عنه ترامب ,مع إجماع المحور الآخر عن وجود كيمياوي لدى من لديه في مكان حدودي؟! ..
ما القادم ؟ لا اعتقد شعوب العالم مهيّأة لحرب نووية ولا حتّى ثالثة لا باردة ولا كلاسيكيّة ,لذلك فإنّ الغلبة بالحرب التكتيكيّة الطويلة جدًّا كما تبدو ,هي لمن يكبت ويمتصّ غضبه ولا يردّ إلّا ردّ موضوعي باتّزان.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,270,933
- هجوم برلمان لندن يؤكّد -مجمعيّة- عامّة المسلمين خاضعة لل(pre ...
- مات -أبو حارث- سائق -الواز- حول سياج بغداد
- ذاتيّة المُبصَر الجمالي تمرّع أو تُنطّع
- فليخرج لحكمنا من تحت عباءة كبيركم أنتم, كصدّام, نقبل
- مرجعنا لا عربي ولا عراقي ثمّ تتأمّل الأمان وراحة البال, ولرب ...
- بغداد الشعراء والصور حقيقة أم خيال كخيال سيفي الحسين وعلي وك ...
- مالكم وزها؟ ,لن تصنعوا حسين مرّتين ؟
- الدخول فقط لمن توفّيت أمّه.. أربعينيّتها -عيد الأمّ- ..أستغف ...
- الله مُقترح ,استئناسي ,بادلّة مفترضة
- ظاهرة -التمزيق- تستدعي تدوس لايك الله اكبر -وحرام عليك اذا م ...
- منين نجيب بعد -شقاوة- يرعب ضعاف النفوس ؛-صوّرني أصلّي- ؟
- يعني كتب علينا ممنوع تقليد الآخر حضاريّة احتفاله؟ ,الفرق بين ...
- شاف ؛ما شاف ..فوز المنتخب ألهب مرضى الطائفيّة ,تخبلوا.. إثكل ...
- أيّها المدّعون -النضال- ضدّ صدّام , أحسنوا التقدير بنضالكم ا ...
- العراق بحاجة إلى جزّار لا يتنازل وعثرة أمام أطماع العالم.. و ...
- عندما يعجز بائع -الفرّارات- تصليح سيّارة بي أم دبليو ؛بطريقة ...
- مثلًا ,للأخوة -المصيفين- الّذين يصدّقون أنّ هنالك -سرّ- مستو ...
- أخي ؛آني گاعد بوطني لهجتي لغتي ,تحب غير ,روح عيش يمهم ,وبله ...
- -النمر- كشف إيرانيّة العراق وأنّ-الشيعة- لا يصلحون لحكم مدرس ...
- مونتريو: اكتشاف مورّث يسبّب مرض الطائفيّة ,يمكن استئصاله


المزيد.....




- حزب الرئيس الأوكراني يتصدر الانتخابات البرلمانية بنسبة 41.52 ...
- بالفيديو... الجماهير الجزائرية في القاهرة تعبر عن حبها للشعب ...
- بدء تسجيل المترشحين للانتخابات التشريعية في تونس
- أمينة النقاش تكتب عن الأسئلة التى لم يجب عنها المؤتمر القومى ...
- عقد برعاية قطرية ألمانية.. هل يفضي حوار الأفغان إلى مصالحة م ...
- قطر تتابع التطورات في مضيق هرمز وتطالب الجميع بضبط النفس
- لقطات من الحياة اليومية في دمشق
- ترحيب بإطلاق سراح قطري في السعودية ومطالبة بالإفراج عن آخر
- فض اعتصام الخرطوم.. لجنة التحقيق تستجوب ضباطا من الدعم السري ...
- وزير الخارجية الفرنسي يبحث مع نظيره الألماني احتجاز إيران ال ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - قمّة عمّان ريح ثمود ومن سيمتصّ فزعه سيغلب