أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - البركة الملعونة!















المزيد.....

البركة الملعونة!


يوسف جريس شحادة
الحوار المتمدن-العدد: 5483 - 2017 / 4 / 6 - 15:50
المحور: المجتمع المدني
    


بركة الخوري ملعونة
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org

" إليكم هذه الوصية أيها الكهنة إن لم تسمعوا ولم تجعلوا في قلوبكم أن تؤدوا مجدًا لإسمي قال ربّ الجنود أرسِل عليكم اللعنة وألعن بركاتكم العنها لانكم لم تجعلوا في قلوبكم هاءنذا أجزُرُ لأجلكم الزرع وأذري الفرثَ على وجوهكم فرثَ أعيادكم فليلتصق بكم".
توضيح: كل ما سأسرده، تم اقتباسه من الكتاب المقدس وهذه الاقتباسات موجّهة لخوري هرطوقي حيث لا يجوز الصلاة معه والتناول من يديه، ولكل من يدّعي أن النعمة تحلّ رغم هرطقة الخوري فلماذا شروط سيامة الخوري والأسقف؟،وما معنى العبارة الافتتاحية من الكتاب المقدس؟{نشرنا مقالنا :"ابتعدوا عن صلواتهم" كله مقتبسا من الكتاب المقدس وقوانين الرسل}، وإذا تحلّ النعمة رغم كفر الهرطوقي فلماذا القوانين الرسولية؟ونص الكتاب المقدّس؟ولماذا التقليد المقدس والتسليم؟وهل الثوب يقدّس الإنسان أم الإنسان يُقَدّس الثوب؟وحتى رغم خطأ الخوري تحل النعمة؟ فلماذا التوبة إذا؟! ولماذا قوانين إبعاد الخوري الهرطوقي؟ولماذا وصية يوحنا الذهبي الفم للخوري في كتابه "الكهنوت" واجب الخوري الانزواء والانعزال عن الخدمة لفسقه وخيانته للرب؟أليس من يقيم القداس خلافا لتعاليم الليترجيا في الصوم الأربعيني المقدس وبعد الظهر ويوم أربعاء أو ثلاثاء وجمعة أليس هذا كفر بالرب؟ كيف يتجاسر خوري أن يدّعي :" الرعية أمانة في عنقي " هل الأمانة في الخيانة؟ وهل الأمانة في الفسق والعشق؟ إذا كان الخوري يسمح لنفسه بخرق تعاليم التقليد إذا تعاليم الكنيسة الرومية الملكية الكاثوليكية بحسب الخوري محرّفة ومزوّرة هي ومن صنع البشر.
وننشر هذه المادة لأحد الخوارنة بعد تواصله معنا،وكأننا نفتري ونأتي بأمور وكتابات ليس لها مرجعية كتابية مسيحية. إن هذا لدليل قاطع حازم جازم لجهل العديد من "الحوارنة".
الهرطقة:
"هرطقة" في معجم المعاني الجامع:"هَرْطَقَة: ( اسم ) هَرْطَقَة : مصدر هَرطَقَ هَرطَقة: ( اسم ) بدعة في الدين، الهَرْطَقَة : الإِتْيَانُ بِالْبِدَعِ الْمُخَالِفَةِ لأُصُولِ الدِّينِ".
" إبتعدوا من تعليم الهراطقة ومن صلواتهم{ص 259 }.
"إقبلوا التائبين فتلك مشيئة الله إليكم بالمسيح.{1 تس 18 :5 }:" أشكروا على كل شيء هذه هي مشيئة الله في المسيح يسوع من جهتكم".
يقول الكتاب المقدّس:" إليكم هذه الوصية أيها الكهنة إن لم تسمعوا ولم تجعلوا في قلوبكم أن تؤدوا مجدا لاسمي قال رب الجنود أرسل عليكم اللعنة والعن بركاتكم العنها لأنكم لم تجعلوا في قلوبكم".
"لكي تحفظ التدابير وترعى شفتاك العلم لا نلتفت إلى إغواء المرأة،لأنّ شفتي الأجنبية تقطران شهدا وحنكها اليَنُ من الزيت لكن عاقبتها مرّة مثل العلقم حادّة كسيفٍ ذي حدّين"
"ستّةٌ يبغضها الربّ... ومُلقي الشقاق بين الإخوة".
" لا تشتهِ بقلبكَ جمالها ولا تفتنك بجفنها أيأخذ إنسانٌ نارًا في حجرهِ ولا تحترق ثيابه".
"أما الزاني بإمرأةٍ فإنّه فاقد اللب وفضيحته لا تُمحَى".
" ذبيحة المنافقين رجسٌ فبالأحرى إذا قدّموها بالإثم".
يا خوري:" المفكّر بالإساءة يُدعى صاحب مكايد".
"من يصرف أذنه عن سماع الشريعة فصلاته أيضا رجس"
المادة التالية من مقالنا السابق :" ابتعدوا عن صلواتهم"كنا قد نشرناه في المواقع الالكترونية العالمية والمحلية وموقع الجمعية http://www.almohales.org
عمّدوا الموعوظين بعد تعليمهم أما الهراطقة الكفرة الذين لا يتوبون.فافصلوهم عن المؤمنين واعلنوا ذلك في كنيسة الله. وحذّروا المؤمنين بأن يبتعدوا منهم كلّيًا،وألا يشتركوا معهم لا بالكلام ولا بالصلوات.
فهؤلاء هم أعداء الكنيسة ينصبون لها الشراك، يفسدون القطيع ويدنّسون الميراث.يفتخرون بأنفسهم وكلّهم شرّ،عنهم قال سليمان الحكيم إنهم أثمة يدّعون التقوى:" ربّ طريقٍ يستقيم في عيني الإنسان وأواخره طرُق إلى الموت"{أم 12 :14 و 25 :16 }.
{ص 260 } هؤلاء هم الذين كشفهم الرب بحدّة قاطعة إذ اقل:" إنهم مسحاء دجّالون ومعلمون كذابون يجدّفون على روح النعمة ويرذلون موهبته مع النعمة فلا مغفرة لهم لا في هذا الدهر ولا في الآتي"{ مت 24:24 و32 :12 }:" فسوف يقوم مسحاء كذبة وأنبياء كذبة ويعطون علامات عظيمة وعجائب حتى إنهم يضلّون المختارين لو أمكن. ومن قال كلمة على ابن البشر يُغفر له وأما من قال على الروح القدس فلا يُغفر له لا في هذا الدّهر ولا في الآتي".
إنهم يجدّفون على الله الذي فوق الكل، ويشنّعون على ابنه، ويرذلون تعليم الروح.
إنهم يستهزئون بكلام الله، أو يتظاهرون عن مَكرٍ إنهم يصلّون ويغشون الحاضرين بوقاحة.
إنهم يهينون الكتب المقدسة ويستخفّون بالعدل، وبجهل يفسّرون كنيسة الله. :" كما تُتلف الثعالب الصغيرة الكروم، وأصبحوا زمرة ثعالب" {نش 15 :2 ومز 11 :62 }:" إقنصوا لنا الثعالب الصغار التي تُتلف الكروم فإنَّ كرومنا قد أزهرت.لا تتّكلوا على النظام ولا يستهوكم الخطفُ إذا وفرت ثروتكم فلا تميلوا إليها قلوبكم".
ننصحكم أن تهربوا من هؤلاء لكيلا تقع أنفسكم في شراكهم" مُساير الحكماء يصير حكيمًا ومؤانس الجهّال يصير شريرا"{ أم 20 :13 }.
لا يجب أن تمشي مع اللصّ ولا تضع قسمتك مع الزاني.فإنّ داود البار يقول: ألم أبغض مُبغضيك يا ربّ ألم أمقُت مقاوميكَ.بل أبغضتهم تاما وصاروا لي اعداءً.
{ص 261 }فاهربوا من مشاركتهم واسعوا أن تكونوا في سلام مع الآخرين لا معهم لان النبي تكلّم عنهم قائلا:" لا سلام للمنافقين يقول الرب"{ أش 21 _20 :57 }.:" فأمّا المنافقون فكالبحر المهيج الذي لا يمكن أن يهدأ ومياهه تقذف بقذرٍ وحماءٍ لا سلام للمنافقين قال الرب".

"ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس"
" القافلة تسير والكلاب تنبح"
بعض من المواقع التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث في الموقع أو في جوجل للحصول على مجمل المقالات: يوسف جريس شحادة
www.almohales.org -- http://www.almnbar.co.il -- http://www.ankawa.com -- http://www.ahewar.org -- http://www.alqosh.net -- http://www.kaldaya.net -- http://www.qenshrin.com http://www.mangish.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,908,081
- البشارة!
- يوم الصور!
- انحرافات في القداس الإلهي
- كتاب درب الالام
- الصوم الثالث!
- الصوم الثاني
- كتاب المديح!
- كتاب النوم الكبرى!
- تعاليم محرّفة
- المغادرة بعد التناول
- اياكم والبياض
- الانسان وافتقاد الله
- ارفعوا اللحوم
- الخوري والاعتراف بالدولة
- الكاهن ودوره
- الخوري والضريبة
- الدخول الى الهيكل
- طهّر اولا داخلك يا خوري
- الابن الضال
- كنيسة اللصوص


المزيد.....




- مذكرة المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بشأن الانتهاكات القطرية ...
- اعتقال رجل هدد ترامب
- تدريبات للشرطة والجيش على حدود النمسا وسلوفينيا تحسبا لتدفق ...
- ألماني في الـ94 من العمر يمثل أمام محكمة أحداث بتهمة ارتكاب ...
- ألماني في الـ94 من العمر يمثل أمام محكمة أحداث بتهمة ارتكاب ...
- من يقف وراء اعتقال ثلاثة من نشطاء الحراك بعدن؟
- حكومة الوفاق تدعو الأمم المتحدة للتدخل في طرابلس
- الإهمال الطبي يواصل حصد أرواح المعتقلين بمصر
- إنقاذ عشرات المهاجرين السوريين من الغرق قبالة السواحل اللبنا ...
- حقوق الانسان يطالب بإسقاط التهم الموجهة إلى ناشطين اثنين في ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - البركة الملعونة!