أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - الاسلام كما عرفته















المزيد.....

الاسلام كما عرفته


صباح ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5482 - 2017 / 4 / 5 - 20:54
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


- تعلمت من دراستي للاسلام انه فكر قدبم جديد بغطاء ديني مقتبس من كتب الاديان السابقة للاسلام مخلوطا باساطير و اشعار و هلوسات سجع الكهان، وليس دين سماوي من الله، تاسس على يد رجل عنيف الطباع من اجل كسب الغنائم والسلطة وليس لتوحيد الله وعبادته وترك الاوثان .
- وتعلمت ان محمدا تزوج بخديجة التي تكبره ب خمسة عشر سنة كان طمعا بمالها ورغبة منها للشبع من فحولته الطاغية ولتصنع منها نبيا للعرب بمعونة ابن عمها القس النصراني الابيوني ورقة بن نوفل .
- وان زواجه من امراءة تكبره سنا سبب له انحرافا جنسيا ، اراد تعويضه بالزواج من طفلة قاصر يفاخذها ويلاعبها كيفما يشاء لتعويض النقص في شخصيته من زواجه من خديجة الكبيرة العمر وكأنها بمقام والدته.
- تيقنتُ ان تعاليمه العنصرية واحاديثه ضد النساء رغم حبه للنكاح ، كان لها سببا نفسيا دفينا في شخصيته و سيطرة المراهة الصغيرة عائشة عليه .
- تعلمت ان ادّعاء محمد بنزول الوحي عليه ، وتاليفه لآيات قرآنية ذات اسلوب غريب خليط بين الشعر و النثر و السجع كان لجذب انظار الاعراب اليه والى دينه الجديد .
- وجدت ان ايات القرآن كانت تؤلف وفقا لمقترحات وطلبات اصحابه في زمنه وتأليف آيات اعجبته من أحاديث صحابته ولاسيما عمر بن الخطاب ، يؤلفها حسب ضروفه العائلية ولحل مشاكل زوجاته ورغباته الجنسية . وهذه تثير الشكوك في كون مصدر القرآن هو الله .
- عرفت ان كراهيته الشديدة لاصحاب الديانات السماوية السابقة من اليهود والنصارى ومحاربته لهم كانت بسبب عدم تصديقهم لرسالته ودينه الجديد . وكشفهم لزيف دعوته ، ولهذا قتل الكثير منهم بقسوة و طردهم من جزيرة العرب حتى يبقى وحده سيد العرب و زعيم الامة بلا منافس ولا يوجد من يكف سره .
- عرفت ان سبب عدم تسمية محمد خليفة للمسلمين يقودهم من بعده ، ولم يؤسس لنظام الخلافة لقيادة العرب، كان له دوافع شخصية وأنانية وهذا سبب انشقاقا واختلافا واقتتالا و اغتيالات بين المسلمين المهاجرين والانصار وحتى بين الخلفاء الراشدين، واستمر تاثيره الى اليوم بين السنة و الشيعة .. بعضهم يناصر الخلفاء والصحابة و بعضهم يناصر اهل بيته من شيعة علي و اولاده .
- تعلمت من دراستي للاسلام ان وجود عدة مصاحف في وقت واحد مختلفة في نصوصها ، وادعاء محمد انها انزلت بسبعة احرف كان لمداراة الاختلافات والتناقضات فيما يقوله في كل مرة ، لهو أمر يثير الشكوك في مصداقية نبوة محمد و قدسية آياته .
- تعلمت ان غموض نصوص القرآن وكثرة لخبطاته ، وانتقالاته المفاجأة من موضوع الى آخر بعيد عنه في آيات متتابعة وفي سورة واحدة ، تثير الريبة في تسلسل وانسيابية القرآن ، وتشكك في أنه كتاب مرسل من الله .
- اكتشفت ان الحاجة الماسة لكتب كثيرة لتفسير وفهم غموض القرآن وشرح معانيه وحل الغازه ونصوصه، واستخدامه لكلمات اعجمية كثيرة ، تدعو الى الشك في انه قرآن عربي مبين
-- تعلمت ان كتابا مقدسا وسماويا لهداية البشر، يفتقر الى التسلسل حسب تاريخ (النزول) او التأليف، يضع القارئ في متاهة تاريخية للاحداث التي مر بها محمد في دعوته ، ولخبطة في دقة توثيقها بشكل دقيق، لا تدعم موقف محمد في مصداقية رسالته وقدسية كتابه.
- علمت ان سماح محمد ك (نبي) مرسل من الله ، بزواج القاصرات وممارسته لهذا الفعل بنفسه اولا ، واغتصاب السبايا من النساء و الاعتداء على اعراضهن في الغزوات ، وتوزيع النساء المسبيات على جنده كان هدفه كسب الرجال المقاتلين لصفه بالاغواء الجنسي وثمنا لجهادهم معه في غزواته ومعاركه ، و وعوده لمن يقتل في الغزوات بالفوز بنكاح حور العين في الجنة (كواعبا اترابا)، كل هذا يشكك في نزاهة الدين الذي يدعو اليه
- تعلمت من دراسة الاسلام ، ان تحليل محمد لنكاح العديد من النساء مثنى وثلاث ورباع ، و التجاوز على العبيد و الامات بالاغتصاب الجنسي شرعه محمد بمسمى ملكات اليمين ، ومعاشرتهن دون عقد زواج ، هو امر يشكك في قدسية دينه و نزاهة دعوته ليس رسالة للتوحيد ومحاربة الوثنية .
- تعلمت من دراستي للاسلام ان استخدام محمد آيات التحريض على القتل للاخرين و الدعوة الى العنف واستخدام السلاح لنشر الدين بالقوة والاكراه والتهديد بالحرب تحت شعار (اسلم تسلم)، وعدم استخدام لغة العقل والمنطق والاقناع في الدعوة لدينه الجديد ، والتهديد بالسيف و تنفيذ الذبح فعلا ، والقيام بالغزوات واخضاع الشعوب الامنة بالقوة والبطش، وعدم الدعوة للسلم و المحبة والسلام عندما يكون مقتدرا (فلا تهنوا وتدعوا الى السلم وانتم الاعلون) سورة محمد 35 ، وعدم نشر الدين بالاخلاق والكلمة الطيبة والموعظة الحسنة بدلا من القتال والغزو والاكراه وفرض الجزية ، لهو أمر يشكك في الاسلام انه دين سلام ورسالة من الله المحب لكل البشر .
- تعلمت من التاريخ الاسلامي ان قيام حروب الردة ودمويتها ورفض المسلمين دفع الزكاة الاجباري بعد موت محمد ، تفسر الغاية من نشر الاسلام انه كان لجباية الاموال من الناس وليس نشر دين الله .
- تعلمت ان الشقاق بين المسلمين من اتباع معاوية في الشام واتباع علي بن ابي طالب ، كان من اجل المناصب و المكاسب والنفوذ وليس جهادا من اجل الدين ونصرة الله.
- تعلمت من التاريخ الاسلامي ان معركة الجمل التي نشبت بين عائشة زوجة الرسول وابن عمه وخليفته علي بن ابي طالب ، كانت بسبب الاحقاد و الكراهية والعداوات الشخصية ، وموقف علي المضاد من عائشة في حادثة الافك مع صفوان بن المعطل ، حيث اشارعلى النبي ان يطلقها للشك في ارتكابها الفاحشة ، و ليس بسبب الجهاد في سبيل الله ورفع شأن الدين .
- تعلمت من قصص التاريخ الاسلامي و كتب التراث ان عائشة كانت تنصح اخواتها بارضاع الرجال الذين يريدون مقابلتها كي يحرموا عليها استنادا لنصيحة سابقة من نبي الاسلام لسهلة بنت سهيل لارضاع سالم مولى زوجها ابي حذيفة وهو رجل ذو لحية .
- تعلمت ان عائشة تقر بضياع ايات قرآنية اكلتها الداجن من تحت سرير النبي اثناء مرضه، وهذا يشكل الاعتراف الصريح بسلامة جمع القرآن ؟
- اتسائل حول قول عائشة التي امر النبي ان يأخذ المسلمون نصف دينهم منها ( ما ارى ربك الا يسارع لك في هواك )، اليس هو تشكيكا بنبوة محمد ، وطعنا في سلوكه في قبول نكاح اي امراءة تهب نفسها له ليستنكحها؟
وبذلك تسجل اعتراضها على ايه قرآنية في تحليل (الله) استنكاح محمد لاي امراءة تهب نفسها له ؟ فهل الله يدلل رسوله بآيات قدسية حتى في رغباته الجنسية وشهواته النسائية ؟
- تعلمت ان القتال المستمر الان بين القاعدة وداعش واخواتها وبين الاطراف الاسلامية المعادية لها ، لها جذور تاريخية تبدا من الانشقاق في سقيفة بني ساعدة. وتعد حادثة السقيفة أهم جذور الخلاف السني و الشيعي ونقطة خلاف دينية وتأريخية والتي ستمتد ل الاف السنين القادمة .

لا يغضب الاخوة المسلمون من مقالي هذا فكله موجود في كتبكم التراثية التي تعتزون بها .
وما انا الا بقارئ و ناقل لما في كتبكم وتاريخكم ... واتسائل فقط هل هذا دين من الله ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,725,966
- اصلاح العنف في الاسلام
- الاسلام والكتب المقدسة
- نظرة الاسلام للاديان الاخرى
- الخمر في الاسلام
- ان تجلى الله وصار انسانا - الجزء 3
- لو تجلى الله وصار انسانا - الجزء 2
- لو تجلى الله وصار انسانا
- بعد تهجير مسيحيي العراق جاء دور اقباط مصر
- الاديان الاخرى بنظر الاسلام
- اهداف نبوة محمد - من التراث الاسلامي
- الالحاد مرض العصر الحديث
- اسباب انتشار الالحاد
- يسوع المسيح شخصية لا مثيل لها بالتاريخ
- المسيح في القرآن
- نقاش العلماء بين الخلق و التطور
- نعم الارهاب له دين
- يسبون امريكا ويلهثون لدخولها
- القران كتاب لحل مشاكل محمد الخاصة
- لماذا حرم القرآن لحم الخنزير ؟
- اخطاء القرآن


المزيد.....




- حريق مجهول السبب يلتهم كنيسة للروم الكاثوليك في جنيف
- حريق مجهول السبب يلتهم كنيسة للروم الكاثوليك في جنيف
- استنكار عربي ودولي لقانون يهودية الدولة.. وهذه أبرز الردود
- إسرائيل - -الدولة القومية للشعب اليهودي-: لماذا هذا القانون ...
- قانون الدولة اليهودية في إسرائيل يثير قلق الاتحاد الأوروبي ...
- ريبورتاج: -العقدتان المسيحية والدرزية تعيقان تشكيل الحكومة ا ...
- قانون الدولة اليهودية في إسرائيل يثير قلق الاتحاد الأوروبي ...
- تعرف على تفاصيل قانون -يهودية دولة إسرائيل-
- ماذا يعني إقرار إسرائيل قانون -يهودية الدولة-؟
- ماذا بعد إقرار الكنيست الإسرائيلي يهودية الدولة؟


المزيد.....

- التجربة الدينية – موسوعة ستانفورد للفلسفة / إسلام سعد
- الحزب الإسلامي العراقي الإرث التاريخي ، صدام الهويات الأصول ... / يوسف محسن
- المرأة المتكلمة بالإنجيل : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- (سياسات السيستاني (أو الصراع على تأويل الدولة الوطنية العرا ... / يوسف محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- حول تجربتي الدينية – جون رولز / مريم علي السيد
- المؤسسات الدينية في إسرائيل جدل الدين والسياسة / محمد عمارة تقي الدين
- الهرمنيوطيقا .. ومحاولة فهم النص الديني / حارث رسمي الهيتي
- كتاب(ما هو الدين؟ / حيدر حسين سويري
- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - الاسلام كما عرفته