أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالك بارودي - خواطر لمن يعقلون – ج117














المزيد.....

خواطر لمن يعقلون – ج117


مالك بارودي
الحوار المتمدن-العدد: 5477 - 2017 / 3 / 31 - 17:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


خواطر لمن يعقلون – ج117
.
1..
إنه يوم الجمعة... يوم القرف والمظاهر والنفاق والتظاهر بالتقوى. يوم الآيات المحرضة على الإرهاب وآيات السب والشتائم والحديث عن المؤامرات. يوم النعيق والنهيق والنقيق ينطلق من المآذن من حناجر الحمقى لآذان قطيع المغفلين. يوم الهم والغم والسجود لله الصنم الذي لا يغني ولا يسمن من جوع. أعاده عليكم ربكم بمزيد التخلف والإنحطاط.
.
2..
قال أحمد أبو الغيط، أمين عام الجامعة العربية، بمناسبة القمة العربية الأخيرة: "هناك أطراف إقليمية تبث الطائفية وتسعى لتقسيم وحدتنا". وهل إتحدت الدول العربية يوما أصلا ليكون هناك من يسعى لتقسيمها؟ الظاهر أن أبو الغيط يغط في نوم عميق منذ زمن بعيد. ثم، هو يتحدث عن "أطراف إقليمية تبث الطائفية"...؟ وهل العرب الذين يزعم أنهم متّحدون يبثون المحبة والتسامح؟
.
3..
في الدول التي تحترم نفسها، يقضي أهل الإختصاص سنوات في دراسة المشروع بطريقة تتطرق لكل جوانبه وتتنبأ بالمشاكل التي يمكن أن تحدث في هذا الجانب أو ذاك أو في علاقة بميادين ومجالات أخرى قبل البدء في تنفيذه. لكن، في تونس، يكفي أن يحلم الوزير ليلا بفكرة ليسعى في الصباح لتنفيذها بكل ما أوتي من إصرار وقوة وتصطف الدولة بكل أجهزتها خلفه فتصرف المليارات لتحقيق فكرة السيد الوزير. ثم يتضح تهافت الفكرة وتظهر للعيان تفاهة الوزير، وعوض أن يحاسب الوزير ومن سانده بتهمة إهدار المال العام أو يستقيل من منصبه أو حتى يعتذر عما تسبب فيه من خسائر في الوقت والمال، تراه يتعلل بتعلات واهية وفي بعض الأحيان تصل به الصفاقة إلى حد مواصلة الدفاع عن فكرته التي رأى الجميع فشلها. هذه هي الوضعية في تونس منذ أكثر من نصف قرن: إرتجالية وعشوائية لا حدود لها؛ ولا أعتقد أن هناك أدنى أمل في تغيرها، لا غدا ولا بعد ألف عام... لكن... من قال أن تونس دولة تحترم نفسها أصلا؟
.
4..
لو هدموا وأحرقوا كل المساجد التي في الأرض، ما أوفوا الإسلام حقه!
.
5..
من المضحك أن تقرأ خبرا يقول أن "المسلمين في بريطانيا تحت الصدمة بعد الهجوم الإرهابي الأخير"! صدمة؟ يا روح أمّهم، مساكين! لكن، هل هم في صدمة فعلا؟ لا أعتقد. كيف يحس بالصدمة من يقرأ ليلا نهارا أن الكفار انجاس ويجب قتلهم حين يرى مسلما يطبق ذلك الأمر؟ كيف يحس بالصدمة من يعيش في الغرب وهو يتمنى في قرارة نفسه أن يموت كل أهل البلاد أو يتحولوا إلى الإسلام، لأنه مشبع بعقيدة الولاء والبراء القرآنية؟ هل فعل ذلك الإرهابي شيئا غير معقول؟ لا. هل خالف القرآن والسنة؟ لا. هل خالف رأي الشيوخ والمؤسسات الدينية الإسلامية؟ لا. إذن، إن كانوا فعلا مصدومين من الهجوم الإرهابي فهم حمقى وجهلة لا يعرفون دينهم؛ وإن كان هذا مجرد تمثيلية يقومون بها، فهم مجرد منافقين.
.
----------------
الهوامش:
1.. للإطلاع على بقية مقالات الكاتب على مدوّناته:
http://utopia-666.over-blog.com
http://ahewar1.blogspot.com
http://ahewar2.blogspot.com
http://ahewar5.blogspot.com
2.. لتحميل نسخة من كتاب مالك بارودي خرافات إسلامية:
https://archive.org/details/Islamic_myths
3.. صفحة مالك بارودي على الفيسبوك:
https://www.facebook.com/malekbaroudix





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,091,723,172
- خواطر لمن يعقلون – ج116
- خواطر لمن يعقلون – ج115
- خواطر لمن يعقلون – ج114
- خواطر لمن يعقلون – ج113
- خواطر لمن يعقلون – ج112
- خواطر لمن يعقلون – ج111
- خواطر لمن يعقلون – ج110
- خواطر لمن يعقلون – ج109
- حول السّلسلة المسرحيّة -من قصص العرش-
- خواطر لمن يعقلون – ج108
- من قصص العرش - الله أحسنُ الخالقين
- إنّي أراك
- صفعة مارين لوبان على وجه مفتي لبنان
- من قصص العرش - الله وسورة التّكاثر
- خواطر لمن يعقلون – ج107
- خواطر لمن يعقلون – ج106
- خواطر لمن يعقلون – ج105
- كلمة على هامش موضوع حدّ الرّدّة في الإسلام
- خواطر لمن يعقلون – ج104
- الإرهابي الشّهيد محمّد الزّواري، بين فوضى المقاييس وإنعدام ا ...


المزيد.....




- بشار جرار يكتب عن زيارة بابا الفاتيكان: الأمل يتجاوز حدود ال ...
- رأي.. بشار جرار يكتب عن الزيارة المنتظرة لبابا الفاتيكان: ال ...
- بافاريا الكاثوليكية تتوسع بتدريس الدين الإسلامي للتلاميذ الم ...
- مقتل جنديين في هجوم لجماعة بوكو حرام بنيجيريا
- رئيس الحكومة الجزائرية يستقبل مبعوث بابا الفاتيكان
- بوروشينكو يستنجد بالكنيسة الأرثوذكسية الروسية
- بابليون يعترض على تعيين مسيحية في مكتب الرئيس دون اخذ رايه
- بقيادة وزير إسرائيلي... عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأق ...
- إسرائيل تطالب ألمانيا بوقف تمويل المتحف اليهودي في برلين
- الداخلية المصرية تقتل -مسلحين تورطا في هجوم على مسيحيين-


المزيد.....

- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالك بارودي - خواطر لمن يعقلون – ج117