أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - الجامعة العربية عقود الفراغ أمة في طور الاحتضار.














المزيد.....

الجامعة العربية عقود الفراغ أمة في طور الاحتضار.


بسام الرياحي
الحوار المتمدن-العدد: 5476 - 2017 / 3 / 30 - 01:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صوب العرب نظرهم اليوم نحو البحر الميت أين عقدت القمة العربية تحت الرعاية الاردنية بعد قمة نواك شوط الاخيرة ،طبعا الشعوب العربية صارت منذ عقود قادرة على توقع بل والجزم بما ستحتويه هذه القمم العاجلة والعادية من مقرارات وبيانات شكلية لم تغير واقعهم ولا أدوارهم ولا حتى قضياهم بمعنى حقوقهم المشروعة على أوطانهم عكس ذلك فرط العرب منذ عقود قليلة في أقدس حقوقهم وفتحوا الباب للتدخلات الاجنبية الاقليمية منها والدولية في ظل بهتة سياسية ووعي قومي جامد وتفاقم للمتاعب الاقتصادية ووالاجتماعية.قمة عمان طرحت على نفسها ثلاث نقاط رئيسية مناها القضية الفلسطينية ورحى الحرب السورية ثم التدخل الايراني في المنطقة، القادة العرب حدقوا لساعات وتلوا اوراق كتبت لهم بكثير من البرود وارتكب بعضهم أخطاء لغوية وعسر على بعضهم نطق بعض العبارات، كما أظهرت الكلمات خلافات عربية عربية واضحة على سذاجتها وشخصنتها للقضايا هي تضع هوة امام التقارب البعيد، فهاهي مصر تريد محاربة قوى الظلام والارهاب كالاخوان المسلمين وترد قطر ضمنيا بخطاب مفخخ حول ضرورة التفريق بين قوى الظلام وذاك السعودي يريد حل سوري في رحيل شخص بشار الاسد ويريد البعض حل توافقي سياسي بحت وبينما ينتقد البعض التدخل الايراني يرد لبنان عبر ميشال عون بالتريث والتبصر وعقلانة المسائل...وبعد دباجات تأتي القضية الفلسطينية في خاتمة أوراق شاحبة وخطابات باهتة بإستنكار وتنديد فضفاض لم يوقف ولن يحد من غطرسة حكومة الحرب الصهيونية في الاراضي المحتلة .لسنا في حاجة لتحليل طويل اليوم كي نقول أن مشروع الامة العربية على سرير الموت والاحتضار في ظل هذه المواقف المرتعشة وبالفعل نجحت القوى الاجنبية تحت غطاء عربي في فسخ مشاريع التعاون والتكامل العربي الاقتصادي والثقافي والدفاعي وليس للعرب الحق اليوم في شذب التدخلات التركية أو الايرانية وإلا سيكونون جاهلين وبالفعل هم جاهلون بقوانين التاريخ الجدلية التي تدهس فيها الامم القوية المتأججة الضعفاء من الاوطان وتدهس ارضيها وتغيب قضايها وهكذا هم الاترك الذين لم تذكر تدخلاتهم اليوم وحتى الايرانيون دول تتحرك بالوازع القومي وبطموحات توسعية لا توقفها شعارات قمم عربية أصبحت فلكلورية .العرب الذين يستهدف بعضهم بعضا اليوم هم أبعد عن آمال شعوبهم في الكرامة والحرية والديمقراطية وإسترداد ما إغتصب بالقوة هم كيانات مهزوزة لن تعطى لكيان روحي كالامة سوى أراء ميتة تدخلها لمرحلة كلينيكية أكثر فداحة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,918,795,852
- عدوّ يهوش بالحرب إسرائيل تهدد الجيش السوري.
- دار المعلمين العليا بتونس ايقونة ومعبد العلم متمسكون بها وند ...
- عدوى الانشقاقات الحزبية في تونس هل أتى الدور على حركة النهضة ...
- إدارة الاعلام للشأن العام في تونس:المسألة التربوية كمثال.
- حكومة في أحضان صندوق النقد الدولي، وضع الاتحاد العام التونسي ...
- شرايين الفساد في تونس إقتصاد الظل.
- العصبيات القطاعية في تونس إلى أين ؟
- على مرمى حجر من الباب داعش في قلب الكماشة السورية.
- تحرش بالروس في الدونباس هل تعود الحرب شرق أوكرانيا ؟
- دونالد ترامب بين حملة التصريحات والشعارت والواقع الدولي المت ...
- ليلة 14 جانفي في تونس كان حلم ثورة، بريق أمل.
- هل إكتمل طوق حلف شمال الأطلسي حول روسيا
- ورم خبيث إسمه -إسرائيل-.
- خالد أنت وإن رحلت... وداعا فيدال.
- تحت النار : الخطوات الأخيرة لجبهة النصرة في حلب .
- أفق السلم الاجتماعي في تونس الاتحاد العام التونسي للشغل في و ...
- مملكة الحج النفطية :السعودية الوجه الآخر للوبال العربي
- عملية درع الفرات بين الدوافع الاستراتيجية التركية والايماء ا ...
- تونس النهضة والنداء :ديمقراطية للمحاصصة دولة الغنيمة والمافي ...
- أمة في غياهب الضياع العرب إلى أين ؟


المزيد.....




- رويترز: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 58 عاما ...
- التايمز: -الحرب في سوريا كلفت الروس الكثير-
- الدول الأوروبية بمجلس الأمن: هدم الخان الأحمر غير قانوني
- أشرف مروان.. بطل قومي بمصر وملاك منقذ بإسرائيل
- ارتفاع عدد ضحايا الانهيارات الأرضية في الفلبين إلى 22 شخصا
- غوتيريش يحث ميانمار على الإفراج عن اثنين من صحفيي -رويترز-
- صحيفة: رد روسي... إغلاق المجال الجوي السوري أمام الطيران الإ ...
- إطلاق نار في ولاية نيويورك يوقع عدة جرحى
- -Red Magic 2-.. هاتف متطور لعشاق الألعاب
- المغرب يرد على إيران ويوضح سبب قطع العلاقات


المزيد.....

- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - الجامعة العربية عقود الفراغ أمة في طور الاحتضار.