أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - تطبيقات مبادئ دبلوماسية المياه كموجه للتعاون بين الدول التي تشترك في أحواض الانهار العابرة للحدود














المزيد.....

تطبيقات مبادئ دبلوماسية المياه كموجه للتعاون بين الدول التي تشترك في أحواض الانهار العابرة للحدود


رمضان حمزة محمد

الحوار المتمدن-العدد: 5475 - 2017 / 3 / 29 - 02:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المياه هي مادة ذات خصائص مثيرة للدهشة، ليس فقط من الجانب العلمي ولكن أيضا بجوانبها السياسية والدبلوماسية. الماء مورد لها طيف فريد من الاستخدامات والخصائص. ليس فقط لإستمرارالحياة ولكن أيضا من أجل التنمية والعمل والازدهار. وللمياه في أحواض الأنهار المشتركة الكثير من جوانب التعاون والنزاع -وكثيرا ما تكون للآليات الدبلوماسية التقليدية حدودها فيما يتعلق بقضايا المياه العابرة للحدود، ولا سيما في المناطق التي تشتد فيها الحاجة إلي المياه، والسبب إما لأن الدول المتشاطئة ترفض المحادثات أو لأن الحل التوفيقي قد يبدو بعيد المنال، فغالبا ما تكون الطبيعة الفريدة للمياه وراء هذه التعقيد. ولكن في الوقت نفسه، فإن هذه الطبيعة تقترح أيضا حلول. لذا يتطلب تطوير هذه الحلول الداعمة للعمل في مجال دبلوماسية المياه. ان التعاون الناجح بين الدول التي لديها انهارعابرة للحدود في مجال المياه تتطلب دعما سياسيا على أعلى مستوى. ومع تزايد الموارد المائية تحت الضغط المتزايد، أصبحت إدارة المياه العابرة للحدود والتعاون تتزايد أهمية في أحواض الأنهار المشتركة، وينبغي أن تتضاعف على نحو مماثل في جدول الأعمال الدبلوماسية. وقبل إجراء المفاوضات، قد يتعين النظر في التصور التقليدي لمشاكل المياه، كما ينبغي وضع استراتيجيات وطنية مستدامة.
وغالبا ما تترتب على الاستراتيجيات والمطالبات المتصلة بالمياه التي لها دوافع سياسية آثارعابرة للحدود في الماضي، أدت المطالبات بالحصص المائية بين الدول المشاطئة في كثير من الأحيان إلى توترات دولية وأثارت إلى توجس الخوف من نزاعات المياه والحروب. إن نظرة فاحصة على متطلبات استخدامات المياه تكشف عن ذلك حيث ان الدول المشاطئة في أحواض الأنهار التي تشعر بأن عليها أن تتنافس على حصة المياه يجب ان تستند تلك المطالبات على الخلفية الوقائعية، سواء من ناحية إحتياج القطاعات المختلفة للمياه أومن المنظور الوطني كالسيادة مثلا.
وينظر إلى معظم نزاعات المياه على أنها نزاعات حول توزيع كميات المياه مثل تخصيص حصص عادلة أو نتجية الخوف من انخفاض تدفقات المياه إليها ولكن الجوانب الطبيعية لأنظمة الأنهار لها خصائص تتجاوز ذلك وهي تتسم بالتعاون في مجال المياه والدبلوماسية.
لذا فان أسباب خلفية التوترات التي تنجم عن مشكلة المياه تستحق اهتماما خاصا لأن تحليل هذه الاسباب توفر الظروف السياقية لتحديد نهج الحلول كون الدول المشاطئة القوية دائما تردد في التعاون وتحاول الإصرار على تخصيص حصة الأسد من المياه لها بحجة السيادة ومن الأمثلة على ذلك التخفيض في تصريف النهر أثناء مرحلة خزن بحيرات السدود وهذه دائما يمكن أن تثير ردود فعل دبلوماسية قوية. وهذه هي سمة موقف الدول القوية، لذا فان دبلوماسية المياه تحاول ان تسد هذه سد الثغرات، وتحقيق التوازن بين المصالح بين الدول المتشاطئة والتوسط في إيجاد حلول مقبولة من الطرفين وإن كانت مهمة صعبة ولكنها تبدومجزية، لانها تمنع او تقلل من حدوث نزاع لذا فان دبلوماسية المياه تبدو وقائية ومفيدة.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,065,157
- التلويح المستمر بإنهيار سد الموصل وعلاقته بإكمال سد إليسو ال ...
- سد الموصل في ميزان التحالفات الدولية
- الأنفاق التكتيك القديم الحديث في الحروب
- مشكلة الموصل وتأمين إمدادات الطاقة لأوربا
- هل الشبكة العنكبوتية العالمية WWW مستهلكة للمياه؟وما هي البص ...
- قارة أفريقيا السوداء أجندة طموحة في مجال التعاون المائي
- الجيولوجيا البشرية Human Geology
- الإنهيار المرتفب لسد الموصل وداعش خطوات تنحو الى تطبيق التقس ...
- الحلقات السنوية للأشجارتمكن التفريق بين الجفاف الذي يسببه ظا ...
- الأنثروبوسين ‘Anthropocene’عصر جيولوجي جديد أو عصر التلوث ال ...
- نهر دجلة في عنق الزجاجة
- إنهيار سد الموصل سيكون من أكبر المخاطر البيئية ويعد بعواقب إ ...
- حرب المياه تحت حجاب تنظيم الدولة الإسلامية -داعش- سيغير الجغ ...
- مستقبل سد الموصل بين تأكيد الحكومة العراقية بسلامة السد والإ ...
- تركيا في ظل المماطلة المتعمدة للتفاوض مع العراق وسورية تسعى ...
- إنهيار سد الموصل سيخل بميزانية العراق المائية ويسضفي مستقبل ...
- دور المنشآت الهيدرولوكية في المنهج الهيدروسياسي للحرب في الع ...
- هل حقا إنهاء سد الموصل بعد أن أغتصب من قبل تنظيم داعش ستكون ...
- البعد الهيدروبولوتيكي لسينارويوهات مخاطر إنهيار سد الموصل بي ...
- هل يصح تسمية المياه بالنفط الجديد؟


المزيد.....




- بومبيو يؤكد لكلا المرشحين لرئاسة أوكرانيا دعم واشنطن لسيادته ...
- لمن الغلبة اليوم.. سجال الشارع والجيش يتصاعد في السودان
- الكتل الخرسانية بالعراق.. من حواجز أمنية إلى مخازن للحبوب
- أشواك على الطريق.. الجزائريون ومتاعب الوصول لميدان الحرية
- بعد منع المنظمات المستقلة.. من يتابع استفتاء تعديل الدستور ب ...
- سفير فرنسا بواشنطن: الخطة الأميركية للسلام تحابي الإسرائيليي ...
- أغلال البشير تكسرت.. صحافة السودان تعانق الحرية وتقول ما تشا ...
- الإعلان عن أول أيام رمضان في سوريا فلكيا
- سياسي عراقي يحذر من التلاعب بمقعد محافظ نينوى
- الرحالة السوري عدنان عزام يبدأ رحلته من دمشق إلى موسكو على ظ ...


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - تطبيقات مبادئ دبلوماسية المياه كموجه للتعاون بين الدول التي تشترك في أحواض الانهار العابرة للحدود