أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي البغدادي - من يحاول اغتيال الصدر!!!














المزيد.....

من يحاول اغتيال الصدر!!!


علي البغدادي
الحوار المتمدن-العدد: 5474 - 2017 / 3 / 28 - 17:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


علي البغدادي
أن المطلع على سجل الأحداث عبر التأريخ يراه حافلاً بجرائم القتل العمد "الاغتيال" وتتم هذه الاغتيالات بطرق ووسائل شتى مع اختلاف نوع الضحية المغتال ولغة الاغتيالات ليست بالأمر الجديد والحديث على المشهد السياسي العراقي فالجمهورية العراقية لم تؤسس الا على مشهد الاغتيال الاول أبان التحول من الملكي الى الجمهوري.
الا انها كانت قليلة ومحدودة مقارنة بالسنوات التي تلتها ، ولذلك أسباب عدة وابرزها التناحر والتنافس على السلطة فينتج عنها سعي الاطراف المتنازعة الى اغتيال وتصفية بعضها البعض ولا يتوقف الامر على القيادات المتناحرة بل يتشعب الى اتباعهم ويصل
الأمر إلى قتل بعضهم البعض.
"رعاع ينعقون مع كل ناعق" ...سيد البلغاء.
وأبرز الاسباب لتفشي تلك الظاهرة "ظاهرة التناحر" ازمة الفكر والوعي التي يعيشها الشارع العراقي منذ ذلك الوقت والاتباع الاعمي للطبقتين "السياسية و العمائمية" ، دون التمحيص والتدبر في نوايا ومواقف رجل احدى تلك الطبقتين.
إن كلمة الزعيم السياسي مقتدى الصدر الأخيرة أثارت زوبعة إعلامية واجتماعية هائلة وسلطت الأضواء عليها من قبل المجتمع والإعلام وتناسى الشارع حتى تقدم القوات الأمنية في عمليات تحرير ايمن الموصل ، ولا اعتقد انها ترتقي الى تلك الاهمية بل هي ليست بالشيء الجديد فسابقا اعلن الصدر ان حياته مهددة في بدايات التظاهرات التي دعا انصاره الى الخروج بها لتحقيق مكاسب تنفيذية له بعد أن رأى نفسه خارج لعبة الاستحقاق.
وبحسب تخصصي في مجال علم النفس أرى ان هذا التخوف الذي يتبادر إلى ذهن الزعيم الصدر بأنه الضحية المقبلة لمنهج الاغتيال هو بسبب الكوابي والاحلام التي تراوده لوغوله بدماء الابرياء.
والحقيقة الاخرى التي على الصدر ان يدركها ان الدول التي تعتمد على ايجاد عملاء لها لاثبات وجودها سيكون مصير عملاءها القتل او بالاحرى "الاغتيال" .
وعليه ان يحمد الله اذا ما اغتيل فالاغتيال افضل من الذلة والمهانة ، وأعتقد انه يرضى بالخيار الاخر ولايرضى بالخيار الاول.
فلا عجباً أرى الدهر يطلق على الخونة لبلادهم والعملاء صفة القادة ، نعم لاعجب فالشواهد كثيرة سواء من تاريخنا الحديث او من تأريخ صدر الاسلام فقد رأينا وسمعنا عن كثير من الامعات يدعون انهم قادة الا انهم أقل من ذلك الاسم بكثير فما هم الا "تيس" يقود مجموعة من "الأَمْعُزٌ".





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,043,608,853
- اسرار وخبايا العتبات المقدسة يكشفها احد الموظفين


المزيد.....




- السجن سنة لأبو تريكة والكفالة 20 ألف جنيه
- السجن سنة لأبو تريكة والكفالة 20 ألف جنيه
- د. زهدي الشامي يعرض لتطور شخصية رئيس مجلس الشعب
- فرنسا تحاكم أما تركت رضيعها في صندوق سيارة عامين (فيديو)
- إعلام: إطلاق أكثر من 400 قذيفة صاروخية من قطاع غزة تجاه الأر ...
- الجيش الإسرائيلي: إطلاق صافرات الإنذار مجددا في كافة البلدات ...
- استمرار التصعيد في قطاع غزة وعباس يدعو لوقف الهجوم الإسرائيل ...
- -حزب الله- يدين الضربات الإسرائيلية على غزة
- لحظة سقوط الصاروخ الذي أطلق من غزة على عسقلان
- اهتمام تركي بالمشاركة في إعمار العراق


المزيد.....

- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي البغدادي - من يحاول اغتيال الصدر!!!