أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد المسعودي - لو كنت رصيفا














المزيد.....

لو كنت رصيفا


وليد المسعودي
الحوار المتمدن-العدد: 5472 - 2017 / 3 / 26 - 03:05
المحور: الادب والفن
    



لو كنت رصيفا
لزرعت للقبلات
اجنحة تطير
في سمائي


لو كنت شارعا
لبدلت علامات المرور
بقلوب حب
لا توقف العاشقين
في طريقهم


لو كنت حيا
لحولت البيوت الحزينة
الى بساتين فرح
تنمو العصافير فيها
على اغصان رقص
يشد الارض في
نغم سعيد


لو كنت مدينة
لاهديت قلبي للعمال
وهم يصنعون السلام
في كل مطرقة
ترفع الجوع
عن حياتهم


لو كنت وطنا
لمجدت النساء اولا
ورفعت الغيم عن قيودهن
لضربت الهواء
ان تحرش بوردة
لمددت كفي ليصبح
بحجم طير كبير
يدور على النساء
فيمسح دموعهن


لو كنت ولو كنت
ولكني اعرف نفسي
حصاة صغيرة
يدحرجها العدم
كلما رفعت رأسها
الى السماء
تطالب بتحويل
شكلها الى ماسة
يقدسها الناس جميعا








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,685,303
- اغنية بين شفتيك
- اغنيات عامل بناء
- بكاء الطرقات
- طائر عشقي
- من مذكرات سجين سياسي 2
- فلسفة القبلات
- عصفور حينا الفقير
- شباك قصائدي
- هاو على بساط الريح
- حواس الوطن الميتة
- صديقي عامل النظافة
- ذكريات شارع مهجور
- ورود
- من مذكرات سجين سياسي
- حراميو الارصفة -6-
- الشمس تعبر من شارعنا
- تفاحات جميلة
- غسالتنا العاطلة
- طلة عمياء
- مشاهدات عراقية ٥


المزيد.....




- إسرائيل.. فيلم مشاهدوه عراة تماما!
- شوارع جنوب العراق.. معرض فني متنقل
- -The Haunting of Hill House- يحصل على أعلى تقييم سينمائي في ...
- موسكو الراقصة... الرقص في الهواء الطلق هواية الألوف من سكان ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...
- بحضور التربية والتعليم .. ثقافة اهناسيا تحتفى بذكرى نصر أكتو ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- بالصور: وفاة -عين اسطنبول-، آرا غولر عن 90 عاما
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد المسعودي - لو كنت رصيفا