أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر حسين سويري - الفنان العراقي بين مهنة الفن والبحث عن مهنةٍ أُخرى














المزيد.....

الفنان العراقي بين مهنة الفن والبحث عن مهنةٍ أُخرى


حيدر حسين سويري
الحوار المتمدن-العدد: 5472 - 2017 / 3 / 26 - 03:04
المحور: الادب والفن
    


الفنان العراقي بين مهنة الفن والبحث عن مهنةٍ أُخرى

تعرض الفنان(الممثل) حسين كاظم الكناني إلى حادث مروري، بعد تعطل عمل آلة التحكم في الفرامل(البريك)، وذلك ليلة أمس الجمعة 24/3/2017، وما زال يرقد في مستشفى الكندي.
ذهبتُ إلى زيارتهِ لأستطلع الأمر، وأطمأن على صحته، فدار بيننا حديث:
- كيفك أستاذ حسين؟ ماذا حصل معك؟
- الحمدلله على كل حال... كما تعلم استاذ فأنا ليس لي راتب مقرر، إنما أعمل بالقطعة، حالي في ذلك حال أغلب الفنانين العراقيين، ولذا فقد أشتريت سيارة حمل، كي تساعدني في معيشتي ومعيشة أُسرتي...
- فماذا كان منك ليلة أمس؟ وكيف حصل الحادث؟
- ليلة أمس إتصل بي صديق يعمل تاجر موبليات، لأنقل لهُ بعض الأثاث، وعند إقترابي من تقاطع شارع الربيعي، وفي إشارة المرور بالضبط، لم يعمل(البريك)، ولم تتوقف الفرامل، فحاولت تغيير إتجاه سير السيارة نحو الرصيف، كي لا أتسبب بحصول حوادث لسيارات أُخرى، لكن الصدمة كانت قوية، ففتح الباب ورُميتُ من السيارة على الرصيف، قمت بحماية رأسي، ولكن حصل خلع في الحوض، وكثير من الكدمات، والحمد لله على كل حال...
- ماذا قدم لك المستشفى؟
- يقولون من الأفضل أن تبحث عن طبيب إختصاص في عيادته الخاصة
- لماذا؟
- إنهم عملوا ما يستطيعون، وليس عندهم حلول أُخرى
- وماذا ستفعل الآن؟
- خرج أشقائي للبحث عن طبيب مختص
- وهل تمتلك المال الذي سيطلبهُ الطبيب الخاص؟
- لا، لن الله ارحم الراحمين
- هل يوجد لديكم دعم؟
- لا، فكما قلت لك نحن لسنا موظفين عند جهة معينة، انما نعمل بالقطعة
- أتمنى لك الشفاء العاجل
- شكراً لزيارتك
أثارت هذه الزيارة لديَّ الكثير من التساؤلات:
1- لماذا لا يوجد دعم للفنان أو أي مواطن آخر من قبل الدولة؟
2- لماذا يضطر المواطن للذهاب للعيادات الخاصة مع وجود المستشفيات؟
3- لماذا يلجأ المواطن لشراء أغلب الدوية من خارج المستشفيات وبأسعار خيالية؟
4- أين هو الدعم الحكومي لعلاج وتعليم المواطن كما نص الدستور؟
5- أين سيذهب حسين وعائلته وكيف سيعيشون إن أقعدته الاصابة في الفراش(لا سامح الله)؟
6- لماذا لا تقوم الحكومة بتوزيع حصة النفط على المواطنين ليتكفلوا هم بعلاجهم وتعليمهم؟!
بقي شئ...
تساؤلات كثيرة، وحيرة أكبر، إننا نعيش في زمن الوحوش...
.................................................................................................
حيدر حسين سويري
كاتب وأديب وإعلامي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,727,468
- خيانة الأباء
- الشمعدان تتزين بمسابقة الشعر
- الإحباطُ، ليس لهُ إلينا سبيل
- تلعفر: متى موعد التحرير؟
- نفاق الدعاة
- أسف
- الإبتسامة: لغة الحب والتسامح
- طارق
- أشوفك زين، تلعب روحي!
- بعد إسقاط الطائرة، يأتي مقتل السفير العلاقات الروسية التركية ...
- دبابيس من حبر19
- هُجرةٌ وهُجره
- إحتضان
- فوبيا السلطة وصناعتها
- نحنُ مختارون، أم محتارون؟!
- قصيدة -لملم نجومي-
- دبابيس من حبر18
- رزية
- الحملة الوطنية لإنصاف المعلم
- صحيفة الشرق السعودي الأوسخ، وداعشية الموقف


المزيد.....




- احذر.. مشاهدة هذا الفيلم قد تفقدك الوعي أو تجعلك تتقيأ
- -Ghost the Musical- Zorlu PSM-de sahnelendi
- القصبي يعترف: الأزمة هزتنا.. والمغردون: جبان وغبي
- الرواية السعودية لمقتل خاشقجي.. قصة لا يصدقها إلا ترامب
- ميركل: لا نقبل الرواية السعودية لمقتل خاشقجي
- ميركل لا تقبل الرواية السعودية حول مقتل خاشقجي
- العدالة والتنمية يضع أطروحاته السياسية وتحالفات تحت المجهر
- أخنوش: خطاب أجدير أنهى -طابو الأمازيغية-
- صهيونيةُ لولوش تربك الأوساط الفنية قبيل مهرجان القاهرة السين ...
- الرواية الرسمية السعودية الكاملة لمقتل خاشقجي... من الألف إل ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر حسين سويري - الفنان العراقي بين مهنة الفن والبحث عن مهنةٍ أُخرى