أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - اقلعى يا انشراح فى الخباثة بحماية الشريعه الغراء














المزيد.....

اقلعى يا انشراح فى الخباثة بحماية الشريعه الغراء


جاك عطالله
الحوار المتمدن-العدد: 5468 - 2017 / 3 / 22 - 18:32
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اقلعى يا انشراح وانت مطمئنه فالزنا حلال وحطى صوبعك فى عين التخين زوج او اب او اخ او اى سفيه سلفى يتلصص عليكى وعاوز نصيبه

اقلعى يا انشراح فاله الاسلام و رسول الاسلام محمد و الشيخ مبروك الاستاذ بالازهر بتوع دين الانس والفرفشة ها يحموكى من البقر -

اهم حاجة ما تعمليهاش بالشارع علشان الاربع شهود وامنعى دخول الفتلة وهذا موش من بيت ابويا دا حكم الله من فوق سبع سموات

قوله تعالى : ( وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ) النساء/15،
وقوله : ( وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ) النور/4 ،
وقوله : ( لَوْلَا جَاءُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاءِ فَأُولَئِكَ عِنْدَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ ) النور/13

وعيشة عملتها وليلة كاملة بس كانت بنت ناصحة مفيش شهود ولا فتله .


وخد الحديث ده فى الوريد مباشرة
روى مسلم (1498) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ سَعْدَ بْنَ عُبَادَةَ رضي الله عنه قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنْ وَجَدْتُ مَعَ امْرَأَتِي رَجُلًا أَؤُمْهِلُهُ حَتَّى آتِيَ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ ؟ قَالَ : (نَعَمْ) .

بفتوى جديدة مسخرة اكد الشيخ الدكتور مجدد الدين وحامى الفضيلة مبروك عطية الاستاذ بالازهر الشريف العفيف والمشهور بالوردة الحمراء دون جوان المشايخ ان الزنا حلال حلال فى دين الله الذى لا يعرف الله غيره
وهذا ما اكده من قبله الشيخ مفتى الجمهورية على عوض قصدى على جمعه الشهير بعلى قرنى عوض حيث الزم الرجل المسافر عند عودته ان يتصل بأمرأته لترسل عشيقها من السرير لبّـيـته

ممارسة الاربع شهود وفتله قديمة قدم منشىء الدين الشريف العفيف بتاع تبادل الزوجات

لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِنْ بَعْدُ وَلَا أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَقِيبًا - الاحزاب

وهذه نزلت اثر طلب اعرابى يزور الرسول ان يتركه ينكح عائشة مقابل ان ينكح الرسول امرأة ألأعرابى بصفقة تبادل حر
فغار محمد وامر جبريل بارسال الاية فورا بال دى اتش ال فنزلت الاية فى الحال على فراشه

وتبادل الزوجات بعد الاية الشهيرة تم بطريقة قرطسة الله وجبريل ورسوله والمؤمنون

عادى كل حاجة وليها شيخ قرطسة شرعية مثل ما نرى الشيخ مبرووك والشيخ الزمزمى والشيخ عطية صقر والشيخ على قرنى جمعه وهم متميزين فى مجال القرننه والاعيب شارع الهرم الاسلامية وكله حلال بين و اله الاسلام يبيحها متبعا مثل جحا الشهير ما دام بعيد عن الواوا يبقى حلال
قرطسة ليست حديثه ولكنها قديمة قدم دين الله وكتاب الله الذى ياتيه الباطل من فوق ومن تحت

خد عندك عينة صغيرة من حلال الدين والشريعه الغراء

نقل ابو البركات ان عطاء كان يقول بجواز اعارة الفروج .. – الشرح الكبير – أبو البركات ج 3 ص 250 : (من الراهن فلا حد مراعاة لقول عطاء بجواز إعارة الفروج)وعطاء بن ابي رباح هو الذي كان يجيز اعارة الفروج .. ترجمة عطاء : عطاء بن أبي رباح ، القرشي ، أبو محمد ، المكي ، الذي إنتهت إليه فتوى أهل مكة والى مجاهد في زمانهما . كان فقيها ، عالما ، كثير الحديث . أدرك مائتين من الصحابة . وقال عنه ربيعة : فاق عطاء أهل مكة في الفتوى . وقيل : كانت الحلقة في الفتيا بمكة في المسجد الحرام لابن عباس ، وبعده لعطاء بن أبي رباح . ولد سنة 27 ه‍ ، وتوفي سنة 114 للهجرة . ( ابن حجر العسقلاني / تهذيب التهذيب : 7 / 199 – 203 . أبو نعيم / حلية الاولياء : 3 / 310 )

وهذا ما ذكرته الترجمة من صفات: فقيه عالم كثير الحديث ادرك مائتين من الصحابة فاق اهل مكة في الفتوى خلف ابن عباس في الفتيا بالمسجد الحرام

معنى إعارة الفروج:كما تفضل بشرحها حسين الموسوي صاحب كتاب لله ثم للتاريخ .. قال مؤلف الكتاب: ( وإعارة الفرج معناها ) أن يعطي الرجل امرأته أو أمته إلى رجل آخر فيحل له أن يتمتع بـها أو أن يصنع بـها ما يريد، فإذا ما أراد رجل ما أن يسافر أودع امرأته عند جاره أو صديقه أو أي شخص كان يختاره، فيبيح له أن يصنع بـها ما يشاء طيلة مدة سفره. والسبب معلوم حتى يطمئن الزوج على امرأته لئلا تزني في غيابه (!!)
وهناك طريقة ثانية لإعارة الفرج إذا نزل أحد ضيفاً عند قوم، وأرادوا إكرامه فإن صاحب الدار يعير امرأته للضيف طيلة مدة إقامته عندهم، فيحل له منها كل شيء

ما اجازه عطاء حسب هذا التعريف

1- اعطاء امراة الرجل او امته لرجل آخر يصنع بها ما يريد ..

2- ان يودع الانسان زوجته عند جاره او صديقه او اي شخص يختاره يصنع بها مايشاء مدة سفره

3- – ان من اكرام الضيف ان يعير صاحب الدار امراته للضيف طيلة مدة اقامته فيحل له منها كل شيء

واقلعى يا انشراح بس فى الامان والخباثة بلاش فى الشارع لتفادى الاربع شهود والفتلة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,094,154,964
- زيارة بابا روما وميركل و مناشدة للعالم من اقباط مصر
- فى الصحابة والاصحاب
- افكار خارج الصندوق لحل مشاكل مصر الاقتصادية جذريا
- رسالة باسم يوسف لانطاع المسلمين بمصر- و رسالتى لباسم والاقبا ...
- لن يفلح قوم ولوا امرهم امرأة - سيدة تعين محافظة مصرية
- الازهر حصان طروادة السعودى لتدمير مصر المدنية
- ايها الازهرى سالم عبد الجليل شت اب يور ماوث
- بعد حكم تيران وصنافير مصرية - حرب مصرية سعودية ؟؟؟
- قراقوشنا يبيع مصر لملك البدو
- بيان البطرخانة القبطية وحقوق الشعب القبطى
- المتسول المصرى يتصدق بمليارات على السعودية التى تطرد ابنائه
- مصر والباكستان دروس مستفادة لاعادة السياحة
- كيف قامت السعودية بتفجير الكنيسة البطرسية ؟؟؟ وبيد من؟؟؟
- كاسترو والسيسى جتنا نيله فى حظنا الهباب
- القتيل الذى قتل نفسه وسلخها بعد قتلها
- خازوق 11 نوفمبر وغلق كنائس اقباط مصر
- فوز ترامب بالثلاثية الكاسحة - رياسة - كونجرس - نواب
- تفكيك مصر القادم مع ثورة الجوعى الوشيكه
- قوانين برلمان ادينى فى الهايف المصرى - محمد وعلى وعبد النبى ...
- 11 -11 بمصر اشتغالة امنية لتمرير تعويم الجنيه الغريق


المزيد.....




- الرياض وطهران ضمن منتهكي الحريات الدينية
- نائب رئيس البرلمان العربي يطالب بـ«فضح» الانتهاكات الإسرائيل ...
- ترحيب إسرائيلي بمبادرة مصرية لترميم الآثار اليهودية
- زوجان تركا الإسلام وحولا منزلهما لكنيسة.. مسيحيو المغرب يتعب ...
- العراق أمام امتحانات كبيرة في الذكرى الأولى لدحر تنظيم الدول ...
- دراسة للاتحاد الأوروبي: يهود أوروبا يشعرون بالتهديد ويفكرون ...
- الأردن .. توقيف صاحب موقع إخباري معروف بتهمة الإساءة للسيد ا ...
- لأول مرة من 50 عاما.. جولة في كنائس قرب موقع تعميد المسيح
- 143 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال
- الجزائر: تطويب رهبان ومسيحيين قتلوا خلال -العشرية السوداء-


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - اقلعى يا انشراح فى الخباثة بحماية الشريعه الغراء